الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«عمون للفنون والتراث» تشارك بفعاليات المهرجان الدولي للصحراء بدولة تونس

تم نشره في الثلاثاء 10 كانون الثاني / يناير 2017. 08:46 مـساءً

     الدستور - حسام عطية
تشارك  جمعية فرقة عمون الأردنية للفنون والتراث  في فعاليات الدورة التاسعة  والأربعين للمهرجان الدولي للصحراء بدولة تونس  الشقيقة التى ستلتئم من 13 الى 16 كانون الثاني الجارى كون أن الفنون الشعبية ، بكل تفرعاتها ، تمثل ذاكرة للوطن والأمة ، وهي صورة حية من صور الفعل الثقافي والإنساني ،  وبمشاركة دولية واسعة، حيث من المنتظر مشاركة كل من الجزائر وليبيا ومصر والاردن والسعودية والكويت وفرنسا وبلجيكا واليابان وتتزامن هذه الدورة مع احياء مأوية الشاعر محمد المرزوقي، وسيتم بالمناسبة تنظيم عرض لتكريم روحه، وفق رئيسها نصري الترك .
ونوه الترك ان من أبرز أهداف الفرقة العمل على تطوير فرقة فنية تُعنى بالتراث الوطني والشعبي والأردني تتكون من شباب وشابات للدبكة وفرقة موسيقية ، وإقامة معارض فنية ثقافية تُعنى باللباس الأردني وبأدواته وأكلاته وتقدمه في كل ما يهم التراث الأردني ، والمشاركة بالمهرجانات التي تقام بالمملكة ، وبالأعياد الوطنية الأردنية كافة ، والمشاركة بالمهرجانات الفنية  التي تقام بالدول العربية  الشقيقة والأجنبية الصديقة ، وإقامة مشاريع إنتاجية يستفيد منها كافة شرائح المجتمع الأردني.
وقال إنّ جمعية فرقة عمون الأردنية للفنون والتراث حققت نجاحات محلية وعربية وعالمية في مشاركاتها الفاعلة، متحدثاً عن أهداف الفرقة في المحافظة على التراث الشعبي والأغاني التراثية والوطنية والفعاليات المحلية والإسهام في إبراز الفن الأردني في المحافل الدولية.
وتطرق الترك الى مسمى الفرقة الذي يلخّص حالة العشق الشديد لعمان بكل تاريخها وتراثها، كما تحدث عن الفرقة التي تأسست سنة ألفين واثنين وتضمّ موسيقيين وراقصين يقدمون ألوان: الهجيني والجوفية والسامرالأردني والدحّية والدبكات الشعبية المتنوعة واللوحات الفنية الراقصة، وإنّ الفرقة، ما تزال تعرّف بالتراث الأردني في موضوع الآلات الموسيقية القديمة والأزياء المرافقة، ذاكراً: الثوب الأردني والعباءة الأردنية والجناد والشبرية والكمر الأحمر والقيطان الأحمر والشماغ والعقال، كما عرّف الترك بمشاركات الفرقة في مهرجان بابل الدولي في العراق، ومهرجان المحبة الدولي في سوريا، ومهرجان جامعة الدول العربية في الهند، ومهرجان لبنان الدولي في لبنان، ومهرجان موسم طنطان في المغرب ومهرجان الرقص الدولي في الجزائر، ومهرجان الرقص العربية الأفريقي في الجزائر، والأسبوع الثقافي الأردني في بغداد، ومهرجان كلر في كردستان.
وعن المشاركات المحلية ذكر الترك مهرجان جرش الدولي ومهرجان شبيب ومهرجان الفحيص ومهرجان صيف عمان ومهرجان الطفل ومهرجان الكرك الثقافي ومهرجان الأزرق والكثير من المناسبات الوطنية.
ويُعتبر مهرجان دوز من أعرق المهرجانات التونسية، حيث أقيمت أوّل دورة منه في سنة 1910، وهو يمثّل فرصة هامة لاكتشاف المخزون التاريخي والثقافي للجهة وتحديدا أسلوب عيش البدو الرحل في ربوع الصحراء.
وقد تمّ نصب خيمة بشارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة للترويج لهذه التظاهرة التي تتزامن مع عطلة الشتاء، وسادت أجواء احتفالية بالشارع الرئيس بالعاصمة من خلال عدّة عروض فولكلورية.
يذكر أن عدد الاعضاء بالفرقة كهيئة عامة 45 عضوا وهيئة ادارية ، 9 اعضاء ، وأن الجمعية سجلت في وزارة الثقافة وتسعى إلى تنظيم المؤتمرات والندوات واللقاءات العلمية و المحاضرات العامة والمهرجانات المختصة بالفنون الشعبية ، و توظيف وسائل الإعلام المختلفة للتوعية بأهداف الهيئة، وانه تم انتساب الفرقه كعضو بالهيئه الدوليه للفنون الشعبيه ، وان جمعية فرقة عمون الاردنيه للفنون والتراث تأسست عام 2000 وتهدف الى المحافظة على التراث الشعبي والمحافظة على الاغاني التراثية والوطنية والمشاركة في الفعاليات المحلية لابراز الفن الاردني في المحافل الدولية ، وكان عدد أفراد الفرقة آن ذاك ما يقارب الأربعين فرداً ، من الهيئة الإدارية والموسيقيين والراقصين والراقصات ، ثم تم الترخيص رسمياً في عام 2010 بأسمها الحالي بالاضافة الى مشاركات الفرقة بكافة الفعاليات ، مهرجان جرش، ، مهرجان شبيب ، مهرجان الفحيص ، مهرجان صيف عمان ، مهرجان الطفل ، مهرجان الكرك الثقافي ، مهرجان الأزرق ، مهرجان السامر ، المناسبات الوطنية.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش