الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الصدقة الجارية. أبوابها كثيرة ولا تقتصر على بناء المساجد

تم نشره في الأربعاء 6 كانون الثاني / يناير 2016. 07:00 صباحاً

 كتبت - إسراء خليفات

لا يزال مفهوم الصدقة الجارية عند البعض محصورا في بناء مسجد او شراء قطعة أرض لبناء مسجد او ثلاجة او فرش مسجد بمعنى ان هذا المفهوم مختصر على بناء المساجد فقط مع ان الصدقة الجارية لها مجالات واسعة واحتياجات اكثر .

في كل الاحياء في المدن والقرى يوجد عشرات المساجد وقد لا يبعد بين مسجد واخر سوى بضعة بيوت او شارع صغير يفصلهما عن بعضهما البعض ،وبالتالي اصبحنا نلاحظ ان اغلب المساجد لا يكمل المصلون فيها صفا واحدا ليس لقلة المصلين انما لكثرت المساجد.

لا ننكر أن المسجد هو مكان مقدس وبيت الله تقام فيه الصلاة والتقرب الى الله  .. لكن للأسف تتعرض بعضها  للسرقة والنهب بسبب غياب الرقابة عليها وهجرها لعدم وجود مصلين وغياب الخادم والإمام الذي يلتزم بالمحافظة عليه.

لذلك فإنّ كثرة المساجد  يستدعي التوجه بالصدقات الى ابواب اخرى  مثل بناء منازل للفقراء والمساكين او دعم الجمعيات الخيرية او بناء وتاثيث مستشفيات ومراكز تعليم وصحة او دعم مشاريع انتاجية تعود بالفائدة على ابنائنا وتوفر فرص عمل تغني عن الحاجة والسؤال .. فكم لدينا من ارامل ومطلقات وايتام وكبار ومرضى او معاقين او مشردين هم بحاجة الى سكن يضمهم ورغيف خبز يسد جوعهم وشربة ماء تروي ضمأهم .. مثل هذه الابواب نعتقد  ان فيها اجرا يساوي او يزيد عن بناء مسجد لايكمل مصلوه صفا واحد وبعضها مغلق لا يرفع فيه اسم الله.

هناك افكار كثيرة تحتاج الى تكاتف الجميع لايصالها  الى الناس بان الصدقة الجارية ليست بالضرورة ان تكن بناء مسجد وسط زحام المساجد وان كان بناء المساجد له من الاهمية والالوية ما لغيره اذا ماتم البناء في المكان المناسب.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش