الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الدوري الاوروبي المحلي * مانشستر وتشلسي يعودان للصراع على اللقب الانجليزي * برشلونة يسعى للحفاظ على الصدارة واشبيلية والمدريدي لخطفها

تم نشره في السبت 28 نيسان / أبريل 2007. 03:00 مـساءً
الدوري الاوروبي المحلي * مانشستر وتشلسي يعودان للصراع على اللقب الانجليزي * برشلونة يسعى للحفاظ على الصدارة واشبيلية والمدريدي لخطفها

 

 
نيقوسيا - (ا ف ب)
ترتفع وتيرة السباق المحموم على الصدارة في كل من بطولتي انكلترا واسبانيا لكرة القدم ، حيث يعود في الاولى مانشستر يونايتد وتشلسي للتركيز على منافستهما المحلية بعد نجاحهما النسبي منتصف الاسبوع الحالي في مسابقة دوري ابطال اوروبا ، فيما تبدو المنافسة اقوى في الثانية حيث تقف خمسة فرق على الخط سعيا للظفر باللقب.

الدوري الانجليزي
يعود مانشستر يونايتد المتصدر وتشلسي حامل اللقب في العامين الماضيين لاستئناف منافستهما الثنائية المحلية في المرحلة السادسة والثلاثين من بطولة انكلترا ، حيث يحل الاول ضيفا على ايفرتون على ملعب "غوديسون بارك" ، فيما يستضيف الثاني بولتون على ملعب "ستامفورد بريدج".
وكان مانشستر وتشلسي حققا افضلية نسبية على منافسيهما ميلان الايطالي وليفربول في ذهاب الدور نصف النهائي من دوري الابطال ، اذ نجحا في القيام المطلوب على ارضهما بفوز الاول 3 - 2 والثاني 1 - صفر.
ويتقاسم مانشستر وتشلسي القلق عينه قبل انطلاق المرحلة ، ويختصر بالخوف من فقدان لاعبيهما التركيز بفعل محاربتهم على الجبهتين المحلية والاوروبية ، وخصوصا ان اياب دوري الابطال سيكون منتصف الاسبوع المقبل لذا سيكون هم المدربين الاسكتلندي اليكس فيرغوسون والبرتغالي جوزيه مورينيو معرفة الحفاظ على جهود العناصر الاساسية لديهم لاكمال مشوار الدوري الذي يبقى منه 4 مراحل فقط.
وتبدو المفارقة ان مانشستر وتشلسي يلعبان في هذه المرحلة مع فريقين يملكان الرصيد عينه من النقاط (54 نقطة) ، اذ يحتل ايفرتون المركز الخامس بفارق الاهداف عن بولتون السادس ، علما ان المباراتين ستنطلقان اليوم السبت في التوقيت عينه.
ويبقى الهم الاول لدى فيرغوسون غياب ابرز مدافعيه الصربي نيمانيا فيديتش وريو فرديناند اللذين لا يستبعد عودتهما امام ميلان بحسب ما اشارت اخر التقارير ، علما انه قد يعود الى التشكيلة الاساسية في مباراة اليوم الن سميث ليلعب في خط المقدمة الى جانب المتالق واين روني الذي سيقف مرة اخرى في مواجهة الفريق الذي اطلقه.
وحذر فيرغوسون لاعبيه من مغبة التراخي مشيرا الى اهمية المباراة امام ايفرتون في السعي الى استعادة اللقب ، وخصوصا ان اي خسارة قد تشكل منعطفا خطيرا في نهاية الموسم لان تشلسي يتربص في المركز الثاني متاخرا بفارق ثلاث نقاط فقط: "انه الوقت الحقيق لنبرهن عن قدراتنا ونتوج العمل الذي قمنا به طوال الموسم".
ومما لا شك فيه ان تشلسي يبدو الاقوى على الورق من بولتون العنيد الذي لطالما وقفا ندا لفرق المقدمة.
ولا يستبعد ان يجري مورينيو تغييرات عدة على تشكيلته كون بعض لاعبيه الاساسيين ارهقوا جراء المباراة القوية امام ليفربول الاربعاء ، وبالتالي لم يكن الوقت كافيا لخلودهم الى الراحة ، وخصوصا مسجل هدف الفوز جو كول العائد اصلا من اصابة ابعدته لفترة طويلة عن الملاعب والمهاجم العاجي ديدييه دروغبا ، لذا قد يدفع بالعاجي الاخر سالومون كالو وشون رايت فيليبس اضافة الى الغاني مايكل ايسيان.
الدوري الاسباني
ستكون الضغوط كلها على برشلونة المتصدر وحامل اللقب في الموسمين الماضيين عندما يستضيف ليفانتي صاحب المركز الثامن عشر على ملعب "نو كامب" في المرحلة الثانية والثلاثين من بطولة اسبانيا.
ويتصدر برشلونة لائحة الترتيب العام بفارق نقطة فقط عن اشبيلية الثاني ونقطتين عن غريمه التقليدي ريال مدريد ، فيما لا يبتعد ريال سرقسطة الرابع وفالنسيا الخامس باكثر من ست نقاط ، وبالتالي فان المنافسة تبدو مفتوحة على مصراعيها.
ويتطلع الفريق الكاتالوني العائد من رحلة الى مصر حيث واجه فريق الاهلي وفاز عليه 4 - صفر ضمن الاحتفالات المئوية للاخير ، الى تعويض نكسته امام مضيفه فياريال (صفر - 2) في المرحلة الماضية حيث مني بخسارته السادسة ، ما جعل منافسيه على مقربة منه.
ولن تكون مهمة "البرسا" صعبة الى هذا الحد في مواجهة فريق مهدد فعليا بالسقوط الى الدرجة الثانية ، الا ان التقارير الصحافية الاخيرة اشارت الى حالة من الارباك يعيشها معسكر النادي الكاتالوني ، وخصوصا بعد توارد الانباء عن "ورشة" تغييرات ستطال صفوف الفريق وتتمثل برحيل عدد كبير من لاعبيه ومنهم البرازيلي رونالدينيو والكاميروني صامويل ايتو.
اما اشبيلية الذي لا يزال منافسا على مسابقة الكاس وكاس الاتحاد الاوروبي فانه يلعب غدا ايضا مع ضيفه اسبانيول على ملعب "سانشيز بيزخوان".
واذ كان اشبيلية قد سقط امام مضيفه اوساسونا (صفر - 1) في ذهاب الدور نصف النهائي للمسابقة القارية ، فان اسبانيول سطر فوزا ساحقا على ضيفه فيردر بريمن الالماني بثلاثية نظيفة جعلته يضع قدما في المباراة النهائية التي بلغها منافسه واحرز لقبها للمرة الاولى في تاريخه الموسم الماضي.
ويبدو الفوز حاجة ملحة لاشبيلية لتحقيق المفاجاة باحراز اللقب المحلي ، ومصالحة جماهيره بعد عرضه الباهت امام اوساسونا الذي سيطر على مجريات المباراة بشكل كامل من دون ان يسمح للمهاجم المالي فريديريك كاونتيه او الروسي الكسندر كيرجاكوف في التحرك بحرية ، وهذا ما يمكن ان يعتمده اسبانيول صاحب المركز العاشر في حال اراد تحقيق الفوز عبر مفاتيحه البرت رييرا وراوول تامودو وهداف كاس الاتحاد الاوروغوياني والتر باندياني (11 هدفا).
وبدوره ، يفترض ان يخوض ريال مدريد مباراة سهلة على ارض مضيفه اتلتيك بيلباو كون الاخير يحتل المركز السادس عشر على لائحة الترتيب ويصارع من اجل تفادي الهبوط الى الدرجة الثانية ايضا. وعاد ريال الى خط المنافسة بقوة عقب فوزه اللافت على ضيفه فالنسيا (2 - 1) في المرحلة الماضية ، في مباراة شهدت عودة الانكليزي ديفيد بيكهام الذي اهدى هدف الفوز لسيرجيو راموس ، اذ يتوقع ان يعتمد عليه المدرب فابيو كابيللو بشكل اساسي لتعزيز خط وسطه مع تجديد الثقة بالبرازيلي روبينيو والارجنتيني غونزالو هيغوين.
الدوري الايطالي
يعود انتر ميلان الى ملعبه للاحتفال باللقب الذي احرزه الاسبوع الماضي ، وذلك عندما يستضيف امبولي في المرحلة الرابعة والثلاثين من بطولة ايطاليا ، حيث ستتجه الانظار الى "ديربي" العاصمة الايطالية بين روما ولاتسيو على الملعب الاولمبي.
ويتطلع روما الى الثار لخسارته الثقيلة بثلاثة اهداف نظيفة ذهابا ، فيما ينظر لاتسيو الى الموقعة باهمية كبرى للتمسك بمركزه الثالث الذي يوهله للمشاركة في دوري الابطال الموسم المقبل ، وهو يبتعد بفارق نقطة عن ميلان الرابع المستمر في الضغط عليه للحلول مكانه. وقال مدافع روما كريستيان بانوتشي: "نريد الفوز لتاكيد مركز الوصافة ، ولانها بكل بساطة مباراة ديربي".
ولم يعرف اذا ما كان قائد روما ومتصدر ترتيب الهدافين فرانشيسكو توتي (21 هدفا) سيشارك في المباراة لاصابة في الظهر ، وقال بانوتشي في هذا الصدد: "اذا غاب توتي سيكون على كل منا القيام بمجهود مضاعف".
ويتوقع ان يريح مدرب ميلان كارلو انشيلوتي لاعبيه الاساسيين عندما يحل فريقه على تورينو ، وذلك توفيرا لجهودهم قبل مباراة الرد امام مانشستر يونايتد في دوري الابطال ، وقد يشكل اللقاء فرصة اخرى امام البرازيلي رونالدو لمواصلة تالقه ومتابعة هوايته في تسجيل الاهداف التي عاد الى ممارستها منذ انتقاله الى الفريق اللومباردي قادما من ريال مدريد مطلع السنة الحالية حيث نجح في تسجيل 7 اهداف في 10 مباريات في صفوف فريقه الجديد.
الدوري الفرنسي
تحمل المرحلة الرابعة والثلاثون من بطولة فرنسا عنوانين رئيسيين ، اولهما الصراع على المقاعد المؤهلة الى دوري الابطال في الموسم المقبل ، والمعركة من اجل تفادي الهبوط الى مصاف اندية الدرجة الثانية ، وذلك بعدما حسم ليون الذي يقابل لومان اللقب للموسم السادس تواليا ، وهو رقم قياسي لم تشهده البطولات الخمس الكبرى في اوروبا.
وتظهر المباراة الاهم في هذا السياق بين تولوز الرابع وضيفه باريس سان جرمان الخامس عشر ، حيث يتخلف الاول بفارق نقطة فقط عن لنس صاحب المركز الثاني وبفارق الاهداف عن بوردو الثالث ، علما ان الاخيرين يلتقيان في مبارة قوية تعد قمة هذه المرحلة.
ويزور فريق العاصمة ارض منافسه متسلحا بثقة عالية بعد فوزه في مبارياته الاربع الاخيرة وسط عودة هدافه البرتغالي بدرو باوليتا الى مستواه الطبيعي ، ما جعل الفريق يبتعد عن منطقة الخطر موقتا.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش