الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

لقاء مؤجل من المرحلة الثانية للدوري الممتاز بكرة القدم .. اليوم * الفيصلي واليرموك .. هدف واحد لحسابات مختلفة

تم نشره في الأربعاء 17 كانون الثاني / يناير 2007. 02:00 مـساءً
لقاء مؤجل من المرحلة الثانية للدوري الممتاز بكرة القدم .. اليوم * الفيصلي واليرموك .. هدف واحد لحسابات مختلفة

 

 
عمان - خالد حسنين
تستأنف عند الساعة الخامسة مساء اليوم المباريات المؤجلة لبطولة الدوري الممتاز لكرة القدم باقامة لقاء وحيد من المرحلة الثانية يجمع فريقي الفيصلي واليرموك ويحتضنه ستاد عمان الدولي ، في مواجهة يأمل منها (الأزرق) مواصلة طريقه بسكة الانتصارات التي اهتدى اليها أخيراً للبقاء على مقربة من المقدمة ، فيما يتطلع الفريق (البنفسجي) الى الخروج بنتيجة ايجابية تخدم مساعي التوغل نحو منتصف الترتيب أملاً في الابتعاد عن القاع.
يذكر أن الفيصلي يحتل المركز السابع على سلم الترتيب برصيد(10) نقاط مع مراعاة تبقي مباراتين له من مرحلة الذهاب عدا مباراة اليوم ، بينما يقبع اليرموك الذي يختتم مشوار الذهاب اليوم في المركز الثامن برصد(6) نقاط.
الفيصلي x اليرموك
يدرك الفيصلي أنه يواجه خصماً عنيداً يملك لاعبين يتمتعون بقدر عال من المهارة والحيوية ، لذا من المنتظر أن يتعامل مع المجريات بجدية ، خاصة في ظل معرفته التامة أن تفريطاً جديداً للنقاط يعني بنسبة كبيرة ابتعاد اللقب المحلي الأهم عن عرينه عاماً اَخر. وربما لن تخرج تشكيلة الفريق عن المعتاد ، اذ يتولى لؤي العمايرة مهمة حراسة المرمى ، وأمامه حاتم عقل ومحمد خميس ، وعلى الأطراف يتواجد حيدر عبد الأمير وخالد سعد اللذين ستناط بهما مسؤولية اسناد خط الوسط الذي يشغله شريف عدنان وقصي أبوعالية وهيثم الشبول ومؤيد سليم ، وذلك لمحاولة خلق ثغرات في جانبي الفريق المقابل ، وترك أمر الاختراق من العمق لتحركات المقلقين في المنطقة الأمامية عبد الهادي المحارمة ومؤيد أبو كشك ، حيث سيعملان على محاولة خلخلة المدافعين من خلال سرعة تبادل المواقع ، وهذا ما سيولد على الغالب ضغطاً كبيراً على مرمى صلاح مسعد.
في المقابل ، فان اليرموك الذي سيغيب عنه قلب دفاعه ماهر اسماعيل للايقاف يعي حجم العبء الملقى على عاتقه وهو يواجه فريقاً بامكانيات الفيصلي ، لذا فالخروج بنقطة يعتبر من الناحية النظرية نتيجة ايجابية له. وعليه ينتظر أن يبدأ الفريق في ظل فارق الامكانيات الفنية ، المباراة باتزان يتمثل بضرورة تراجع لاعبي خط وسطه عمار أبو عواد ومحمد حسين وأحمد عبد الجبار لاسناد المدافعين ابراهيم حلمي وأحمد حلاوة ورامي جابر ومحمد رؤوف ، لامتصاص الاندفاع المتوقع من الفريق المنافس ، وترك المشاكسات الهجومية لأسامة أبو طعيمة ومالك البرغوثي ، ومن ثم البدء تدريجياً بتنفيذ الهجمات وتشكيل الخطورة على مرمى العمايرة.
عموماً مباراة اليوم لن تخلو من الاثارة ، وتبقى النتيجة مرهونة بما يقدمه كلا الفريقين بغض النظر عن أية اعتبارات أخرى.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش