الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

معاقبة اندية كرة القدم بحاجة لاعادة نظر * بدون جمهور...بدون ملح.. بدون شطة .. ،

تم نشره في الأربعاء 17 كانون الثاني / يناير 2007. 02:00 مـساءً
معاقبة اندية كرة القدم بحاجة لاعادة نظر * بدون جمهور...بدون ملح.. بدون شطة .. ،

 

 
عمان - فوزي حسونة
سنوقن مع مرور الايام بان العقوبة التي نسبت بها لجنة النظام والسلوك المنبثقة عن اتحاد كرة القدم بحرمان ناديي الفيصلي والوحدات بخوض لقاءين بدون جمهور ببطولة الدوري الممتاز فيها نوع من الاجحاف والظلم ومجانبة للمنطق وقد لاتأتي أكلها وفيها انعكاس سلبي على كرة القدم الاردنية بشكل عام.
نقول ذلك ليس من باب الانحياز للاندية بل انحيازنا دائما يكون للمصلحة العامة ..فلنتخيل ان تقام مباراة الوحدات والفيصلي بدون جمهور لمعاقبة الفريق الاول على سبيل المثال وهنا نتساءل ماذنب الفريق الاخر لنحرم جماهيره من الوقوف خلف فريقه ومساندته ..ومادمنا نشكو دائما من قلة الحضور الجماهيري وقلة الايرادات المالية فلماذا نزيد (الطين بلة)..مثلما نتساءل هل ضاقت بنا الحلول لتقتصر العقوبة على هذه الصورة ...ومادمنا نصف مسببات (شغب الملاعب) بالفئة المندسة فلماذا نعاقب الفئة غير المندسة - ان جاز التعبير - لذلك كله فالتعميم غير وارد في هذه المسألة والعقوبة بحاجة الى اعادة نظر والبحث عن بديل اجدى واكثر نفعا بحيث نعاقب بدقة من يستحق العقوبة بالضبط .
ولعل هذه العقوبة فيها ظلم للفئة الملتزمة من جماهيرنا التي تعتبر (ملح وفاكهة) ملاعبنا الكروية وهي بكل الاحول تبقى اللاعب رقم(12) الذي يساهم في الارتقاء الفني لبطولاتنا ونجومنا ونستطيع ان نصفها ايضا (بشطة)الوجبات الكروية لانها تسهم في رفع حرارة الاداء عبر التشجيع المثالي ودب روح الاصرار في جسد الفريق وبالتالي زيادة المتعة الفنية التي تعد العامل الاهم في استقطاب الجماهير الى المدرجات كما ان فيها اجحافا بحق الفرق التي لم تقترف ذنبا .
في بعض الدول يتم السيطرة على (ظاهرة) شغب الملاعب من خلال اللجوء الى شطب نقاط الفريق ولهذا الحل ايضا ايجابية وسلبياته لكن في بعض الاحيان تقتضي الضرورة اصدار عقوبة بهذا الحجم مثلما حصل مع يوفنتوس واسي ميلان وفيورنتينا احدى فرق الكرة الايطالية لتلاعبهم بنتائج المباريات دونما ان يتم المس باحد اهم اركان اللعبة الرئيسية ونقصد الجماهير الحبيبة.
ذلك كله يقودنا الى اهمية التأني في اصدار العقوبات ومعالجة الخطأ بصواب مع الوضع بعين الاعتبار الى ضرورة النظر الى (المشكلة) من كافة جوانبها فهنالك اخطاء تحكيمية (مدهشة) تحدث ردة فعل جماهيرية وهنالك لاعبون واداريون يقومون بتحريض الجماهير لذلك لابد من دراسة المسببات بتمعن قبل اصدار الحكم .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش