الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الامير علي يشارك في اجتماعات الجمعية العمومية للاتحاد الآسيوي اليوم

تم نشره في الخميس 2 أيار / مايو 2013. 03:00 مـساءً
الامير علي يشارك في اجتماعات الجمعية العمومية للاتحاد الآسيوي اليوم

 

مدن – أ ف ب

يشارك سمو الامير علي بن الحسين نائب رئيس الاتحاد الدولي عن القارة الآسيوية ورئيس الاتحادين الاردني وغرب آسيا اليوم في اجتماعات الجمعية العمومية غير العادية للاتحاد الآسيوي لكرة القدم والتي من المقررة أن تشهد انتخابات رئيس جديد للاتحاد القاري تهدف الى تكملة الولاية الحالية التي تنتهي في عام (2015)، لشغور المنصب اثر ابعاد الرئيس السابق القطري محمد بن همام بسبب تهم تتعلق بالفساد.

ويتنافس في انتخابات رئاسة الاتحاد الاسيوي الشيخ سلمان بن ابراهيم رئيس الاتحاد البحريني، ويوسف السركال رئيس الاتحاد الاماراتي، والتايلاندي واراوي ماكودي عضو المكتب التنفيذي للفيفا، فيما انسحب المرشح السعودي الدكتور حافظ المدلج من السباق امس.

المعطيات تشير الى أن المرشحين الابرز للفوز بمنصب رئيس الاتحاد الاسيوي هما سلمان بن ابراهيم ويوسف السركال، وفي حين تتحدث تقارير عدة عن افضلية للاول، فان المرشح الاماراتي يعتبر ايضا ان فرصته بالفوز كبيرة في حال الوصول الى الجولة الثانية من التصويت.

يشارك في التصويت ممثلو اتحادات كرة القدم في 46 دولة اسيوية، وقد يرتفع العدد الى 47 دولة في حال وافقت الجمعية العمومية غير العادية (قبيل بدء الانتخابات) على تصويت اتحاد بروناي.

وبحسب نظام الانتخابات، فانه يتعين على المرشح الحصول على ثلثي عدد الاصوات في الجولة الاولى من التصويت لكي يعلن رئيسا للاتحاد الاسيوي، واذا لم يجمع اي من المرشحين هذا العدد من الاصوات يتم اللجوء الى جولة ثانية يخرج منها المرشح الذي ينال ادنى نسبة من الاصوات.

وفي الجولة الثانية، يفوز بالرئاسة المرشح الذي ينال نصف عدد الاصوات زائد واحد في حال بقي مرشحان فقط، اما اذا كان عدد المرشحين اكثر من اثنين فيستثنى ايضا الذي ينال اقل عدد من الاصوات وتستمر عملية التصويت بين المرشحين المتبقيين في جولة ثالثة التي تحسم بالغالبية المطلقة ايضا.

وارتفعت حرارة الانتخابات الاسيوية في الايام الاخيرة، خصوصا بعد انتقال المرشحين الى كوالالمبور وحضور ممثلي جميع الاتحادات الاسيوية، حيث من المتوقع ان تكون الساعات الاخيرة التي تسبق موعد الجمعية العمومية قابلة للمتغيرات نظرا للاجتماعات المكثفة التي تحصل بين المرشحين والاتحادات الوطنية.

وابرز الحاضرين لهذه الانتخابات في اكبر قارات العالم من حيث المساحة الجغرافية والعدد السكاني، رئيس الفيفا السويسري جوزيف بلاتر، والفرنسي ميشال بلاتيني رئيس الاتحاد الاوروبي.

ولا ينكر احد على الاطلاق ان بلاتر كان لاعبا مهما في انتخابات عام 2009 بين بن همام حين كان رئيسا للاتحاد الاسيوي والشيخ سلمان بن ابراهيم على عضوية المكتب التنفيذي للفيفا، والتي فاز فيها القطري بصعوبة بفارق صوتين 23-21 مع ورقتين بيضاوين.

ويتعامل بلاتر مع الانتخابات الاسيوية بحذر شديد هذه المرة، فهو يعرف المرشحين الاربعة جيدا وان بدرجات متفاوتة، لكنه اعلن انه لا يدعم مرشحا بعنيه وانه على الحياد.

وبدا بلاتيني المرشح لخلافة بلاتر في الفيفا، او منافسته في الانتخابات، اذ يتجه السويسري الى اعلان ترشيحه لولاية رابعة خلافا لما كان اعلنه سابقا، عقب وصوله الى كوالالمبور متحفظا بقوله "يجب على الرئيس الجديد للاتحاد الاسيوي ان يعمل على تطوير اسيا وان يكافح ظاهرة الفساد"، مضيفا "ان وجود 4 مرشحين للرئاسة ظاهرة جيدة".

وايا تكن النتيجة اليوم، فستقع على عاتق الرئيس الجديد مهمة صعبة لاعادة لم شمل الاسرة الاسيوية التي تشرذمت كثيرا في الاعوام الماضية، وكان هذا العنوان رئيسيا في برامج المرشحين، اذ حمل برنامج الشيخ سلمان شعار "اسيا المتحدة"، وبرنامج السركال عنوان "آسيا بالقلب"، حتى ان ماكودي طالب اسرة كرة القدم الاسيوية "بضرورة التكاتف ونبذ الخلافات"، معتبرا ان الانتخابات "تسببت بشرخ كبير في العلاقة بين اعضاء الاتحاد الاسيوي".

سلمان بن ابراهيم يسعى لاسيا متحدة

ويسعى الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة إلى تقلد منصب رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، رافعا شعار "اسيا متحدة"، كما يتنافس الشيخ سلمان مع القطري حسن الذوادي على عضوية المكتب التنفيذي للفيفا ايضا.

سلمان بن إبراهيم آل خليفة أحد أفراد العائلة الحاكمة في مملكة البحرين، من مواليد الثاني من تشرين الثاني 1965، حاصل على اجازة في الأدب الانكليزي والتاريخ من جامعة البحرين عام 1992، متزوج وأب لابنتين وولد.

بدأ الشيخ سلمان مسيرته الرياضية لاعباً ضمن فرق الفئات العمرية في نادي الرفاع الغربي (الرفاع حاليا)، انتقل بعده ذلك الى العمل في المجال الإداري وتسلم مهمته الأولى مع اتحاد الكرة البحريني في عام 1996 كرئيس للجنة المنتخبات، وتقلد بعدها منصب نائب رئيس الاتحاد في عام 1998، واصبح رئيسا لاتحاد الكرة في 2002 وما يزال حتى الان.

شغل الشيخ سلمان عدة مناصب دولية وقارية، أبرزها منصبه في لجنة الانضباط بالاتحاد الدولي (فيفا)، ونائب رئيس لجنة الانضباط في مسابقة كرة القدم ضمن دورة الألعاب الأولمبية في بكين 2008، فضلا عن دوره في لجنة الانضباط بالفيفا خلال بطولات عدة لكأس العالم وكأس العالم للأندية وبطولات العالم للكرة الشاطئية.

وفي عام 2009، خاض منافسة ساخنة مع رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم آنذاك القطري محمد بن همام للترشح لعضوية المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي، وخسر السباق الانتخابي بفارق صوتين بواقع 21 صوتا مقابل 23 لبن همام.

وإلى جانب ترؤسه لاتحاد الكرة البحريني، يتقلد سلمان بن إبراهيم مناصب هامة في الرياضة البحرينية، أهمها منصب أمين عام المجلس الأعلى للشباب والرياضة ونائب رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية.

السركال : 29 عاما من العمل الاداري

يتسلح رئيس الاتحاد الاماراتي لكرة القدم يوسف السركال بالكثير من الخبرات والانجازات ليؤكد انه الاوفر حظا للفوز بمنصب رئيس الاتحاد الآسيوي.

ولا يتردد السركال في القول "انا اكثر خبرة في العمل الاداري من باقي المرشحين وخدمت الاتحاد الاسيوي منذ بداية التسعينات، ولم اخرج منه سوى في الفترة من 2002 وحتى 2006، كما عملت في العديد من اللجان، اللجنة القانونية ولجنة المسابقات واللجنة التنفيذية، وترأست لجنة الحكام، وحاليا انا رئيس لجنة المسابقات ونائب رئيس الاتحاد الاسيوي".

يحمل السركال المولود عام 1958 تجربة واسعة في العمل الإداري تصل الى 29 عاما بدأها مع نادي الشباب في دبي واكملها في الاتحاد الاماراتي لكرة القدم ومن ثم في الاتحادين العربي والاسيوي.

المسيرة الناجحة للسركال في العمل الاداري لم تكن كذلك كلاعب حيث تدرج في مختلف فرق الفئات العمرية في نادي الشباب لكنه لم يلعب في الفريق الاول بعدما اضطر للسفر الى الولايات المتحدة الاميركية لاكمال دراسته الجامعية حيث نال اجازة في ادارة الاعمال، قبل ان يعود الى الامارات عام 1982.

اختبر السركال العمل الاداري للمرة الاولى عام 1984 عندما عين امين السر العام في نادي الشباب ومن ثم رئيسا لمجلس الادارة من عام 1991 حتى 1998، كما شغل مناصب عدة في الاتحاد الاماراتي لكرة القدم من عام 1990 حتى 2001، قبل اختياره رئيسا لمجلس ادارته من عام 2004 حتى 2008، ومن ثم عاد وشغل نفس المنصب عام 2011 لفترة انتقالية وانتخب رئيسا اصيلا للفترة من ايار/مايو 2012 حتى ايار/مايو 2016.

بدأت علاقة السركال بالاتحاد الاسيوي لكرة القدم عام 1994 بتعيينه نائبا لرئيس اللجنة القانونية، ثم عضوا في لجنة المسابقات (1998-2002) ورئيسا للجنة الحكام (2007-2011) ورئيسا للجنة المسابقات، ونائبا لرئيس الاتحاد الأسيوي (من 2011 حتى الان).

وتبوأ السركال مناصب محلية واقليمية ودولية كثيرة حيث يشغل حاليا منصب نائب رئيس اللجنة الاولمبية الاماراتية، واختير عضوا في المكتب التنفيذي للاتحاد العربي لكرة القدم (1998-2002)، وعضوا في اللجنة المنظمة لمونديال الناشئين تحت 17 سنة في ترينيداد وتوباغو عام 2001، وعضوا في لجنة التفتيش في الاتحاد الدولي (فيفا) في مونديال 2006 في المانيا.

انسحاب المدلج من السباق

واعلن رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم احمد عيد امس في ماليزيا انسحاب مواطنه حافظ المدلج من الانتخابات.

واوضح العيد ان انسحاب مدلج "جاء لعدم التوافق بين المرشحين العرب"، مؤكدا ان صوت السعودية "سنعلنه الخميس، لكن سيكون لنا مرشح في انتخابات رئاسة الاتحاد الاسيوي عام 2015 واثنين الى عضوية الاتحاد الدولي".

واضاف عيد "اصبح لدى المدلج خبرة جيدة من خلال ترشحه للانتحابات الحالية وهو ما يجعلنا ندفع به في انتخابات 2015".

من جانبه، قال المدلج انه قرر في الاصل خوض الانتخابات "تقديرا لمكانة ودور السعودية لكن بسبب عدم التوافق بين المرشحين العرب قررت الانسحاب وعدم اكمال السباق".

منافسة على عضوية الفيفا

والى جانب انتخابات رئاسة الاتحاد الاسيوي، تجري اليوم انتخابات اخرى ايضا يتنافس فيها الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد البحريني، والقطري حسن الذوادي عضو اللجنة العليا المنظمة لكأس العالم 2022 في قطر، على عضوية المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي (فيفا) لمنطقة غرب آسيا.

ويعتبر سلمان بن ابراهيم ان رئيس الاتحاد القاري يجب ان يكون عضوا في المكتب التنفيذي للفيفا، والا سيكون رئيسا ضعيفا.

وسيصبح رؤساء الاتحادات القارية حكما اعضاء في المكتب التنفيذي للفيفا بدءا من 2015.

وبخلاف انتخابات منصب رئيس الاتحاد الاسيوي الذي سيكون للمدة المتبقية من الولاية الحالية اي حتى عام 2015، فان ولاية عضو المكتب التنفيذي للفيفا تمتد 4 سنوات حتى 2017.

من جهته، قال الذوادي "رئيس الاتحاد الاسيوي سينضم في 2015 تلقائيا لعضوية تنفيذية الفيفا، وبالتالي فان انتخابه في 2013 لرئاسة الاتحاد الاسيوي ولعضوية تنفيذية الفيفا سيتسبب في اشكالية كبيرة كونه صاحب مقعدين في اللجنة التنفيذية وهو ما سيدخل القارة في متاهة واشكالية جديدة".

واوضح "بالتالي علينا في الانتخابات التي تجري بعد غد ان نفرق بين المرشح لرئاسة الاتحاد الاسيوي وبين المرشح لعضوية اللجنة التفيذية للفيفا".

الدول حسب المناطق

ينضوي تحت لواء الاتحاد الاسيوي لكرة القدم 47 اتحادا وطنيا موزعين على اربع مناطق جغرافية، 46 منها يحق لها التصويت اليوم في الجمعية العمومية غير العادية لانتخابات الرئاسة، ويمكن ان يرتفع العدد الى 47 في حال السماح لبروناي بالتصويت.

وهنا توزيع الدول:

ـ الاسيان (11 دولة مع استراليا التي طلبت الانضمام اليها): كمبوديا واندونيسيا ولاوس وماليزيا وميانمار والفيليبين وسنغافورة وتايلاند وتيمور الشرقية وفيتنام وبروناي واستراليا

ـ الشرق (10 دول): الصين وتايوان وكوريا الشمالية وغوام وهونغ كونغ واليابان وكوريا الجنوبية وماكاو ومنغوليا وجزر ماريانا الشمالية

ـ الجنوب والوسط (13 دولة): افغانستان وبنغلادش وبوتان والهند وايران وقيرغيزستان والمالديف ونيبال وباكستان وسريلانكا وطاجكستان وتركمانستان واوزبكستان.

ـ الغرب (12 دولة): الاردن والبحرين والعراق والكويت ولبنان وعمان وفلسطين وقطر والسعودية وسوريا والامارات واليمن.

التاريخ : 02-05-2013

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش