الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

كاميرون يمنح الوزراء حرية الترويج لبقاء بريطانيا في الاتحاد الاوروبي او خروجها

تم نشره في الأربعاء 6 كانون الثاني / يناير 2016. 07:00 صباحاً

  لندن - تحت ضغط عدد من وزرائه، اعلن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون أمس ان اعضاء حكومته احرار في القيام بحملات للترويج لبقاء بريطانيا في الاتحاد الاوروبي او خروجها منه قبل استفتاء يفترض ان ينظم هذه السنة.

وقال كاميرون في البرلمان ان «الحكومة سيكون لها موقف واضح لكن الوزراء احرار على الصعيد الفردي في الدفاع عن رأي مختلف مع بقائهم في الحكومة». واضاف ان «البعض لديهم موقف منذ امد بعيد بشأن القضية الاوروبية ولا انوي اجبار الناس على التصويت ضد قناعاتهم».

ورحب مؤيدو الخروج من الاتحاد الاوروبي بهذا الاعلان الذي فسر على انه تنازل كبير قدم الى المشككين في جدوى الوحدة الاوروبية. لكن المؤيدين للبقاء في الاتحاد رأوا في هذا الاعلان خطر «حرب اهلية» بات يهدد حزب المحافظين الذي ينتمي اليه كاميرون الذي يؤيد شخصيا بقاء المملكة المتحدة في الاتحاد الاوروبي بعد اجراء اصلاحات. ويفترض ان تبدأ الحملة للاستفتاء الذي وعد رئيس الوزراء باجرائه قبل نهاية 2017، ما ان يتم التوصل الى اتفاق مع الاتحاد الاوروبي حول الاصلاحات التي طلبها كاميرون وربما في القمة الاوروبية في بروكسل في شباط المقبل. وقال كاميرون «آمل» ذلك.

وحاليا يجري كاميرون الذي سيزور المانيا والمجر هذا الاسبوع مفاوضات مع شركائه للتوصل الى هذه الاصلاحات. وتتعلق اكثر النقاط اثارة للجدل بالغاء مساعدات مخصصة للمهاجرين لمحاولة الحد من الهجرة الى بريطانيا. وفي حال التوصل الى اتفاق يمكن ان يجرى الاستفتاء اعتبارا من حزيران حسب المحللين، لتجنب استمرار الانقسامات لفترة طويلة بين المحافظين. وشكلت اوروبا باستمرار موضوعا بالغ الحساسية للمحافظين وهذه الحملة لن تكون استثناء. وقال النائب المشكك في جدوى الاتحاد ستيف بيكر ان اكثر من نصف زملائه المحافظين يميلون الى خروج من الاتحاد.(ا ف ب).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش