الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

كأس الأردن لكرة اليد : تأهل السلط والأهلي والحسين وكفرسوم للدور نصف النهائي

تم نشره في الثلاثاء 5 أيار / مايو 2009. 03:00 مـساءً
كأس الأردن لكرة اليد : تأهل السلط والأهلي والحسين وكفرسوم للدور نصف النهائي

 

عمان - الدستور

فاز فريق الحسين على صلاح الدين بنتيجة 41( - )37 وذلك في اللقاء الذي جرى امس في صالة قصر الرياضة ضمن احداث الدور النصف النهائي من بطولة كاس الاردن لكرة اليد.

وشهد نفس المكان ايضا فوز كفرسوم على الفجر بنتيجة 41( - 29).

وفي صالة الحسن تغلب السلط على العربي بنتيجة 35( - )34 ، فيما فاز الاهلي على الكتة 37( - 35).

وعلى ضوء هذه النتائج يلتقي السلط مع الحسين يوم غد الاربعاء بصالة قصر الرياضة ضمن الدور قبل النهائي من البطولة ، في حين تشهد صالة الحسن غدا ايضا مباراة الاهلي وكفرسوم ، ويتأهل الفائزان من كلا المباراتين الى المشهد الختامي للمسابقة والذي سيقام يوم الاثنين المقبل.

الحسين (41) صلاح الدين (37)

فرض الحسين طوقا عسكريا على منطقة العاب صلاح الدين حيث ، تمكن من احكام قبضته على مجريات من خلال الاعتماد على جهود سالم المعابرة ويزن الطعاني ومهند وطارق المنسي ومحمد طلال وايهاب الشريف ، حيث مارس هؤلاء ضغوطا مباشرة على ابرز لاعبي صلاح الدين الامر الذي مكنهم من تحقيق التقدم (6 - 3) ، ثم (7 - 4).

صلاح الدين اعتمد على وليد سمير وابراهيم البحيري وغالب عبيدات ومحمد الكوفحي وجميل بني هاني ، حيث حاول هؤلاء الوصول وعبر اكثر من طريق الى حارس مرمى الحسين محمد خليل ، حيث ان هذه المساعي وجدت دفاعا صلابا من قبل الفريق (الاصفر) مما افسد عليهم بالتالي تقليص النتيجة والتي بقيت في صالح الحسين الذي انهى الشوط لمصحلته 23( - 19).

واصل الحسين في الشوط الثاني سيطرته على احداث اللقاء ، في وقت سعى فيه صلاح الدين الى القيام بمحاولات دفاعية بهدف منع دخول مزيد من الاهداف الى شباكه الى ان هذه المساعي لم يكتب لها النجاح بعد ان تمكن الحسين من فرض حضوره وانهاء المباراة لمصلحته 41( - 37).

كفرسوم (41) الفجر (29)

نجح فريق كفرسوم من الوصول مبكرا الى منطقة مرمى الفجر ، حيث تقدم اولا (6 - 3) ، ورغم محاولات الفجر العديد لتقليص النتيجة الى ان ذلك لم يكن ممكنا بسبب صلابه دفاع كفرسوم وانتشاره الميداني الجيد بكافة ارجاء الملعب.

واعتمد كفرسوم على جهود ثامر عبيدات واحمد نايف وادهم موسى وكريم غازي ومحمد الشناق ، حيث اظهر هؤلاء انسجاما واضحا في الالعاب ، اذ تمكنوا من اختراق دفاع الفجر اكثر من والتسجيل في شباكه.

الفجر بدروه ركز على الاختراق من البوابة الامامية ، من خلال التحركات المؤثرة التي قادها منور ابو هزيم ومحمد الهنداوي واسامة ابو السندس وذلك الى جانب رامي الطباخي واحمد النجار ، لكن هذه الاختراقات بقيت محدودة ولم يكتب لها النجاح في تحقيق الغرض المنشود ليتمكن كفرسوم من انهاء الشوط 20 - ,12

بقى كفرسوم الطرف الافضل في الشوط الثاني ومارس ضغطا كبيرا على ابرز لاعبي الفجر ، حيث اسهم ذلك في توسيع الفارق وانهاء المباراة لمصحلته 41( - 29).

السلط 35 العربي

34 اربد - حسين الزعبي

جاء الاداء متوازنا بين الفريقين في البداية مع افضلية للعربي الذي انهى الشوط الاول بتقدمه بفارق هدف واحد 20 ـ 19 بعد ان نوع من خياراته الهجومية من خلال التركيز على قدرات ضاربيه العسولي والشناق في عمليات الاختراق والتصويب من البوابة الامامية بعد ان تبادلا في مهمة البناء الهجومي من الخلف والاعتماد على تصويبات ربيع ومعتصم المنسي من خارج الجزاء فيما برز حامد الكوفحي وبهاء فتح الله ومحمد ابو الليل على الاطراف ولعب طاهر فتح الله دورا مؤثرا على الدائرة باجادته عمليات الحجز والتفريغ للضاربين من الخلف ليتقدم اكثر من مره ويوسع الفارق 14 ـ 11 مع انتصاف الشوط الاول من المباراة.

في المقابل حاول السلط الدخول بالاجواء والتركيز في محاولاته الهجومية على تحركات محمود الهنداوي وسالم الدبعي على الاطراف واحيانا خالد حسن على الدائرة فيما وجد الوحشة والطومني ومحمد نايف صعوبة في الاختراق والتصويب من البوابة الامامية لمرمى العربي.

استعاد السلط توازنه مع بداية الشوط الثاني من المباراة بعد ان بدت فاعلية لاعبي خطة الخلفي تظهر عبر التسديدات المتقنة للضاربين الطومني ومحمد نايف والوحشة وتعددت محاورة الهجومية مستفيدا من انفتاح البوابة الامامية للعربي وتعدد الثغرات في دفاعاته وتمكن السلط من تعديل الكفة والتقدم 26 ـ 23 وبلغت الاثارة ذروتها في المراحل الاخيرة والتي شهدت صحوة للعربي الذي استعاد زمام المباراة واستطاع ادراك التعادل 32 ـ 32 بعد جهود مميزة للاعبي الليل والمنسي والعسولي والشناق الا ان السلط نجح في تدارك الموقف وتصويب الامور لصالحة وانهاء المباراة لصالحة بالفوز بفارق هدف واحد 35 ـ 34 19( ـ 20 )

الاهلي 37 الكتة 35

احتوى الاهلي الانطلاقة القوية التي استهل بها الكتة المباراة وتقدم على اثرها 4 ـ 2 ثم 7 ـ 5 بفضل حيوية اداء لاعبيه وفعاليه مهاجميه احمد باسم وخالد رواشدة واحمد سمير في عمليات الاقتحام والتصويب من خارج المنطقة قبل ان يأخذ الاهلي الامور على محمل الجدية والتي غابت عن ادء لاعبيه في البداية ليعيد الامور الى نصابها الصحيح حيث جاء التركيز على العقرباوي و السيد والدعجة في تشكيل الهجموم الاهلاوي الذي نجح بفرض ايقاعه على الاجواء من خلال الايقاع الهجومي السريع الذي كان السمة الابرز في اداء الاهلي الذي تمكن من انهاء الشوط الاول متقدما بفارق هدفين فقط 18 ـ 16 ،،

وشهد احداث الشوط الثاني سيطرة واضحة للاعبي الاهلي الذي استعاد زمام المباراة ونجح في تشكيل الهجمات المعاكسة والسريعة والتي تمكن الاهلي من خلالها بتعزيز تقدمه وتوسيع الفارق التهديفي مستغلا انخفاض اداء لاعبي الكتة الذي عجز عن مجاراة سرعة ايقاع منافسه رغم جهود الرواشدة والباشا لاستعادة توازن الفريق من جديد الا ان خبرة لاعبي الاهلي رجحت الكفة بعد ان استرد فاعليته الهجومية والمتمثلة بتسديدات لاعبي الخط الخلفي عاطف عبدالقادر واحمد عبدالكريم ، وفي المراحل الاخيرة تمكن الكتة من تقليص الفارق قبل ان ينهي الاهلي المباراة بالفوز بنتيجة 37 ـ 35 والشوط الاول 18( ـ 16 ).

التاريخ : 05-05-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش