الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تواصل دورة التدريب الاَسيوية .. والمشاركون يشددون على أهميتها

تم نشره في الأربعاء 2 كانون الثاني / يناير 2013. 03:00 مـساءً
تواصل دورة التدريب الاَسيوية .. والمشاركون يشددون على أهميتها

 

عمان - الدستور - خالد حسنين

تتواصل فعاليات دورة التدريب الاَسيوية للمستوى (A)، التي ينظمها اتحاد كرة القدم بإشراف الاتحاد الاَسيوي.

وتحظى الدورة بمشاركة المدربين راتب العوضات، ديان صالح، عيسى الترك، أحمد أبو ناصوح، خضر بدوان، منار فريج، أنس صبرة، غانم حمارشة، فيصل ابراهيم، محمد اليماني، سوسن الحساسين، بدران الشقران، أحمد صبح، أحمد درزي، رائد عصفور، أحمد الروابدة، عزمي حمدان، إياد أبو ناموس، شادي القاسم، شاهر السكران، محمود الخب، علاء العمرات، عماد رشاد، حسام نصرو، أمجد الشريف، عبد الناصر بركات (فلسطين)، موفق حسين (العراق)، نزار محروس وعماد خانكان (سورية).

وكانت الدورة انطلقت رسمياً يوم (22) الماضي، وستستمر حتى (17) الجاري، ويشرف عليها المحاضر الاَسيوي السوري فجر ابراهيم، ويساعده المحاضر الاَسيوي ورئيس قسم التدريب في اتحاد كرة القدم زياد عكوبة، والمحاضر الاَسيوي العراقي الدكتور قاسم اللزام.

وتنسجم الدورة مع تعليمات الاتحاد الاَسيوي، التي تشترط ضرورة حصول المدربين على شهادة التدريب للمستوى (A) مع حلول عام (2013) من أجل اعتمادهم، وإلا فلن يتم السماح لهم بالجلوس على أرض الميدان مع فرقهم أو منتخباتهم.

ومن الناحية العلمية، فإن فئة المدربين تعد من العناصر المهمة فيما يتعلق بأركان لعبة كرة القدم، وتطوير أدائها وتعزيز خبراتها يعتبران من الأهداف الرئيسية التي ستسهم في الارتقاء بهذه اللعبة، خاصة في عالم بات فيه الكثير من المدربين أكثر شهرة واستقطاباً للجماهيرية من بعض اللاعبين.

أهمية كبيرة

المشرف المساعد على الدورة زياد عكوبة، أشاد بتجاوب المدربين المشاركين وحرصهم على اكتساب كل ما هو جديد في المحاضرات التي يتلقونها سواءً النظرية أو العملية.

وبين أن مثل هذه الدورات المتقدمة ليست سهلة على الإطلاق بالنظر إلى أهميتها، مشيراً إلى سعادته البالغة بالمساعدة بالإشراف عليها، وسعادته أيضاً بوجود المحاضر الاَسيوي السوري فجر ابراهيم الذي يعد من نخبة المحاضرين الاَسيويين، والمحاضر الاَسيوي العراقي الدكتور قاسم اللزام.

وتوجه عكوبة بالشكر إلى اتحاد كرة القدم للترتيبات الأنيقة التي تم إعدادها لضمان سير الدورة بصورة نموذجية، وثمن تحديداً الدور الذي اضطلع به بهذا الخصوص مدير الدائرة الفنية أحمد قطيشات.

انعكاسات إيجابية

المدربون المشاركون في الدورة، أشادوا بما تتضمنه من معلومات قيمة ذات أبعاد مستقبلية مهمة.

السوري عماد خانكان، شكر في مستهل حديثه أسرة الاتحاد الأردني لتنظيم هذه الدورة، مشيراً إلى أنها فرصة كبيرة لكل المشاركين لاكتساب المزيد من الخبرات، لأن الجميع يدرك أهمية العلم في عملية تطوير الجوانب الفنية للاعبين والفرق، متطلعاً أن ينعكس ذلك على النواحي التطبيقية للمدربين لاحقاً.

المدرب الوطني ديان صالح، أوضح أن المعلومات التي يحصل عليها المشاركون تأتي بصورة منظمة وباحترافية عالية وهو ما ينعكس بشكل إيجابي على الأجواء العامة، لافتاً إلى أن كرة القدم تتطور من عام لاَخر وينبغي على المدربين مواكبة ذلك التطور.

الفلسطيني عبد الناصر بركات أشاد بحسن الضيافة وثمن دور الاتحاد الأردني بإقامة هذه الدورة، مشيراً إلى أن الفعاليات تحمل في ثناياها فوائد كبيرة ستعمل على تطوير المدربين من مختلف الجوانب، وذلك سيحمل تأثيرات إيجابية على كرة القدم في البلدان التي يشارك مدربون منها في هذه الدورة.

المدرب الوطني علاء العمرات، تطرق إلى ما تتضمنه الدورة من تفاصيل دقيقة ستسهم في تنمية المدربين، مؤكداً أن المعلومات التي يحصل عليها المدربون المشاركون سيكون لها أكبر الأثر في عملية تطويرهم نحو الأفضل.

بدوره، بين المدرب الوطني أحمد صبح أن الدورة غنية بموادها العلمية وبأسماء المدربين الكبار المشاركين فيها، مشيراً إلى أن الفوائد المجنية كبيرة وأن الجميع يستفيد مما يتم تقديمه في الفعاليات.

وأجمع المدربون المشاركون، على الإمكانيات العالية التي يتمتع بها المحاضر الاَسيوي فجر ابراهيم ومساعداه المحاضران الاَسيويان زياد عكوبة والدكتور قاسم اللزام، موضحين على أن العقلية المتقدمة كروياً لهؤلاء فضلاً عن الشخصية القوية كان لهما أكبر الأثر في أن تسير الدورة بأفضل صورة ممكنة، مؤكدين تقديرهم وإعجابهم بما يتم تقديمه في الفعاليات.

الحساسين .. وفريج

وتشهد الدورة مشاركة نسوية متمثلة بالمدربتين الوطنيتين سوسن الحساسين ومنار فريج، اللتين تعدان العربيتين الوحيدتين المتواجدتين بمثل هذه الدورات التدريبية المتقدمة.

وتشكل الحساسين وفريج، مصدر فخر لكرة القدم النسوية الأردنية، بالنظر إلى حرصهما المتواصل على تطوير أدائهما، وسعيهما وراء كل ما من شأنه أن ينمي مهارتهما التدريبية.

وفضلاً عن كونهما لاعبتين سابقتين أسهمتا بتحقيق سلسلة من الإنجازات للأردن، فإنهما أيضاً حققتا نجاحات عديدة على الصعيد التدريبي، فالحساسين ضمن الجهاز الفني لمنتخب الناشئات الذي نجح مؤخراً في بلوغ نهائيات كأس اَسيا، فيما كانت فريج ممن ساعد بتهيئة منتخب شابات مميز وقادر على المنافسة ورفد المنتخب النسوي الأول.

ودون أدنى شك، ستتمكن الحساسين وفريج خلال هذه الدورة من إضافة المزيد إلى جعبتهما، وتعزيز ما تملكانه من رصيد فكري حصلتا عليها خلال السنوات الماضية سواءً من مشاركتيهما في الدورات السابقة أو حتى من خبرتيهما الميدانية كلاعبتين ومدربتين.

سوسن الحساسين ومنار فريج، تستحقان عبارات الإشادة والثناء على ما تبذلانه من جهود جبارة للارتقاء بالذات، في ظل ما تتمتعان به من إمكانات، وثقتهما بما تملكان من قدرات، وهو ما سينعكس بكل تأكيد على منظومة كرة القدم النسوية في الأردن.

التاريخ : 02-01-2013

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش