الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

السماح لحملة الماجستير بالتخصصات التقنية بالتدريس في كليات المجتمع

تم نشره في الأحد 3 كانون الثاني / يناير 2016. 07:00 صباحاً



 عمان - الدستور - نيفين عبدالهادي

استثنت هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي الكوادر التعليمية في كليات المجتمع للبرامج والتخصصات التقنية والتطبيقية  من شرط توفير دكتور واستبداله بعضو هيئة تدريس يحمل درجة الماجستير في التخصص وبخبرة أكاديمية لا تقل عن 3 سنوات.

وبحسب رئيس ديوان الخدمة المدنية الدكتور خلف الهميسات في تصريح خاص لـ»الدستور» فان هذا الاجراء جاء لدعم التعليم التقني والفني، في ظل ازدحام مخزون الديوان بآلاف الطلبات من تخصصات مشبعة آن الأوان لايجاد حل لها وتوجيه بوصلة كليات المجتمع نحو التعليم التقني والفني، مشيرا الى ان النسبة الاكبر للطلبات سجلت في تخصصات (المهن التعليمية)  والتي شكلت نسبتها ( 50% )، ولو لم تخرّج الجامعات وكليات المجتمع حتى (15) عاما مقبلة هذه التخصصات فالديوان يملك طلبات تشبع سوق العمل منها.  

وفي اطار تعزيز دور كليات المجتمع بدعم التعليم التقني والفني كشف الهميسات أن رئيس جامعة البلقاء التطبيقية أبلغ الديوان مؤخرا عن وقف القبول في جميع التخصصات الانسانية والتربوية (الدبلوم) في الكليات العامة التابعة للجامعة، وطرح تخصصات تقنية وتطبيقية حديثة تلبي احتياجات سوق العمل المحلي والاقليمي.

وأكد الهميسات أن ديوان الخدمة المدنية تلقى ردا من هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي على طلب سابق بضرورة دعم التعليم التقني، بقيامها بإجراء تعديلات على تعليمات ومعايير الاعتماد العام والخاص لكليات المجتمع ولأكثر من مرة خلال العامين الماضيين، وتم التعامل بمرونة مع البرامج والتخصصات التقنية والتطبيقية واستثناءها من شرط توفير دكتور واستبداله بعضو هيئة تدريس يحمل درجة الماجستير في التخصص وبخبرة أكاديمية لا تقل عن 3 سنوات.

وفي ذات السياق، كشف الهميسات أن وزارة العمل قامت مؤخرا بتعديل المادة المتعلقة بنسبة اعضاء هيئة التدريس الاردنيين الى غير الاردنيين، سعيا لتشغيل أكبر عدد من المواطنين واحلال العمالة المحلية مكان الوافدة تمهيدا للوصول لجعل هذه المهنة من المهن المغلقة أمام الوافدة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش