الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ختام الجولة الثانية لكرة الأولى * اليرموك ينفرد بالصدارة.. وصراع ثلاثي على الوصافة

تم نشره في الثلاثاء 3 تموز / يوليو 2007. 03:00 مـساءً
ختام الجولة الثانية لكرة الأولى * اليرموك ينفرد بالصدارة.. وصراع ثلاثي على الوصافة

 

 
محافظات - الدستور
انفرد فريق اليرموك وحيدا بصدارة دوري اندية الدرجة الاولى في ختام الجولة الثانية بعد فوزه الصعب والمستحق امس على عين كارم بهدف وحيد حمل امضاء المحترف السوري سيد با يزيد على ستاد الامير حسين بالسلط ، فيما كان فريق كفرسوم يتنفس الصعداء بعدما خرج متعادلا امام البادية بدون اهداف واهدر مهاجم البادية مروان سيدو ركلة جزاء في الشوط الثاني.
كما حقق الكرمل تعادلا متأخرا امام الصريح بعدما تقدم بهدفين قبل ان يتقدم الصريح بثلاثية على ستاد الحسن باربد ، فيما حقق الرصيفة فوزا مقنعا على المنشية بهدف وحيد على ملعب الامير علي بالمفرق ، كما حقق ذات راس فوزا مهما على فريق السلط بهدفين في اللقاء الذي اقيم على ملعب مجمع الامير فيصل بالكرك ، وعلى ستاد الامير محمد حقق فريق اتحاد الرمثا فوزه الاول والذي جاء على حساب فريق سحاب بثلاثة اهداف مقابل هدف واحد.
البادية (صفر) كفرسوم (صفر)
طالت فترة جس النبض بين الفريقن مع التركيز على منطقة العمليات من قبل كفرسوم والبادية مع التركيز على الجانب الدفاعي ولم نشعر بوجود الفريقين الا بعد مرور (20) دقيقة من احداث الشوط الاول عندما سدد سليمان العزام الذي تلقى كرة طائشة سددها على غرارها بجوار القائم.
بعدها فرض البادية سيطرته النسبية على مجريات الشوط حيث نوع من خياراته الهجومية في ظل انعدام الرقابة على لاعبيه نظرا لتبادل اللاعبين المراكز وعدم التقيد بالمواقع ، واعتمد البادية على تحركات محمد وجيه وعبدالله السكران في الوسط واسناد من الظهيرين انور كحلامن الميسرة وفادي المرافي من الميمنة ، وسدد جعفر يغمور كرة قوية علت العارضة بقليل واخرى سددها يغمور ارتطمت بزميله ابو خليفة وتحولت خارج الملعب ، واخرى من عرضية سددها ابو عليوة ابعدها حارس كفرسوم البكار الى ركنية.
جزاء مهدور
مطلع الحصة الثانية نشط كفرسوم قليلا بعد استحواذه على منطقة العمليات بوجود معتز عبيدات واكرم ابو غزالة ومحمد جهاد ومن كرة عرضية وصلت لعاصم تركي داخل الجزاء سددها على يسار الحارس تمكن منها العبيدي بحضور.
لجأ المدربان للعناصر البديلة فزج مدرب البادية بغالب راجي لاعادة السيطرة على منطقة العمليات ومرر راجي كرة الى ابو عليوة اعادها انيقية للمتقدم سيدو سددها ابعدها الحارس لتستطد الكرة بيد شرحبيل داخل الجزاء ليعلن الحكم عن ضربة جزاء صحيحة انبرى لتنفيذها مروان سيدو سددها في العلالي.
عاد مدرب البادية فزج بمحمد الجريري ومحمد الحناحنة على التوالي فيما دفع مدرب كفرسوم بورقة كريم عبيدات في محاولة للاستفادة من الهجمات المرتدة ، ليسيطر البادية على زخمه الهجومي وكاد راجي ان يفعلها عندما سدد كرة ثابته فوق المرمى بقليل.
واعتمد كفرسوم في الوقت المتبقي على الهجمات المرتدة وكاد القصراوي ان يفعلها لولا براعة العبيدي الذي ابعدها لركنية ، وسدد الحناحنة كرة من على مشارف جزاء كفرسوم فوق المرمى واخرى من راجي سددها بقوة ابعدها الحارس امام المتقدم سيدو سددها داخل المرمى هدفا الغاه الحكم بداعي التسلل ، ليعلن الحكم نهاية اللقاء بالتعادل السلبي.
اليرموك (1) عين كارم (صفر)
اندفع اليرموك مبكرا نحو المواقع الامامية لتحقيق الفوز ، باسناد ملحوظ من الاطراف بواسطة محمد عبدالرؤوف ورامي جابر لاسناد المهاجمين سيد بايزسد ومالك البرغوثي.
في المقابل كان عين كارم يركز العابه في المنطقة الخلفية وتألق واضج للحارس مازن عبدالله الذي تمكن من كرتين للبرغوثي ، وبدأ عينكارم بتهديد مرمى اليرموك بواسطة رحالحة والخطيب ، وكاد الاخير ان يسجل في مرمى اليرموك قبل ان يسيطر دفاعات اليرموك قبل اجتيازها خط المرمى ، واخرى للخطيب تمكن منها حارس اليرموك اسامه يوسف في الوقت المناسب.
وقبل اعلان الحكم صافرة نهاية الشوط الاول تمكن بايزيد من تسجيل الهدف الاول لليرموك اثر تسديدة مباغتة استقرت في شباك عين كارم.
اهدار التعديل
مع انطلاقة الحصة الثانية اندفع عين كارم بغية التعديل ولاحت له ذلك الا ان عبدالرحمن شاهين اهدر هذه الفرصة عندما تصدى لتنفيذ ركلة الجزاء الا ان براعة الحارس حالت دون ذلك. بعدها اصبحت العاب الفريقن مفتوحة بانضمام نزار محمود لمقدمة اليرموك ، وسط محاولات لعين كارم للتعديل الا ان صافرة النهاية اعلن صدارة الدوري لليرموك.
الكرمل (3) الصريح (3)
استثمر الكرمل اندفاع الصريح للمواقع الامامية بحثا عن هدف السبق الا ان محاولاته افتقرت للدقة والتركيز في مواجهة الشباك ، من خلال ارسال تمريرات امامية طويلة لاستغلال سرعة انطلاقات مهاجميه محمد توهان قبل ان يتمكن مهاجمه محمد توهان من افتتاح التسجيل للفريق بعد ان تركته تمريرة احمد ابراهيم يواجه المرمى ويسدد لحظة خروجه في الشباك.
هذا الهدف رفع وتيرة الاداء ، وظهرت مسحة من التوتر على اداء لاعبي الصريح الذي اندفع بدون تركيز لادراك التعادل ، فيما شكلت الهجمات المرتدة ارباكا لدفاعاته من احداها اضاف الكرمل الهدف الثاني من ركلة جزاء عندما تعرض توهان للعرقة من العيادات داخل الجزاء نفذها ابو جوهر بنجاح في الدقيقة (38) ، ولم تمض سوى دقيقة حتى تمكن مهاجم الصريح الشطناوي من احراز الهدف الاول لفريقه بتسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء.
وفي الحصة الثانية تمكن محمود العجلوني من تعديل النتيجة عندما سجل الهدف الثاني لفريقه بعد تسديدة قوية على يمين الحارس ، ليضيف مهاجمه رامي النمراوي الهدف الثالث للصريح في الدقيقة (60).
بعدها استعاد الكرمل توازنه من خلال سلسلة التبديلات حتى تمكن التوايهة من تحقيق التعادل حين تابع تمريرة العمري داخل الشباك بقوة هدف التعادل في الدقيقة (90).
ذات رأس (2) السلط (صفر)
فرض ذات رأس سيطرته الميدانية منذ بداية الشوط الأول حيث وجه الحريزات انذاراً مبكراً عندما انفرد بحارس السلط ووضع الكرة فوق العارضة.
واعتمد ذات رأس على حيوية المحترف السوري رضوان والشعار وظاهر والجعافرة ، حيث أجادوا الانتشار والتنويع في الهجمات مستغلين تراجع فريق السلط الذي اعتمد على المناولات الطويلة لأبو زيتون والخرابشة والزعبي لفشخو ومازن اللذين وقعا تحت الرقابة اللصيقة من قبل مدافعي ذات رأس الزغول وأبوزمع والشلوم ، وفي ظل هذه السيطرة كاد ذات رأس أن يسجل لذات رأس عندما تبادل الكرة مع الشحمة قبل أن يسددها بقوة لكنها ارتدت من أقدام المدافعين ، بعدها كان النوايسة يواجه المرمى ويتعرض للاعثار فاحتسبت لمصلحته ركلة جزاء تصدى لتنفيذها الحريزات ووضعها بنجاح على يمين حارس مرمى السلط النوايسة د.(41).
وفي الشوط الثاني ، أظهر السلط تحسناً ملحوظاً بعد أن زج بالهنداوي ، حيث بدأ الفريق يهدد مرمى منافسه وكاد الهنداوي أن يسجل هدف التعادل لولا أن تسديدته استقرت بأحضان حارس مرمى السلط ، واستمرت المجريات سجالاً بين الفريقين حتى تمكن ذات رأس من احراز هدف التعزيز بالدقيقة (89) عندما راوغ الشحمة دفاع السلط ومن خلفهم النوايسة ومرر للحريزات الذي وضعها بهدوء في المرمى.
اتحاد الرمثا (3) سحاب (1)
اظهر لاعبو اتحاد الرمثا نواياهم الهجومية منذ انطلاقة المباراة عندما سدد محترفه السوري كرتين قويتين من خارج المنطقة سيطر عليهم جهاد الخلايلة حارس سحاب بحضور تام ليمسك بعدها اشرف الخب وكنعان ذيب بلال الحفناوي بزمام الامور في منطقة العمليات ، فيما تركز اداء سحاب على اعتماد الرقابة الفردية من خلال حمزة الطهراوي وعاطف الدابوبي مع فهد الجلاد ، هذا الامر اسفر عن تحقيق هدف التقدم للاتحاد عندما مرر الخب لحسان ابراهيم الذي سدد من منتصف الملعب على يسار الخلايلة في الدقيقة (18).
الهدف جعل الاتحاد يبحث عن مزيد بهدف التعزيز بيد ان سحاب نشط في الجانب الهجومي حيث اهدر له بلال جعارة فرصة محققة للتسجيل لكن كرته احتاج الى جهود حارس الاتحاد لتحويلها الى ركنية فيما ارتدت راسية الطهراوي من القائم لتضيع اغلى فرصة لسحاب.
ونجح الاتحاد في تعزيز النتيجة عندما اضاف حسان ابراهيم هدفا ثانيا في الدقيقة(59) ، بعد ان استغل تمريرة الحفناوي ، ليتبع ذلك سلسلة محاولات من جانب سحاب لتسجيل اول اهدافه وهو ما تحقق في الدقيقة (86) بعد ان استثمر مجاهد حوا تسديدة قوية عانقت شباك مناع حارس الاتحاد.
وفي الوقت بدل الضائع احتسب الحكم ركلة جزاء لصالح الاتحاد بعد لمس مدافع سحاب الكرة ، حيث تمكن حسان ابراهيم من احراز هدف فريقه الثالث في الدقيقة (95).
الرصيفة (1) المنشية (صفر)
جاء الشوط الاول من لقاء الرصيفة والمنشية خاليا من الفرص الحقيقية رغم ان الاخير كان المبادر بالهجوم عن طريق الصعايدة وخويله بينما سدد الجبور كرة راسية حولها البدارنة لحساب ركنية في سدد العزايزة بدون تركيز ، في حين اعتمد الرصيفة على التسديد من خارج منطقة الجزاء عن طريق الصوباني وبلال بيد ان هذا الامر لم يكن ليشكل اي خطورة تذكر على حارس المنشية سلطان.
ورغم دخول المنشية الشوط الثاني مهاجما بواسطة فارس شديفات وفالح العزايزه والصعايدة والجبور الا ان ذلك لم يشكل اي خطورة على مرمى الرصيفة ، وفي اثناء ذلك قاد بلال فلاح هجمة مرتده رواغ من خلالها اكثر من لاعب ثم سدد بشكل مباشر لتستقر كرته في الشباك هدفا قاتلا للرصيفة في الزفير الاخير من المباراة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش