الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

القضية ليست ضد مجهول، ، * تاريخنا الرياضي الرائع.. ضائع وألف ضائع، ،

تم نشره في الأحد 14 كانون الثاني / يناير 2007. 02:00 مـساءً
القضية ليست ضد مجهول، ، * تاريخنا الرياضي الرائع.. ضائع وألف ضائع، ،

 

 
عمان - محمود كريشان
اخالف العمر راجع سالف اعوامي.. واصور الماضي لنفسي واسليها.. على رأي المطرب الكبير محمد عبدة ، ويحضرنا ذلك المقطع الغنائي القشيب ، ونحن ننظر بعين الدهشة الى ارشيفنا الرياضي المبعثر ، للدرجة التي ستجعل الاجيال القادمة تعتقد اننا بلا تاريخ رياضي،،..
عدم توثيق ارشيفي لرياضتنا قضية واضحة للجميع ، ولا تحتاج لضارب كف او منجم مغربي لفك طلاسيمها ، لان الصور النادرة مشتته ، والذكريات تتوالى بالاندثار بوفاة اجيال التأسيس الرياضي ، وكواكب انارت دروب العطاء ، منذ ان كان الوطن في اول النوار.. إنتقل بعضهم للرفيق الأعلى لتختفي معه ذكريات عايشها بقيت حبيست الانفاس ، وطابور من الوثائق والميداليات والمقتنيات والصور التي تجسد حقبة ما من رياضتنا المحلية ، فيما لا يزال النفس يدب في صدور عدد اخر من ذلك الجيل (اطال الله في اعمارهم) ، وذاكرتهم لم يتسلل اليها بعد داء النسيان.. لكنهم خارج دائرة اهتمام مفاصلنا المتعددة والمختصة ، التي تتمترس في (تطنيش) مطلب يصب في خانة المصلحة الوطنية الرياضية ، بتوثيق وأرشفة تاريخنا الرياضي،،.
الدهن بالعتاقى.. وقديمك قديمك لو جديدك اغناك.. امثال شعبية دارجة تؤكد اهمية الكبار الذين كتبوا تاريخنا الرياضي وقد لفحتهم شمس ملاعبنا واحترقوا في العطاء مثل شمعة أنارت الطريق امام الاجيال اللاحقة ، البعض انتقل للرفيق الأعلى بعد مسيرة حافلة بالعطاء والبعض الآخر من الشوامخ لا يزالون يعيشون بيننا بصحتهم وذاكرتهم وذكرياتهم الضخمة وبصماتهم التي وضعت مداميك مؤثرة في البناء الرياضي ، وكواكب الانجاز من الجيل الذهبي كثيرة ، ولعل شيخ الرياضة الاردنية سلطان العدوان (اطال الله في عمره) ابرزهم ، بالاضافة لقائمة مشرقة تضم: سليمان الطبل ، محمد سعد الشنطي ، موسى البنا ، عواد حداد (شافاه الله) ، محمد ابوالعوض ، عبدالرؤوف الكيلاني ، وجيه العابودي ، عبدالله ابونوار ، اديب الفاخوري (ابوالدلال) ، علي هليل ، محمد جميل ابوالطيب ، حسين سليمان ، شفيق عدس ، غالب ازمقنا ، ناظم وجيه ، محمد جويبر وغيرهم من جيل الخمسينات والستينات الرياضية الاردنية ، وتزهر ذاكرتهم بكافة الاحداث الرياضية ، لكن بلا اي جهة تكلف خاطرها بتشكيل لجنة الارشيف الرياضي لتوثيق تاريخنا ثم بعدها يكون مشروع المتحف الرياضي الاردني ، يضم ما تيسر من مقتنيات وصور رياضية.
في سوريا هناك لجنة تسمى لجنة الارشيف الرياضي تتبع للاتحاد العام للالعاب الرياضية ، ويجتمع اعضاؤها الطاعنين في العمر والانجاز ، يومين في الاسبوع ، ينبشون الذاكرة ويتحركون شمالا وجنوبا وشرقا وغربا على امتداد مساحة القطر الشقيق ، يجمعون المعلومات والمقتنيات ، دون ان تفتر لهم عزيمة او يلين عود ، وحتى هذه اللحظة واللجنة التأريخية مستمرة في عملها ، فلماذا لا نستفيد من تجارب ناجحة.. هذا اذا كنا حريصين على تحقيق النجاح،،..
عموما القضية ليست ضد مجهول.. فالمسؤولية متشعبة ، وممتدة بين اللجنة الاولمبية الاردنية والمجلس الاعلى للشباب وحركة الرواد الرياضيين.. ويبقى ارشيفنا تائها مبعثرا الى ان يشمر عن ساعديه مسؤول تهمه مصلحة رياضتنا الوطنية وتاريخها جزء هام جدير بالرعاية.. واللهم اشهد اني قد بلغت،،.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش