الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الدوري الانجليزي * قمة بين ليفربول وتشلسي و«ديربي» في مانشستر

تم نشره في السبت 18 آب / أغسطس 2007. 03:00 مـساءً
الدوري الانجليزي * قمة بين ليفربول وتشلسي و«ديربي» في مانشستر

 

 
نيقوسيا - (أ ف ب)
تحمل المرحلة الثالثة من بطولة انكلترا لكرة القدم غدا الاحد مباراة قمة تجمع بين ليفربول وضيفه تشلسي ، فيما لن يقل لقاء "ديربي" مدينة مانشستر بين مانشستر سيتي وضيفه مانشستر يونايتد حامل اللقب شأنا.
على ملعب "انفيلد رود" ، ينتظر ليفربول صاحب الارض وصول تشلسي وصيف الموسم الماضي للتغلب عليه وترجمة طموحاته بالمنافسة على اللقب الغائب عنه منذ فترة طويلة.
وتحضر "الحمر" جيدا لهذه الموقعة عبر عودتهم بفوز ثمين من ملعب "مونيسيبال" الخاص بمضيفهم تولوز (1 - صفر) في الدور التمهيدي الثالث لمسابقة دوري ابطال اوروبا.
ورغم ان رجال الاسباني رافايل بينيتيز لم يقدموا الكثير في المباراة ضد تولوز ، الا انهم اثبتوا علو كعبهم وسط الاوراق العديدة الموجودة في يد المدرب ، ولعل ابرزها كان المهاجم الاوكراني الجديد اندري فورونين صاحب هدف الفوز والجناح الهولندي الشاب راين بابل القادم بدوره حديثا الى الفريق.
ويبدو ان بينيتيز سيعتمد مبدأ المداورة بين لاعبيه ، اذ ابقى المهاجم العملاق بيتر كراوتش والهولندي ديرك كويت والاسباني الجديد فرناندو توريس والنروجي يون ارنه ريزه والاسباني الاخر خابي الونسو وجيرماين بينانت على مقاعد البدلاء بغية اراحتهم قبل لقاء تشلسي ، وهو قال: "لدينا عددا من اللاعبين المميزين الذين يتمتعون بالمستوى عينه ، لذا لن تكون هناك مشكلة في اختيار التشكيلة لان الذين سيتواجدون على ارض الملعب سيقومون بالعمل المطلوب بكل تاكيد".
ويعاني قائد ليفربول الدولي ستيفن جيرارد من كسر في احد اصابع قدمه اليسرى اصيب به امام تولوز ، لكن مصادر في النادي اكدت مشاركته امام تشلسي.
وعلق بينتيز على الموضوع قائلا: "اعتقد بانه سيتمكن من اللعب الاحد ، فالمشكلة تكمن في زيادة الضغط عليه حيث سيكون بحاجة بعد ذلك الى مزيد من الراحة ، وبحسب الاطباء لا توجد مجازفة في حال شارك الاحد الا ان خطر تفاقم الاصابة لا يزال قائما ويجب ان ابحث الامر مع مدرب المنتخب الانكليزي ستيف ماكلارين واطلب اليه ان يتفهم الوضع (في اشارة الى استبعاد جيرارد من تشكيلة المنتخب الانكليزي الذي سيواجه المانيا وديا الاربعاء المقبل على ملعب ويمبلي)".
وكان ليفربول حقق فوزا صعبا في المرحلة الافتتاحية على استون فيلا 2 - 1 ، فيما لم يلعب في الثانية لانشغاله بمسابقة دوري ابطال اوروبا ، مقابل تحقيق تشلسي النقاط الكاملة في مباراتيه السابقتين بفوزه على برمنغهام (3 - 2) وريدينغ (2 - 1).
ولطالما اعتبرت مواجهة ليفربول مسالة حساسة بالنسبة الى مدرب تشلسي البرتغالي جوزيه مورينيو على الصعيدين المحلي والقاري حيث كانت الغلبة لمجموعة بينيتيز في الموسم الماضي ضمن دوري الابطال ، الا ان مدرب الفريق الازرق مصمم هذه المرة على اسقاط منافسه في عقر داره.
واظهر تشلسي صورة طيبة في المباراتين اللتين لعبهما ، وذلك رغم الاصابات التي لحقت بصفوفه واخرها للمدافع البرتغالي ريكاردو كارفاليو الذي سيعوض بعودة القائد جون تيري ، وقال مورينيو: "لقد خسرت مدافعا وربحت اخر. جون عاد الى التمارين بشكل اعتيادي ، لكن لم اشركه امام ريدينغ حتى ادخر جهده للمباراة المقبلة".
ويتألق في صفوف تشلسي كالعادة لاعب وسطه الدولي فرانك لامبارد والمهاجم العاجي ديدييه دروغبا اللذين سجلا هدفي الفوز في المباراة الاخيرة ، ويؤازر هذا الثنائي البيروفي كلاوديو بيتزراو والفرنسي فلوران مالودا حيث بدا انهما تأقلما سريعا مع اجواء الكرة الانكليزية بعد قدومهما حديثا من بايرن ميونيخ الالماني وليون الفرنسي على التوالي.
ويحتضن ملعب "سيتي أوف مانشستر" مباراة قوية بين مانشستر سيتي وجاره مانشستر يونايتد.
ويمر مانشستر سيتي بفترة مميزة لم يشهدها منذ مدة طويلة وذلك بقيادة مدرب منتخب انكلترا السابق السويدي زفن غوران اريكسون ، الذي استقدم ثمانية لاعبين دفعة واحدة خلال الصيف الحالي ، ابرزهم البلغاري فاليري بوجينوف والجناح البرازيلي ايلانو والايطالي رولاندو بيانكي والبلغاري مارتن بتروف والبرازيلي الاخر جيوفاني.
واثبت هؤلاء جدارتهم بسرعة بحصدهم 6 نقاط في مباراتين بعد الانتصارين على وست هام (2 - صفر) ودربي كاونتي (1 - صفر) ، وسط تألق لافت لبيانكي الذي كان احد ابرز هدافي الدوري الايطالي وجيوفاني الذي لعب سابقا مع برشلونة الاسباني وبنفيكا البرتغالي.
ومما لا شك فيه ان اريكسون يحضر استراتيجية تزيد من احراج مانشستر يونايتد الذي لم ينجح في مباراتيه الاخيرتين في تحقيق الفوز مكتفيا بالتعادل مع ريدينغ سلبا وبورتسموث (1 - 1) على التوالي.
وما يزيد من هموم مدرب يونايتد "السير" الاسكتلندي اليكس فيرغوسون ابتعاد مهاجمه واين روني المصاب بكسر في قدمه ، وايقاف الجناح البرتغالي كريستيانو رونالدو المطرود امام بورتسموث لاعتدائه على احد اللاعبين من دون كرة.
واذ ينشد يونايتد فوزه الاول هذا الموسم لاظهار هيبة البطل ، فان فيرغوسون اكد الاعتماد على مهاجمه الارجنتيني الجديد كارلوس تيفيز: "لقد قدم مباراة جيدة امام بورتسموث ، وقام بمجهود رائع طوال 90 دقيقة رغم انه بدا متعبا في ربع الساعة الاخير ، لكنني لم اعمد الى استبداله لانه قادر على اصابة الشباك في اي لحظة او اي حالة يكون فيها. نحن نعتمد عليه الاحد".
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش