الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

متظاهرون يحرقون السفارة السعودية والقنصلية في طهران ومشهد

تم نشره في الاثنين 4 كانون الثاني / يناير 2016. 07:00 صباحاً

 عواصم - هاجم متظاهرون مساء السبت مبنى السفارة السعودية في طهران واحرقوه، تعبيرا عن غضبهم اثر اعدام الرياض رجل الدين الشيعي السعودي الشيخ نمر باقر النمر، كما افادت وكالة انباء الطلبة الايرانية «ايسنا». وافادت ايسنا ان المتظاهرين رشقوا مبنى السفارة بالزجاجات الحارقة وتمكنوا من اقتحام السور ودخول حرم المقر قبل ان تخرجهم منه الشرطة. وقالت الوكالة ان «السنة اللهب ارتفعت من داخل السفارة (...) تمكن متظاهرون من الولوج الى داخل المبنى لكن تم اخلاؤهم لاحقا»، مشيرة الى ان بعض المتظاهرين تمكنوا من تسلق مبنى السفارة والوصول الى سطحه. من جهته قال شاهد عيان لوكالة فرانس برس ان «الحريق اتى على داخل السفارة»، مضيفا ان «عناصر الشرطة منتشرون باعداد كبيرة وقد فرقوا المتظاهرين واعتقلوا بعضا منهم».

وأعلن مسؤول ايراني أمس انه تم توقيف 40 شخصا. ونقلت وكالة الانباء الطلابية الايرانية عن عباس جعفري دولت ابادي القول انه تم التعرف على المشتبه بهم وتوقيفهم مشيرا الى ان اعتقالات اخرى قد تجري لاحقا. ونشرت مواقع الكترونية صورا للهجوم على مبنى السفارة ظهر فيها متظاهرون وهم يحملون علما سعوديا انتزعوه على ما يبدو من سارية المبنى. وفي مشهد، ثاني كبرى مدن البلاد (شمال شرق)، هاجم متظاهرون واحرقوا مبنى القنصلية السعودية، بحسب ما افادت مواقع اخبارية الكترونية ارفقت خبرها هذا بصور للهجوم. واثر هذين الهجومين طالب المتحدث باسم الخارجية الايرانية حسين جابر انصاري الشرطة الدبلوماسية بحماية المقار الدبلوماسية السعودية. وقال جابر انصاري بحسب ما نقلت عنه وسائل الاعلام الايرانية انه «وإذ يدين مجددا اعدام الشيخ نمر النمر، طالب بحماية الممثليات الدبلوماسية السعودية في طهران ومشهد (...) ودعا الشرطة الى منع اي تظاهرة امام هذه الاماكن». وتدخلت اعداد كبيرة من افراد القوى الامنية في كل من طهران ومشهد لتفريق المتظاهرين واعادة ضبط الوضع.



 وفي طهران فرضت القوى الامنية بعيد منتصف الليل طوقا محكما حول الحي الذي تقع فيه السفارة السعودية ومنعت ايا كان من الاقتراب من المقر الدبلوماسي، كما افادت صحافية في وكالة فرانس برس.

ودانت مصر احراق السفارة السعودية في طهران والقنصلية السعودية في مشهد، مشددة على ضرورة «احترام حرمة مقار البعثات الدبلوماسية». واعلنت وزارة الخارجية في بيان «إدانة مصر لحادثتي احراق السفارة السعودية في طهران والقنصلية السعودية في مدينة مشهد بإيران». ونقل البيان عن الناطق باسم الخارجية تأكيده «ضرورة احترام حرمة مقار البعثات الدبلوماسية والقنصلية وسلامة الأفراد العاملين بها».

واستدعت وزارة الخارجية الإماراتية السفير الايراني لدى دولة الإمارات محمد رضا فياض، وسلمته مذكرة احتجاج خطية، على خلفية اقتحام سفارة السعودية بطهران. وتضمنت مذكرة الاحتجاج التي تسلمها السفير الإيراني في ابو ظبي أمس استنكار دولة الامارات للتدخل الإيراني في الشأن السيادي للمملكة العربية السعودية. وبحسب وكالة الأنباء الإماراتية فإن المذكرة الاحتجاج تضمنت أيضاً، الاحتجاج على الاعتداءات التي وقعت على مقار البعثات الدبلوماسية السعودية في طهران ومدينة مشهد وما يمثله ذلك من انتهاك للمواثيق والأعراف الدولية.

كما أعربت الكويت عن إدانتها واستنكارها الشديدين للاعتداء الذي قامت به جموع من المتظاهرين ضد سفارة المملكة العربية السعودية في طهران وقنصليتها في مدينة مشهد الايرانية، والتي ادت الى اقتحام مبنى السفارة واضرام النيران فيها. وحمل مصدر مسؤول في وزارة الخارجية الكويتية السلطات الايرانية مسؤولية الوفاء بالتزاماتها لحمايه مقر السفارة وسلامة موظفيها، مؤكدا وقوف الكويت الى جانب السعودية وتأييدها لكافه الاجراءات التي تتخذها للحفاظ على امنها واستقرارها. وأوضح المصدر أن هذه الاعتداءات تعد انتهاكا صارخا لاتفاقية فيينا الخاصة بالتزام الدول بحمايه وصون البعثات الدبلوماسية وضمان سلامه طاقمها ، داعيا السلطات الايرانية الى الالتزام بكافة القواعد والاعراف الدولية التي تنص على احترام سيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية.

وتعهد الرئيس الإيراني حسن روحاني أمس بحماية أمن البعثات الخارجية ومحاكمة المسؤولين عن مهاجمة الموقعين الدبلوماسيين السعوديين. وألقى روحاني في سلسلة تغريدات على حسابه الرسمي على موقع تويتر أمس باللائمة على أفراد متطرفين في الهجمات التي استهدفت السفارة السعودية في طهران وقنصلية السعودية في مدينة مشهد بشمال شرق إيران وجاءت ردا على إعدام رجل الدين الشيعي البارز نمر النمر في السعودية. وفي الوقت نفسه ندد روحاني بإعدام النمر ووصفه بأنه انتهاك لحقوق الإنسان والقيم الإسلامية واتهم المملكة بتطبيق سياسات طائفية زعزعت استقرار المنطقة في السنوات الأخيرة.

من جهته، اعتبر المرشد الاعلى للجمهورية الاسلامية الايرانية آية الله علي خامنئي ان السعودية ستواجه «انتقاما الهيا» بعد قيامها باعدام النمر.

وندد كبار المسؤولين في العراق ولبنان وسوريا باعدام النمر، ابرز وجوه حركة الاحتجاج ضد الحكومة في شرق المملكة حيث تعيش غالبية الاقلية الشيعية في عام 2011. من جهته اعتبر الامين العام لحزب الله اللبناني حسن نصرالله ان اعدام السعودية للنمر يظهر وجهها «الارهابي الحقيقي» امام العالم، مؤكدا ان ما حصل «ليس حادثة يمكن العبور عنها».

كما اندلعت مواجهات امس بين الشرطة البحرينية ومتظاهرين من الشيعة يحتجون على اعدام النمر، ما تسبب بسقوط عدد من الجرحى، بحسب ما افاد شهود. (وكالات).



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش