الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الفورمولا واحد * ماكلارين ينجو من العقوبات وخيبة امل ايطالية من القرارات

تم نشره في السبت 28 تموز / يوليو 2007. 03:00 مـساءً
الفورمولا واحد * ماكلارين ينجو من العقوبات وخيبة امل ايطالية من القرارات

 

 
عواصم - (ا ف ب)
قرر المجلس الاعلى في الاتحاد الدولي لرياضة السيارات خلال الجلسة التي عقدها في باريس تجنيب فريق ماكلارين مرسيدس اي عقوبة حول فضيحة تجسسه على فيراري.
واعتبر المجلس الاعلى في الاتحاد ان ماكلارين مرسيدس لم يستفد من المعلومات السرية التي كانت بحوزة كبير مصمميها مايك كافلن في ما يتعلق بسيارة فيراري اف 2007.
وقال الاتحاد الدولي في بيان رسمي اصدره: "لا تتوفر لدينا براهين بان هذه المعلومات استخدمت لمخالفة قوانين بطولة العالم لفورمولا واحد ، وبالتالي قررنا عدم انزال اي عقوبة بحق ماكلارين".
وقال رون دنيس صاحب فريق ماكلارين مرسيدس الذي عبر عن رضائه له لهذا القرار: "العقوبة جاءت مطابقة مع الجريمة".
وانقذ القرار بطولة العالم لان ماكلارين مرسيديس تتصدر بطولة الصانعين بفارق 27 نقطة عن فيراري بعد 10 جولات من اصل 17 اقيمت حتى الان ، كما ان سائقيها البريطاني لويس هاميلتون متصدر الترتيب العام وزميله الاسباني فرناندو الونسو صاحب المركز الثاني كانا يواجهان شطب نتائجهما في البطولة حتى الان.
من جهتها ، اعتبرت فيراري بان قرار الاتحاد الدولي بعدم انزال اي عقوبة بحق ماكلارين "غير مفهوم" على الرغم من ان الاتحاد اعترف بامتلاك الفريق البريطاني وثائق سرية من فيراري.
واصدرت الفريق الايطالي بيانا رسميا جاء فيه: "اخذت فيراري علما بان ماكلارين مرسيديس متهمة من قبل الاتحاد الدولي بامتلاك وثائق سرية ، لكنها لا تفهم على الاطلاق كيف يمكن لعملية اختراق مبدأ الميثاق الرياضي لم تؤد الى انزال اي عقوبة بحق الجهة المتهمة".
وتابع البيان: "قرار الاتحاد الدولي يعترف بالتصرف غير السليم وبالتالي يخلق سابقة خطيرة في عالم رياضة السيارات".
«فيراري» يعترض
وذكرت صحيفة "ذي غارديان" البريطانية ان فريق "فيراري" الايطالي ادعى امام الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" بان منافسه "ماكلارين مرسيدس" استفاد من الوثائق السرية المسروقة منه لتصدر بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا واحد.
ونقلت الصحيفة ان فريق محامي فيراري حملوا معهم الى جلسة الاستماع التي عقدها المجلس الاعلى للاتحاد الدولي لرياضة السيارات امس الخميس في العاصمة الفرنسية باريس ، ملفات توفر تفاصيل عن مدى استفادة الفريق البريطاني - الالماني من الوثائق المسروقة ، ما ساعده على تطوير نفسه وبالتالي التفوق على فيراري في الترتيب العام للبطولة.
وتحمل ملفات محامي فيراري معلومات عن استفادة ماكلارين في خمس مناسبات من الوثائق المسروقة ، وخصوصا ان الفريق التقني بأكمله وضمنه المدير التنفيذي مارتن ويتمارش وكبير المهندسين بادي لو قد علموا بها ، فيما يصر ماكلارين على ان ال780 صفحة كانت بحوزة كافلن وحده.
ونقل عن فريق محامي فيراري قولهم: "الفارق في المستوى بين الفريقين ضئيل جدا ، لكن ماكلارين تتفوق بعدد النقاط في الترتيب وهذا ناتج عن حيازة كافلن على وثائق فيراري. لقد حصل ماكلارين على افضلية غير عادلة".
ونقل عن احد المحامين: "كبير المصممين (كافلن) هو جزء من الفريق ومفتاح اساسي للنجاح في مجموعة تضمه الى ثلاثة او اربعة اشخاص تدير الفريق التقني لتحسين السيارة ، لذا فان الفرصة هائلة امام كبير المصممين لتحسين مستوى السيارة في نواح عدة".
وكشف محامو "سكوديريا" ان "فيراري ستخسر على الاقل 5,5 ملايين يورو في حال ذهب لقب الصانعين الى ماكلارين مرسيدس في نهاية الموسم".
الصحف الايطالية تشن حملة شعواء
وشنت الصحف الايطالية الصدارة امس الجمعة حملة شعواء على الاتحاد الدولي للسيارات عقب قراره عدم ادانة ماكلارين مرسيدس بتجسسه على فيراري في بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا واحد.
وعنونت الصحف الايطالية مقالاتها ب"خداع فيراري" و"حكم مخز" و"هزيمة الرياضة".
وكتبت صحيفة "لا غازيتا ديللو سبورت" الرياضية الواسعة الانتشار "قرار غير معقول من الفيا ، وجد فيه فيراري نفسه مخدوعا".
وتساءلت: "هل هناك مصالح في اللعبة منعت طرد ماكلارين من البطولة؟".
بدورها ، علقت "كورييري ديلا سيرا" بقساوة على القرار "كبار المجلس الاعلى لسباقات فورمولا واحد يعيشون براحة في غرفهم الفاخرة في باريس ، وقد اراحوا ماكلارين معهم".
اما "لا ريبوبليكا" فقد افادت بان "اعضاء المجلس الاعلى ال26 وبعد مناقشات طويلة قرروا عدم توجيه ضربة الى البطولة العالمية من دون اي اثباتات".
الانطلاق من استراليا عام 2008
اذاع الاتحاد الدولي لرياضة السيارات (فيا) روزنامة بطولة العالم في سباقات سيارات فورمولا واحد لعام 2008 امس الجمعة.
وسيكون الانطلاق في جائزة استراليا الكبرى في 16 اذار المقبل كما درجت العادة في السنوات الاخير باستثناء العام قبل الماضي حيث نال حلبة صخير في البحرين هذا الشرف وذلك لتضارب اقامة السباق مع دورة العاب الكومنولث في ملبورن.
وحدد سباق البحرين في 6 نيسان وهو الثالث في الموسم الجديد.
وسيقام 18 سباقا العام المقبل بدلا من 17 هذا العام ، واستبعد سباق انديانابوليس الاميركي من الروزنامة ، في حين ستقام احدى الجولات من بطولة العالم في فالنسيا في 24 اب للمرة الاولى ، واخرى في سنغافورة للمرة الاولى ايضا في 28 ايلول.
سباقات الموسم المقبل
16 اذار: استراليا.
23 اذار: ماليزيا.
6 نيسان: البحرين.
27 نيسان: اسبانيا.
11 ايار: تركيا.
25 ايار: موناكو.
8 حزيران: كندا.
22 حزيران: فرنسا.
6 تموز: بريطانيا.
20 تموز: المانيا.
3 اب: المجر.
24 اب: اوروبا (فالنسيا الاسبانية).
7 ايلول: ايطاليا.
14 ايلول: بلجيكا.
28 ايلول: سنغافورة.
19 تشرين الاول: اليابان.
2 تشرين الثاني: البرازيل.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش