الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مسقط (19) في الافتتاح : عُمان تسقط في مطب الكويت والبحرين تبدأ بقوة على حساب العراق

تم نشره في الاثنين 5 كانون الثاني / يناير 2009. 02:00 مـساءً
مسقط (19) في الافتتاح : عُمان تسقط في مطب الكويت والبحرين تبدأ بقوة على حساب العراق

 

مسقط - وكالات

اخفق منتخب عمان في تحقيق الفوز في المباراة الافتتاحية على ارضه وبين جمهوره الذي بلغ نحو 35 الف متفرج فسقط في فخ التعادل السلبي مع نظيره الكويتي امس الاحد على استاد مجمع السلطان قابوس الرياضي ضمن منافسات المجموعة الاولى من دورة كأس الخليج التاسعة عشرة لكرة القدم التي تستضيفها مسقط حتى السابع عشر من الشهر الجاري.

ووضع لاعبو الكويت على اعناقهم "الكوفية الفلسطينية" لدى نزولهم ارض الملعب تعبيرا عن تضامنهم مع الشعب الفلسطيني في معاناته من القصف الصهيوني على مدينة غزة.

عمان (صفر) الكويت (صفر)

كان المنتخب العماني بعيدا كل البعد عن مستواه المعهود الذي قدمه في الدورتين السابقتين وحتى في المباريات الودية التي خاضها استعدادا للدورة الحالية ، وقد تأثر على ما يبدو بالضغط الجماهيري ومطالبته باحراز اللقب فغابت مهارات لاعبيه وتمريراتهم القصيرة على مدار الشوطين.

ويعتبر التعادل اشبه بالخسارة لمنتخب عمان الذي رفع شعارا واحدا هو الفوز باللقب بعد خسارته النهائي في النسختين الاخيرتين امام قطر والامارات على التوالي ، اذ تنتظره مواجهتان صعبتان امام العراق والبحرين.

في المقابل ، تخطى "الازرق" ، صاحب الرقم القياسي بتسعة القاب ، الاثار النفسية لتجميد نشاط الاتحاد الكويتي لفترة قبل ان يرفع عنه مؤقتا قبل انطلاق البطولة ، ولم يتأثر ايضا بالتصريحات التي قللت من شأنه كونه لم يستعد جيدا ، فصمد في الدقائق الاولى وجارى منافسه طوال الشوط الاول ، ثم كان الاخطر والاكثر حصولا على الفرص في الثاني وكاد يهز الشباك في اكثر من مناسبة.

وجاء مستوى الشوط الاول عاديا جدا باستثناء ربع الساعة الاول الذي شهد اندفاعة للمنتخب العماني بكل خطوطه قابلها دفاع كويتي حاول دون اختبار جدي للحارس نواف الخالدي ، وتراجع المستوى بشكل لافت عقب ذلك في مشهد لا يغيب كثيرا عن مباريات الافتتاح.

وتحمل الدفاع الكويتي عبئا كبيرا في بداية المباراة حيث سعى اصحاب الارض الى تسجيل هدف مبكر فكانوا الاكثر سيطرة على الكرة ولكن من دون خطورة فعلية على مرمى الخالدي.

البحرين (3) العراق (1)

تغلب المنتخب البحريني على نظيره العراقي 3 ـ 1 امس الأحد في مباراة مثيرة في الجولة الأولى من مباريات المجموعة الأولى ، وشهدت المباراة حالتي طرد من نصيب المنتخب العراقي وضربة جزاء لكل فريق.

وبدأت مباراة المنتخبين البحريني والعراقي بشكل متوازن ولم تشهد تفوقا ملحوظا لفريق على الأخر خلال الدقائق العشر الأولى.

ومع المرور الوقت بدأ الفريقان في التخلي عن الحذر الدفاعي وتوالت الهجمات على المرميين ولكن دون أن تترجم هذه الفرص إلى أهداف حقيقية.

وأشهر حكم اللقاء البطاقة الحمراء في وجه هيثم كاظم طاهر لاعب خط وسط المنتخب العراقي في الدقيقة 24 إثر حصوله على البطاقة الصفراء الثانية ليكمل الفريق المباراة بعشرة لاعبين.

وتقدم المنتخب البحريني بهدف في الدقيقة 27 عن طريق عبد الله عمر إسماعيل إثر تمريرة رائعة من الجهة اليسرى لسلمان عيسى ، ليعلن عن الهدف الأول في "خليجي 19".

وسعى الفريق البحريني لتعزيز تقدمه بهدف جديد يسهل من مهمة الفريق في الوقت المتبقي من المباراة.

ومر الوقت المتبقي من الشوط الأول وسط سيطرة من جانب الفريق البحريني الذي نجح في استغلال النقص العددي في صفوف الفريق المنافس.

وتعقدت الأمور تماما أمام المنتخب العراقي في الدقيقة 65 حيث احتسب حكم المباراة ضربة جزاء لصالح الفريق البحريني مع طرد الحارس العراقي نور صبري لتعمده عرقلة عبد الله عمر اسماعيل داخل منطقة الجزاء ليكمل العراقيون المباراة بعشرة لاعبين.

وتقدم سيد محمد عدنان لتسديد ضربة الجزاء التي احرز منها الهدف الثاني للفريق البحريني.

وفي الدقيقة 80 منح حكم المباراة ضربة جزاء لصالح المنتخب العراقي بعد تعرض يونس محمود للعرقلة داخل منطقة الجزاء من قبل المدافع البحريني حسين علي.

وتقدم يونس محمود لتنفيذ ضربة الجزاء وسددها قوية على يسار الحارس البحريني الذي اكتفى بالنظر اليها وهي تحتضن شباكه.

ومنح الهدف بعضا من أمل للمنتخب العراقي الذي تأثر كثيرا بالنقص العددي بصفوفه ولكن رغم ذلك كافح حامل لقب كأس آسيا بقوة من أجل إرضاء الجماهير الغفيرة التي حضرت لمؤازرة الفريق.

وحسم اللاعب البديل عبد الله الدخيل المباراة لصالح المنتخب البحريني بتسجيله الهدف الثالث للفريق في الوقت بدل الضائع.



التاريخ : 05-01-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش