الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ختام ذهاب دوري الدرجة الأولى بكرة اليد : السلط يعود الى طريق الانتصارات من بوابة الأهلي

تم نشره في الثلاثاء 9 حزيران / يونيو 2009. 03:00 مـساءً
ختام ذهاب دوري الدرجة الأولى بكرة اليد : السلط يعود الى طريق الانتصارات من بوابة الأهلي

 

 
عمان - محمد الجالودي

عاد السلط الى طريق الانتصارات عبر بوابة الأهلي بعد أن تغلب عليه بنتيجة 24( - )23 في لقاء القمة التقليدي الذي جرى أمس في صالة الأمير فيصل في القويسمة ضمن ختام مرحلة ذهاب دوري أندية الدرجة الأولى بكرة اليد.

ورغم خسارته بقي الأهلي في صدارة الترتيب برصيد (12) نقطة في حين رفع السلط رصيده الى (7) نقاط.

وشهدت المباراة انسحاب فريق السلط ، حيث توقفت المباراة لأكثر من ربع ساعة قبل ان تستكمل ، كما تخلل الأحداث استبعاد لاعب الأهلي عبدالرحمن العقرباوي بعد احتكاكه مع محمد نايف من السلط.

وفي اللقاء الثاني فاز الحسين على صلاح الدين 33( - )25 ليرفع رصيده الى (11) نقطة في المركز الثاني وبقي صلاح الدين عند (7) نقاط بالمركز الرابع.

وفي صالة الحسن في اربد حقق الكتة مفاجأة بفوزه على كفرسوم بنتيجة 33( - )31 ، وعلى ضوء هذا الفوز رفع الكتة رصيده الى (4) نقاط منعشا آماله بالبقاء ، فيما تجمد رصيد كفرسوم عند (5) نقاط.

وفي اللقاء الثاني نجح العربي في تحقيق فوز متوقع عندما تخطى الفجر لكن بصعوبة وبنتيجة 41( - )39 ليقفز للمركز الثالث برصيد (8) نقاط وبقي الفجر عند نقطتين.

السلط (24) الأهلي (23)

لم تعكس البداية الفاترة للمباراة الواقع الحقيقي لكلا الفريقين بعد أن انحصرت ألعابهما في وسط الميدان فيما غابت اللمحات الجمالية على الهجمات بسبب الانكماش الدافعي في المنطقة الخلفية ، في حين أفسد الحذر المبالغ فيه الأجواء العامة للمواجهة،،

الأهلي اعتمد على محمود ياغي وأيمن حمارشة وابراهيم حلمي في الخط الخلفي ، حيث حاول هذا الثلاثي الدخول من البوابة الأمامية لدفاع السلط من خلال تهيئة الكرات الى لاعب الدائرة عبدالرحمن العقرباوي الذي وجد المساندة من قبل حسن القريوتي وسليمان الدعجة على الاطراف ، حيث تحرر الفريق من الأداء الدفاعي السلبي وتمكن من هز شباك مهنا شموط.

السلط الذي قاده المدرب عصام غبون منح ثلاثي الخط الخلفي خالد حسن ومحمد نايف وحسن الصفوري حرية استخدام الخيارات الهجومية مما أسهم في تعزيز لغة الحوار والانسجام مع لاعب الدائرة ليث خريسات والذي برز بشكل مؤثر ، في حين كان أداء سالم الدبعي لافتا مع محمود عبدالستار على الاطراف ليتكمن الفريق من التعادل (3 - 3).

وبغية توسيع الفارق أشرك الأهلي وعلى فترات عاطف عبدالقادر ورامي عبيدات ونجحت هذه المساعي في تحقيق التقدم (6 - 4) ، بيد أن السلط الذي اعتمد على تشكيلة ثابتة عاد من جديد لادراك التعادل (6 - 6).

أخذت المباراة الطابع الهجومي المفتوح في الدقائق الاولى الاخيرة فبعد أن تقدم الأهلي (9 - 7) ، استجمع السلط قواه وعزز من خطورة الهجومي معتمدا على نايف الذي احتك مع العقرباوي الذي استخدم الخشونة الزائدة ليتم استبعاده من اللقاء ، وتم ايقاف نايف لمدة دقيقتين ، وتمكن السلط بعد ذلك من تقليص الفارق والتقدم نهاية الشوط 11( - 10).

حلول بديلة

بحث مدرب الأهلي موفق ملكاوي بداية الشوط الثاني عن الحلول البديلة لتعويض غياب العقرباوي فاستعان بجهود هاني السيد وعاطف عبد القادر حيث اشرك الاخير بصورة مستمرة بهدف الاستفادة من خبرته الميدانية الطويلة فيما تم الزج بمحمود ياغي وعلى فترات ومع ذلك كان السلط يمسك بزمام الامور ويتقدم 13( - )11 بعد ان اعتمد على عدد كبير من البدلاء في مقدمتهم صلاح غبون وانس الدبعي ومحمود قطيشات والذين بذلوا جهود كبيرة للمحافظة على تقدم الفريق.

عاد الاهلي الى اجواء المباراة بعد التعادل 15( - )15 ، ثم تقدم 16( - )15 و 19( - )17 لينتفض السلط ويسجل من جديد ليفرض التعادل نفسه على المباراة 22( - )22 حتى الدقيقة (25) ، ليعترض في هذا الوقت مدرب السلط عصام غبون على قرارات الحكام ويعلن انسحاب فريقه ليتوقف اللقاء لاكثر من ربع ساعة ليعود السلط ويستكمل المواجهة وينجح سالم الدبعي بالتسجيل ويحقق التقدم 23( - )22 ، لكن رد الاهلي جاء سريعا عن طريق سليمان الدعجه وقبل نهاية الوقت الاصلي بـ(3) ثواني تمكن محمود عبدالستار من اهداء فريقه الفوز الثمين عندما انسل من بين المدافعين وسجل هدفا جميلا 24( - 23).

الحسين (33) صلاح الدين (25)

أحكم الحسين قبضته على مجريات اللقاء في وقت مبكر من خلال الاعتماد على تحركات أيمن صباحين ومهند المنسي وطارق المنسي وزياد الطعاني وسالم معابرة ومحمد طلال بالاضافة الى حيوية الحارس أحمد عبدالرؤوف.

في المقابل اعتمد صلاح الدين على خبرة ابراهيم البحيري وعلى حيوية عادل بكر وعمر الشلول الى جانب تحركات وليد السمير وغالب عبيدات ووليد ابو الليل وخالد غبابشة اضافة للحارس محمد بني هاني.

تفوق الحسين الواضح منحه التفوق في الشوط الاول 17( - )12 وهو ما استمر به طيلة أحداث الحصة الثانية التي تفوق فيها لينهي المباراة 33( - 25).

الكتة (33) كفرسوم (31)

ساهمت الخبرة في ترجيح كفة لاعبي الكتة منذ البداية بعد ان نفذ لاعبوه اداء متوازنا في الجانبين الدفاعي والهجومي معتمدا على قدرات لاعبيه احمد الزعبي وخالد حسن وياسر رواشده واحمد باسم في الهجوم السريع والذي تعددت محاوره سواء بالتركيز على الاقتحام عبرالبوابة الامامية تارة والتسديد من خارج الجزاء تارة اخرى.

بالمقابل جاء تركيز كفرسوم واضحا على قوة لاعبي خطه الخلفي "الضاربة" من خلال تسديات كريم غازي وثامر فندي وخالد عزالدين واحيانا تشغيل معاذ احمد ومحمد الشناق على الاطراف ، الا ان "مسحة" من عدم التركيز والتسرع في انهاء الهجمات قد طغت على اداء الفريق.

وشهد الشوط الثاني اثارة وندية بين الفريقين بعد تبادلا التسجيل والتقدم قبل ان يتمكن كفرسوم من تعديل الكفة في المراحل الاخيرة 30( - )30 مستفيدا من حيوية أداء لاعبيه في تشكيل الهجمات المعاكسة والتي قادها احمد نايف وكريم غازي وهاشم الزق الى جانب براعة حارس مرماه احمد البس الذي افسد عدة هجمات للكتة ، وسرعان مااستعاد توازنه والامساك بزمام المباراة من جديد بفضل مهاراة لاعبية ليبرز احمد باسم وزياد ظواهرة وخالد الباشا والتي ساهمت بتفوقه والفوز مع نهاية المباراة بفارق هدفين 33( - 31).

العربي (41) الفجر(39)

ساهم الهجوم الخاطف الذي نفذه مفلح بطاينة وبهاء فتح الله وحامد الكوفحي في ترجيح كفة العربي الذي أنهى الشوط الاول بتقدمة بفارق (3) أهداف 23( - )20 بعد ان اعتمد بشكل اساسي على براعة فتح الله في عملية البناء الهجومي الذي تعددت محاوره ، حيث تولى معتصم المنسي ويوسف العسولي وبهاء مهمة التصويب القوي والمتقن من خارج الجزاء بعد ان تعددت الثغرات في دفاعات الفجر الذي حاول الامساك بزمام المباراة من خلال اعتماده على خبرات لاعبيه محمد واحمد الهنداوي في عملية الاختراق والتصويب عبر البوابة الامامية لمرمى العربي ، وكان الفجر يسجل أحيانا عن طريق صقر ابورمان ورامي الطباخي من خلال الولوج الناجح من الجناحين الا ان فارق الخبرة ساهم الى حد كبير في ترجيح كفة العربي مع نهاية الشوط الاول.

ارتفع مؤشر الاداء في الشوط الثاني الذي شهد انطلاقة قوية للفجر الذي عمد الى تماسك دفاعاته والتركيز الهجومي الواضح على قدرات لاعبيه صقر ابورمان ورامي الطباخي ومنور ابوهزيم واحمد حنون في الهجوم السريع عبر طرفي الملعب واستطاع تعديل الكفة 36( - )36 والتقدم بفارق هدفين 38( - )36 في المراحل الاخيرة من المباراة ، قبل ان يستعيد العربي توازنه ويعود للواجهة من جديد ويتمكن من ايقاف الفجر والفوز مع صافرة النهاية بفارق هدفين 41( - 39).

Date : 09-06-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش