الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

البقعة «صفر» - اتحاد الرمثا «صفر» * شباك صامتة

تم نشره في الجمعة 25 أيلول / سبتمبر 2009. 03:00 مـساءً
البقعة «صفر» - اتحاد الرمثا «صفر» * شباك صامتة

 

 
عمان - محمد حسين سليمان

ضل فريقا البقعة واتحاد الرمثا (بوصلة) الفوز فظلت الشباك صامتة ليقنع كلاهما بنقطة التعادل السلبي في اللقاء الذي جمعهما مساء أمس على ستاد الملك عبد الله الثاني في افتتاح منافسات دوري المحترفين لكرة القدم.

ودانت الأفضلية للبقعة الذي أصاب عارضة وقائم الإتحاد وأهدر فرص الفوز التي وصلت ذروتها عبر ركلة جزاء في الدقيقة الأخيرة أهدرها عصام أبو طوق أمام تفوق الحارس الحفناوي.

المباراة في سطور

ہ النتيجة: التعادل السلبي.

ہ الحكام: عبد الرزاق اللوزي ، يوسف إدريس ، سمير غنام ، سليمان دلقم.

ہ العقوبات: أحمد داود ، خالد رحايلة ، حمزة حفناوي ، احمد سلمان ، فريد الشناينة (الاتحاد) عدنان سليمان (البقعة).

ہ مثل البقعة: عماد الطرايرة ، محمد محمود ، عمر طه ، محمود أبو عريضة ، عامر وريكات ، عصام أبو طوق ، أسامة أبو طعيمة (سامي ذيابات) ، رامي حمدان (لؤي سليمان) ، عدنان سليمان ، محمد عبد الحليم ، خالد قويدر (محمود الرياحنة).

ہ مثل اتحاد الرمثا: حمزة الحفناوي ، علاء الدرايسة ، محمود عواقلة ، أحمد سلمان ، معتصم قويدر ، خالد الرحايلة ، أحمد داود ، مهند عيسى ، سيكا (فريد الشناينة) ، سيلا (عروة الدردور) ، مراد ذيابات.

ضغط دون فائدة

مارس البقعة اسلوبا ضاغطا مع انطلاقة الاحداث بغية اصابة مرمى الاتحاد بوقت مبكر ، وجرب عصام ابوطوق حظه عندما سدد كرة قوية باءت باحضان الحارس الحفناوي ، وسرعان ما تلقى الحفناوي تهديدا اخر لكن بشكل جدي عندما عكس ابوطوق حرة مباشرة جانبية ارتق لها محمد عبدالحليم وغمزها رأسية ماكرة ارتدت من العارضة.

البقعة اعتمد على توسيع رقعة اللعب بعد ان ادرك سهولة التقدم الى مناطق الاتحاد اثر (تكدس) الضيوف في الثلث الاخير من ملعبه ، فأخذ عصام ابوطوق وعامر وريكات مهام صناعة الالعاب وتقدم رامي حمدان وعدنان سليمان من الاطراف فيما تحرك امامه ابوطعمة بحرية بشكل عرضي وحاول ثنائي الهجوم عبدالحليم وخالد قويدر الاكثار من الهروب والاندفاع بعيدا عن الرقابة ، لكن مارب البقعة كانت تصطدم بامرين ، الاول بطىء الانتقال وكثافة دفاع الاتحاد ، وهو ماقلص كثيرا من قدراته على تهديد المرمى.

وازاء هذا الواقع كان عصام ابوطوق يحاول مباغتة الحارس بكرة صاروخية اطلقها من (40) مترا أحسن الحارس ابعادها دون (فلسفة) للركنية.

ومع تشديد الضغوط الرمثاوية في مناطق الوسط عبر الداود وخالد الرحايلة وبعودة مهند العيسى والمحترفين سيكا وسيلا كان لابد للبقعة ان يجرب حل التوغل من الاطراف ، فنجح حمدان من بلوغ مرحلة الخطر ، لكنه تسرع في التسديد من زاوية (مستحيلة) مرت بجوار القائم ، ثم عاد في الثانية ليعدل الاتجاه ويرفعها نحو المرمى تعامل معها الحفناوي والدفاع.

وخلاف ذلك فقد ظلت محاولات حليم وقويدر (تتكسر) امام عواقلة وعلاء الدرايسة بمساعدة احمد سلمان ومعتصم قويدر.

وجرب عدنان سليمان اظهار مهاراته مخترقا بشكل عرضي وسدد كرة قوية ارتدت من اقدام المدافعين للركنية.

حاول عيسى الترك (تحرير) لاعبيه من (التقوقع) في الخلف فسحب محترفه سيلا ودفع بعروة الدردور قبل دقائق على النهاية والتي شهدت تحسنا طفيفا في المردود الهجومي للاتحاد ، لكن محاولاته لم نجد النجاح لنجاعة دفاعات البقعة وحارسه.

جزاء ضائع

عاد البقعة بذات الاطماع الهجومية وتمسك بذات السيناريو رافعا من درجة التهديد عندما اطلق محمد عبد الحليم كرة زاحفة ارتدت من القائم ثم عكس رامي حمدان عرضية متقنه وصلت قويدر الذي لم يحسن توجيه الكرة لتسقط فوق المرمى.

نشاط البقعة الهجومي فرض على دفاعات الاتحاد تكثيف الرقابة الفردية وبناء سواتر مزدوجه حول منطقة الجزاء وهو ما اجبر لاعبي البقعة للبحث عن التسديدات فاطلق ابو طعيمه كرة قوية مسحت العارضة وكان من المنتظر ان تتصاعد وتيره الهجمات بعد ان اشرك ادريس لؤي سليمان بدلا من الظهير رامي حمدان لكن اداء لؤي المعتمد على المهارات "حّد" من انتاج الهجوم وباتت الجهة اليسرى خاوية ودون استغلال حقيقي.

في المقابل كان الاتحاد يبحث عن مرتده يستغل فيها الفراغات الجانبية وعاد بالفعل يباغت البقعة عندما انسل الظهير احمد سلمان وعكس الكرة لتصل الى سيكا قابلها براسه دون مضايقه ولكنها وجدت احضان الحارس الطرايرة ولاحظ احمد داود تقدم الحارس فسدد من مسافة بعيدة مرت فوق العارضة بقليل.

حاول ادريس تنشيط الهجوم من جديد فدفع بورقة محمود الرياحنه بدلا منقويدر ثم اتبعه بدقائق لسامي ذيابات بدلا من ابو طعيمه فيما كان الترك يحاول استغلال المساحات مشركا فريد الشنانية بدلا من سيكا وهو ما جعل هجوم الاتحاد يقود اكثر من مرتده للوصول الى منطقةالجزاء لكن دون ان يتهدد مرمى الطرايرة الذي عالج اغلب الكرات الشاردة.

واصل البقعة سيطرته في الدقائق الاخيرة ورمى بثقله كله باحثا عن هدف الانقاذ واثر ركلة مباشرة اندفع اغلب لاعبي البقعة داخل منطقة الجزاء.. صحيح ان الكرة ابعدت من دفاعات الاتحاد الا ان محمد محمود استخلص الكرةوتمكن من اختراق الجهة اليمنى متجاوزا الظهير احمد سليمان الذي اعثره داخل المنطقة لتكون ركلة الجزاء التي سددها عصام ابو طوق لكن الحارس الحفناوي كان في الموعد والمكان المناسبين لرد فرصة هدف مؤكد في الدقيقة (90) مانحا نقطة التعادل لفريقه.



Date : 25-09-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش