الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

دوارالشريف الحسين.. منتج سياحي ترفيهي جديد لمواطني وزائري العقبة

تم نشره في الخميس 7 كانون الثاني / يناير 2016. 07:00 صباحاً

العقبة - الدستور- ابراهيم الفرايه و ناديه الخضيرات

إذا ما سألت المواطن او  الزائر إلى العقبة عن  المكان الذي سيقضي فيه أوقات فراغه خاصة في فترات المساء فان الجواب سيأتيك سريعا « ميدان الشريف الحسين بن علي  « الجديد . .  دون تردد فثمة عناصر جاذبة هناك قد لايجدها احد  في غير هذا المكان الهادىء خاصة للباحثين عن مساحات من الامل في  الأفق  الرحب .

 لقد تحولت المنطقة  المحيطة بدوار الشريف الحسين بن علي الجديد وسط المدينة ، إلى ملتقى لكل من ينشد المتعة ويبحث عن الهدوء .. و أصبح  (دوار الشريف ) بحلته الجديدة  جزءا من منتج  سياحي ترفيهي يغذيه ما حوله من موجودات بيئية و جمالية تميزت بها مدينة العقبة ليس أخرها دفء المناخ ومتعة التسوق لكن اولها روعة تصميم المكان و جاذبيته و نظافته المطلقة  .



     دفع موقع  دوار الشريف  الذي توسط المدينة  امام  مبنى بلدية العقبة سابقا و على حافة شاطىء نادي اليخوت الملكي  لان يكون رابطا بين اسواق المدينة  و زوارها  وان  يكون أكثر تميزا من أي جزء آخر من العقبة  فالجالس فيه يجمع بين هدوء لا متناهي  ورائحة عبقه لاكثر  من 50 نوعا من الورود تتصدرها  الورود الحمراء و البيضاء   الى جانب  ما  أضفته عليه  إطلالة المكان  .. و حركة الشارع التي لاتهدأ سلطة منطقة العقبة عازمه على  استنساخ مساحات  مماثلة كجزء من إستراتيجية السلطة في زيادة المساحات الخضراء وأماكن الترفيه في المدينة فهي حقوق للمواطنين والزوار والسياح على السواء .أبدعتها أيدي فنانين أردنيين كثر هم مهندسي  موظفي وعمال السلطة و شركة تطوير العقبة واليوم بعد اعادة هيكلة الدوار و اطلاق اسم الشريف الحسين بن علي اسما جديدا له و هندسته بهذا الشكل الفريد الذي حوله الى مرآة جاذبة للعقبة و سحر بحرها لاسيما   مع ساعات المساء في ليالي العقبة الساحره  حيث يتحول المشهد العام الى سيمفونية  تزداد جمالا  على جمال مع روعة  التصميم التي جمعت نوافير المياه المتدفقه من هنا و هناك  فيما تحتضن المسطحات الخضراء عشرات العائلات . و(فرادى) استهواهم سحر  و هدوء المكان للبوح بما يجول في خاطرهم الناظر الى ميدان الشريف الحسين بن علي    في  ساعات المساء لايملك إلا أن يتوقف .. ويدخل ..  ويتأمل .. فهنا أطفال يتراكضون  فرحاً و طرباً  وهناك  بعض صبايا يلتقطن  صورة تذكارية إلى جانب زهرات ملونه  وفي المقابل أسرة تعلو الضحكات وجوه افرادها تلتئم   على مقاعد حجرية اقتطعت من ذات الطبوغرافيا وعلى الجانب الآخر مجموعة من الشباب  يتحاورون حيال قضايا الساعة  على مسطح اخضر ينبض بحيويه وحراك هادئ ينسي  الزائر صخب العمل و ضجيج الحياة  .

دوار الشريف الحسين بن علي   المتوهج  في حضن المدينة متوسط المساحة  لكنه حديث في طرازه يجمع في تفاصيله  كافة  الأطياف و الشرائح  ومن مختلف الفئات العمرية يلبي  جميع الأذواق .

انه الميدان الجامع الذي افتتح في ذكرى مئوية الثورة العربية الكبرى و سمي باسم قائدها الشريف الحسين بن علي تخليدا و تكريما لهذا الرمز الكبير و الذي أمعن القائمون عليه في سلطة العقبة الخاصة  و التطوير بفكرهم و جهدهم فرسموه ميدانا  حضارياً لمدينه تحث الخطى نحو العالميه فغدا اليوم بعد ان اينعت ازهارة و اشجارة و مسطحاته الخضراء و اكتملت عناصرة الجاذبه فضاءا رحبا  يجبر  رواد العقبة  و مستخدمي الدوار  على الوقوف لحظة للتأمل و الثناء.

على بعد أمتار من دوار الشريف الحسين بن علي يفرد بيت الشريف الحسين الذي يتفيئ ظلال العلم حضورا مميزا فقد بني على طراز حجازي لاكثر من خمسة عشر غرفة تضم اليوم متحفا يعبر عن اصالة الماضي وتفاصيل العصر الحديث .

يتوسط بيت الشريف وعلم الثورة البحر وقلعة العقبة الاسلامية قبالة مآذن مسجد العقباوي شاهدا على اعرق الحضارات التي عبرت بوابة العقبة لتستقر في ماببين المحيط والخليج على امتداد الوطن الكبير لقد منح بيت الشريف وعلم الثورة العقبة بُعدا تاريخيا هاشميا فهي اول ارض اردنية تطأها اقدام جيوش الثورة العربية الكبرى لتضئ الزمن العربي بقناديل هاشمية سراجها الحرية والكرامة والاستقلال .

دوار الشريف الجديد و بيت الشريف ليس قصة لمكان او فصل من كتاب يقرأ فيطوى بل انه التاريخ ذاته منه نشتم عرق فرسان بني هاشم وغبار سنابك خيولهم ونسمع قرع معاولهم في العقبة ففي ساحة الثورة ومحيط العلم  تحديدا حطت ركاب الحسين بن علي مفجر الثورة وحامل لواءها ملكا ثائرا على الظلم والاستبداد ليقيم في العقبة منزلا ودار حكم ومازالت حجارة ذاك البيت تحكي قصة ثورة ومسيرة جيش ...لم تئن حجارته الا لشيخ  ثورة العرب  الذي ارتحل وهو يردد ( مشيناها خطى كتبت علينا     ومن كتبت عليه خطى مشاها) .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش