الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مجلة أعناب الثقافية تبدأ العام الجديد بقضية التابو

تم نشره في الأربعاء 6 كانون الثاني / يناير 2016. 07:00 صباحاً

عمان - الدستور

صدور العدد الثالث من مجلة «أعناب»، الثقافية الشهرية، عن دار الشرق، ويرأس تحريرها فالح الهاجري، ومديرها الشاعر السوري عبد الله الحامدي.

وتضمن العديد جملة من المقالات الأدبية والمتابعات النقدية، بالإضافة إلى النصوص الإبداعية، والزوايا الثابتة.

وتطرح «أعناب» في عددها الجديد قضية المحظور في الأدب، وكيف تناوله أبرز الكتاب العرب في أعمالهم الإبداعية، وهل يعد «التابو»، بمثابة الوصفة السحرية والسريعة للشهرة، أم ضرورة فنية، أم هي محاكاة للواقع ومكاشفة مع الذات ومع الآخر الذي هو القارئ؟ حيث يرصد التحقيق الذي أجراه بسام جميدة آراء الكتاب العرب يوسف زيدان وليلى العثمان وأمين الزاوي وأشرف الخمايسي ولينا هويان الحسن وأشرف توفيق وهشام آدم.

حيث كتب فالح  الهاجري في زاويته يقول: كثيرون يشتكون من عدم وجود حريات تتيح لهم ما يودون فعله، أو من وجود رقابة تحد مما يريدون قوله، لكن يغيب عن كثير منهم مفهوم الحرية المسؤولة.

وتحتوي المجلة في مستهلها «مملكة النحل»، على مجموعة من المتابعات الثقافية في عدد من العواصم، بدءًا من القاهرة حول المؤتمر الثقافي الذي أقامته مؤسسة الفكر العربي بالتعاون مع الجامعة العربية بمناسبة الذكرى السبعين لإنشاء «بيت العرب»، مرورًا بإعلان الرياض حول النهوض باللغة العربية بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية وصولا إلى ملتقى الحروفية التشكيلي الثاني بالدوحة والذي نظمته إدارة الفنون البصرية بوزارة الثقافة والفنون والتراث بالتعاون مع المؤسسة العامة للحي الثقافي (كتارا)وبمشاركة خطاطين عرب وأتراك وإيرانيين.



ونقرأ في العدد مجموعة من النصوص الإبداعية من شعر وقصة قصيرة لكل من: دلال خليفة ومحي الدين اللاذقاني وعمر أبو الهيجاء ونرمين يسر وخالد السحاتي وسما حسن، فيما يكتب الدكتور أحمد عبدالملك عن: تلاشي المكان في الرواية الخليجية الشابة، وخليل صويلح عن: يوميات الحرب في سورية، وعبد الرحيم العلام عن الفائزمؤخرًا في انتخابات اتحاد الأدباء والكتاب العرب نائبًا للأمين العام للاتحاد الشاعر الإماراتي حبيب الصايغ، عن تحقيق الحلم القديم بإنشاء «اتحاد الكتاب المغاربيين»، بالإضافة إلى حوار مطول مع الشاعر والإعلامي العُماني حسن المطروشي أجرته هاجر بوغانمي.

أما في باب «عريش الفن»، يكتب الفنان التشكيلي القطري فرج دهام في زاويته «المرئي» عن «إشكالية المصطلح بين التشكيلي والبصري»، اما المترجم المغربي سعيد بوكرامي كتب عن المعرض التشكيلي المغربي، فيما تنقل الكاتبة اللبنانية ثناء عطوي مشاهداتها لمتحف لويس فويتون في باريس، ونقرأ في العدد حوارًا مع الفنان التشكيلي السوري غيلان الصفدي أجراه أحمد الحاج، ومتابعة لمهرجان الشارقة الصحراوي من مجدي التل، ودعوة إلى سينما بلا دماء من الناقد جمال السامرائي، وبحثا في المسرح الكوميدي بقطر يقدمه الناقد الدكتور حسن رشيد، بالإضافة إلى حوار مع الفنانة فاطمة شداد رئيسة الفرقة النسائية للفنون الشعبية القطرية أجراه محمود سليمان.  

وفي باب «كنوز الأجداد»، يكتب الباحث العراقي الدكتور منير طه عن «أور»، مدينة أبي الأنبياء، ويتناول الباحث المصري محمد همام فكري أبرز أمهات الكتب العربية، ويشرح الشاعر الموريتاني الدكتور أدي ولد آدب علاقته الخاصة مع معارض الكتب، فيما يفسّر الشاعر القطري راضي الهاجري سبب تفاؤله بمعرض الدوحة الدولي للكتاب.  

وفي «كرمة الكتب»، ثمة قراءات لعدد من الإصدارات والتجارب، فنقرأ لرشا عدلي، وعبد الكريم حشيش، والناقد الدكتور عبد الدائم السلامي، وعيسى الشيخ حسن، وعماد الدين موسى، والشاعر رشيد الخديري.

وتقدم  القاصة والروائية السورية وجيهة عبد الرحمن شهادة حيّة على أهوال ومخاطر الرحلة إلى ألمانيا سيرًا على الأقدام عبر عدد من البلدان، فيما يرصد طه عبد الرحمن مبادرة برنامج «نحن الجزيرة»، لإظهار الوجه الآخر لنجوم القناة التلفزيونية العربية الأشهر، ويعالج الدكتور ربيعة الكواري موضوع «ثقافة الخوف»، وأخيرًا يجيب الروائي العربي واسيني الأعرج في زاويته بالصفحة الأخيرة «عناقيد» عن سؤال «ماذا لو انطفأت الكتابة؟».



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش