الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

شباب الحسين يزرع رايته فوق القمة باقتدار ويحتفظ بزعامة الكرة الطائرة

تم نشره في الثلاثاء 5 كانون الثاني / يناير 2016. 07:00 صباحاً

عمان - الدستور - غازي القصاص

احتفظ شباب الحسين الليلة الماضية بلقب دوري الكرة الطائرة لاندية الدرجة الممتازة للمرة التاسعة عشرة في مسيرته وللمرة الثالثة على التوالي عقب فوزه في المباراة الختامية من الدوري التي اقيمت بقاعة قصر الرياضة في مدينة الحسين للشباب بنتيجة 3-2.

وفي ختام المباراة التي اندلع فيها الشغب وتم اخلاء القاعة من الجمهور من اجل اجراء الشوط الخامس والفاصل لنتيجة المباراة بعد ان حُسمت المنافسة على قمة البطولة، قام راعي البطولة المهندس نجاتي الشخشير بتتويج فريق شباب الحسين بطلاً للدوري، وفريق الكرمل وصيفاً، وفريق وادي موسى بالمركز الثالث.

وكان الاتحاد قد اعلن عن تكريم لاعبين من القدامى هما نضال لطفي ومحمد قراقيش والحكم المعتزل احمد العمري عقب اللقاء الختامي.

تابع المباراة جمهور من عشاق الكرة الطائرة وانصار الفريقين يتقدمهم النائب امجد المسلماني الرئيس الفخري لنادي شباب الحسين، وذياب الشطرات رئيس اتحاد الكرة الطائرة ورند ضياء نائب مدير عام شركة الشخشير لتاجير السيارات (هرتز العالمية)، وسامي القصاص رئيس نادي شباب الحسين وراكان محمود رئيس نادي الكرمل.



 شباب الحسين (3) الكرمل (2)

اوجد فريق شباب الحسين فارقا من النقاط مع بداية الشوط الاول جعله يلعب مرتاحاً بعيداً عن الشد العصبي لمباراة قمة يسعى فيها للفوز والاحتفاظ باللقب موسماً آخراً، فقد تقدم شباب الحسين 7-2 ثم 8-4 واستمر في المحافظة على فارق تقدمه في النقاط 16-11 و23-18 قبل ان يضع الشوط في رصيده بنتيجة 25-18.

هاجم شباب الحسين بضراوة في الشوط الاول بالكرات التي كان محمد ناجي صانع الالعاب يغذي الضاربين بها لينقض احمد العوامله على الكرات العالية ليدكها من الطرف الايسر للشبكة ومن المنطقة الخلفية، ويجلد امين السطري وحسين الرمحي وعبدالرحمن غانم وخالد ابومشرف حوائط الصد بالكرات بعد عمليات تمويه ناجحة عليها ليحصد شباب الحسين النقاط.

ونجح المدافع الحر عبدالله العدم في التصدي للكرة الاولى وايصالها بالدقة المطلوبة الى الناجي الذي وضع بصمته عليها بما يؤدي الى تسريع ايقاع الطلعات الهجومية، كما قام محمد جروان في تعزيز الجانب الدفاعي من خلال متابعته للكرات القادمة الى المنطقة الخلفية للملعب.

في الجانب الآخر، عمل الكرمل على تامين الكرة الاولى نحو صانع العابه فارس الكردي من خلال تصدى المدافع الحر شاهر محمود للكرات وتوجيهها كما ينبغي ليحولها الكردي بالارتفاعات المطلوبة فوق محاور الشبكة، حيث وظف جميل ابوالرب، عميد اللاعبين، خبرته في الهجوم ووجه كراته الساحقة، كما تناوب عبادة فخري وسليمان الصقر وخالد هلال ومحمد بخيت على الهجوم بالكرات المتنوعة الارتفاعات، لكن معاناة الكرمل في الشوط الاول كانت في عدم تماسك حوائط صده وفي اهدار لاعبيه العديد من ضربات الارسال.

اوقف الحكم المباراة نحو نصف ساعة عند العدد 2-2 في الشوط الثاني من اجل تعزيز تواجد الامن في المباراة، ليستأنف الشوط الذي شهد تفوقاً للكرمل الذي تقدم على ايقاع هجومه العاصف من مواقع الشبكة كافة 10- 3 و14- 6 قبل ان ينهي الشوط لمصلحته 25-16 ليعود الى اجواء المنافسة بقوة، فيما عانى فريق شباب الحسين كثيرا في الشوط الثاني من ضعف استقبال الكرة الاولى وبالذات من المدافع الحر، كما عانى من تكرار اهدار لاعبوه لضربات الارسال.

وواصل الكرمل تفوقه في تنفيذ الالعاب الهجومية والدفاعية خلال الشوط الثالث بعد ان احكم حوائط صده وغطى ملعبه بشكل مناسب وهاجم لاعبوه بضراوة ليدكوا كراتهم نحو ملعب شباب الحسين ليتقدموا 8-5 و16-14 قبل ان يفوزوا بالشوط ويصبحوا على بعد شوط واحد فقط من التتويج.

في المقابل، افتقد لاعبو شباب الحسين القدرة على تنظيم الهجوم السريع نتيجة ضعف استقبال الكرة الاولى، كما افتقدوا الروح القتالية التي كانت تميز ادائهم، وكثرت اخطاء لمس الشبكة عندهم ما جعلهم يخسروا الشوط الثالث.

استعاد شباب الحسين توازنه وقدم عرضاً قوياً في الشوط الرابع بهجومه العاصف من مواقع الشبكة كافة وباغلاقه اجواء ملعبه ليتقدم 10- 6 و15- 10 ومن ثم واصل تالقه ليتقدم 19- 13 وبعد ذلك 23- 16 قبل ان يفوز  بالشوط 25- 20 وباللقب وفارضاً جولة فاصلة للفوز بالمباراة بشكل عام.

وبعد انتهاء الشوط الرابع اندلع الشغب اثر قيام لاعب الكرمل خالد هلال بضرب محمد الناجي برأسه فنزف دمه، وقام مشجع من الكرمل بالقاء زجاجة على المدرب وليد العسود اصابته مباشرة وتم الاعتداء عليه وعلى نجله بشار قبل نقله الى المستشفى للعلاج، ليختلط الحابل بالنابل وتتوقف المباراة اكثر من ساعة بالكامل.

عاد شباب الحسين لاكمال المباراة بعد ان هدأ رئيس النادي سامي القصاص ونائبه روحي العلوي اللاعبين وبذلا جهداً طيبا ادى الى تطويق الازمة واحتواء الانفعالات، كما بذل رئيس نادي الكرمل راكان محمود ورئيس الفريق جميل ابوالرب جهدا طيباً ادى الى تهدئة لاعبي النادي وتطويق الازمة لاكمال المباراة.

لعب شباب الحسين بعد ان ضمن احتفاظه باللقب الشوط الخامس دون عدد من لاعبيه الاساسيين من بينهم الناجي المصاب، كما لعب الكرمل دون خالد هلال الذي تم طرده لاعتدائه على الناجي ودون شاهر محمود فجاء الشوط فاتراً انتهى بفوز شباب الحسين 15-11.

ادار المباراة الحكام: الدولي وليد النجار اولاً، الدولي باسل شباب ثانياً، الاتحاديون: امجد الدرابيع مسجلاً، وصفي الزوديين محمد ماجد وضرار هويمل واحمد القطارنه لمراقبة الخطوط، المراقب الاداري منذر العموري والمراقب الفني عمر سعادة.



افضل اللاعبين

-اللاعب الشامل:  احمد العواملة (شباب الحسين).

- افضل معد: محمد ناجي (شباب الحسين).

-افضل صاد: عبدالرحمن غانم (شباب الحسين).

-افضل مستقبل: سليمان الصقر (الكرمل).

-افضل ضارب: عبادة فخري (الكرمل).

-افضل مدافع حر: شاهر محمود (الكرمل).

-افضل مرسل: وائل رداد (العودة).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش