الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وزارة الإعلام والسؤال الساذج

محمد حسن التل

الاثنين 14 تموز / يوليو 2008.
عدد المقالات: 371
وزارة الإعلام والسؤال الساذج
* محمد حسن التل

 

أثار استغرابي أمس الأول ، سؤال طرحته احدى مقدمتي برنامج وطني حبيبي - البرنامج الذي لدينا عليه ملاحظات عديدة - على السيد ناصر جودة وزير الدولة لشؤون الاعلام - لاحظوا وزير الدولة لشؤون الاعلام - هل هناك عودة لوزارة الاعلام؟ متناسية او ناسية ، ان الذي تُحدثه هو وزير الاعلام ، بغض النظر عن انه وزير دولة.

من يستطيع ان ينكر ان السيد جودة ، لديه سلطات مباشرة على المؤسسات الاعلامية الرسمية: وكالة الانباء ، الاذاعة والتلفزيون ، المطبوعات ، المرئي والمسموع؟ أليست هذه صلاحيات وزير الاعلام؟ والحقيقة ان هذا واقع مقبول وجيد: فالغاء وزارة الاعلام ، جاء بقرار متسرع ، ولا ادري ما يضير ، من ان يكون في الاردن وزارة اعلام ، تشرف كباقي الوزارات على المؤسسات المرتبطة بها؟ فوجود وزارة اعلام وعدمه ، لا يعني اننا في الاردن ، نسير في طريق الديمقراطية او العكس. لقد ترك غياب وزارة الاعلام ، فراغا كبيرا في ادارة المؤسسات الاعلامية الرسمية ، الامر الذي انعكس سلبا على ادائها ، وكانت تجربة مجالس الادارات ، فاشلة بكل المقاييس ، حيث لم تفعـّل وكانت مسلوبة الارادة ، اذ لا يعقل ان يكون مدير عام دائرة اعلامية رسمية ، غير تابع لمجلس ادارة مؤسسته.

المطلوب الان الخروج من دوامة السؤال ، الذي اصبح مملا وساذجا احيانا "هل نحن مع عودة الوزارة ام لا؟ ،"، اعتقد ان وزارة الاعلام بوجود وزير شؤون اعلامية ، اصبحت واقعا ملموسا ، يجب التعامل معه بجدية ووضوح. وكما قلنا ، ليس من الخطأ وجود وزير ووزارة اعلام ، حتى نخرج من الفوضى ، التي سببها ذلك القرار غير المدروس بالغائها ، ونبدأ بلملمة اطراف هذا القطاع الحيوي والهام في مسيرتنا ، فهل من المعقول ان تُبعثر الدوائر الاعلامية على الوزارات كما سمعنا ، بحجة عدم وجود وزارة اعلام؟ وهذه خطوة لو تمت ، فانها ستزيد من الفوضى.

ان كل الحجج التي ادت الى تغييب وزارة الاعلام ، سقطت بالتجربة والبرهان ، والارباك الذي حصل منذ خمس سنوات في اعلامنا الرسمي ، اكبر دليل على هذا ، فلا بد من عملية اعادة تقييم شامل لما مضى ، والخروج من النفق المظلم ، الذي وصلنا اليه نتيجة القرارات المتسرعة والعشوائية.

مداخلة سريعة اردت التعبير من خلالها عن الشعور بالغيظ الذي انتابني نتيجة كثرة الاسئلة الساذجة التي ملأت حياتنا.



التاريخ : 14-07-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش