الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المفاجآت تفرض نفسها وتبعد اصحاب الانجازات * غياب للكبار .. والصغار يؤكدون الحضور بالتراماراثون البحر الميت

تم نشره في الأحد 15 نيسان / أبريل 2007. 03:00 مـساءً
المفاجآت تفرض نفسها وتبعد اصحاب الانجازات * غياب للكبار .. والصغار يؤكدون الحضور بالتراماراثون البحر الميت

 

 
عمان - الدستور - محمد الجالودي
سجل سباق التراماراثون البحر الميت الرابع عشر والذي اقيم امس الاول بدعم مجمع الشرق الاوسط للصناعات الهندسية والاكترونية والثقيلة (LG) وتنظمه سنويا جمعية العناية بمرضى الدماغ والاعصاب...سجل نجاحا غير مسبوق ، وضرب رقما قياسيا بعدد المشاركين من ابطال الاردن الاوائل برياضة العاب القوى ومنافسات اختراق الضاحية.
الحدث حظي برعاية سمو الامير رعد بن زيد كبير الامناء ، وبحضور سمو الامير مرعد الى جانب ان السباق شهد تواجدا رسميا كبيرا تقدمه امين عمان الكبرى المهندس عمر المعاني والسفير الكوري في عمان ومساعد المدير العام لشوؤن التسويق في مجمع صناعات الشرق الاوسط وكلاء منتجات ال جي في الاردن غازي فاروق.
ترتيبات فنية واعلامية
وساهمت الترتيبات الفنية التي قامت بها اللجنة المنظمة العليا للسباق في انجاح المنافسات ، وتعاملت مع النتائج بمنتهى الحيادية والشفافية والوضوح ، حيث لم يتم تسجيل اي اعتراض من قبل المتسابقين على النتائج النهائية. وفي ذات السياق ، فقد استحقت المنسقة الاعلامية في شركة "تراكس الاردن" للعلاقات العامة مها الرواشده الفريق الخاص ، التحية والتقدير على الجهود الكبيرة المبذوله لانجاح مهام رجال الصحافة والاعلام ، حيث قدر الزملاء من كافة المؤسسات الصحافية هذه الخطوات المتميزه غياب الكبار.
وخلافا للسنوات السابقة فقد شهد السباق حضورا واسعا من العداءين الاردنيين الدوليين ، الذين حرصوا على المشاركة والمنافسة على الالقاب ، وهذا الامر يعكس مدى اهتمام المتسابقين بالحصول على المراكز الاولى ، فضلا ان هذا العدد الكبير ، يؤكد اهمية الحدث على (الخارطة العالمية) ، مما يعزز اشارة (الكتاب الازرق) الذي تناول مؤلفه ، السباق ومنطقة البحر الميت كافضل المناطق في العالم ونصح بزيارتها والمشاركة في فعالياته.
"الدستور" رصدت عن حجم الاقبال الواسع ، والواضح ان هذا الحضور ، كشف عن قدرات لاعبي المنتخبات الوطنية المذهلة وسعيهم الحثيث للتطوير ، بغض النظر عن النتائج ، حيث اعتبر البعض السباق بانه الاقوى في تاريخ الاردن..،،.
واكتسب سباق (الالترا) لمسافة (48 كم) بالاهتمام وسجل مشاركة العدد الاكبر من الابطال ، ابرزهم العداء الدولي المعروف خالد الشيخ وهو اول اردني يفوز بهذا اللقب عام (1996) والعائد للتو من العاصمة التايلندية بانكوك بعد ان شارك فيها بالماراثون العالمي واحتل فيها المركز الرابع ، حيث جاء ترتيبه الثامن.
وفجر غياب علي الصمادي عن منصات التتويج لنفس الفئة المفاجاة الاكبر في السباق ، اذ حل رابعا وهوالذي طالما احتكر لقب (الالترا) في السنوات الاخيره ، حيث أكد لـ"الدستور" في حديث متقتضب عن عزمه بانتزاع لقبه في النسخه المقبله.
وتواصل مسلسل المفاجآت في الفئة ذاتها ، حيث احتل محمد السويطي المركز الخامس ، مما يؤكد ذلك التنافس القوي واللافت الذي سجلته المسابقة.
وترك فوز انس يوسف عليوه بلقب سباق (42 كم) ، انطباعا لدى المتابعين ، الذين اشادوا بمستواه الفني ، خصوصا وانه قطع المسافة بزمن وقدره (ساعتين 28و دقيقة 57و ثانية).
..وحضور للصغار
لم تتوقف الانجازات عند حاجز الكبار ، حيث شهدت المنافسات حضورا متميزا للصغار ، فقد جاء محمد الغفري نجل مدرب المنتخبات الوطنية للضاحية عماد الغفري وذلك بزمن وقدره 13 دقيقة 52و ثانية. ، ثم تابعت كريمة العداء محمد السويطي خطى والدها باحراز ملك السويطي المركز الاول بزمن 20 دقيقة و7 ثواني ، فيما جاءت زينب الشيخ ابنه المتسابق خالد الشيخ بالمرتبة الثانية لفئة (4 كم) بزمن 20 دقيقة 54و ثانية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش