الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاتحاد الأوروبي غير راض عن تعاون تركيا إزاء تدفق اللاجئين عبر أراضيها

تم نشره في الجمعة 8 كانون الثاني / يناير 2016. 07:00 صباحاً

 امستردام -  اعلنت المفوضية الاوروبية التي تفاوضت على خطة مع تركيا للحد من تدفق المهاجرين الى اوروبا عن طريق رصد ثلاثة مليارات يورو كمساعدة لانقرة، أمس انها «غير راضية» عن تعاون تركيا في هذا الملف.

وقال نائب رئيس المفوضية فرانز تيمرمانز خلال مؤتمر صحافي في امستردام «من الواضح جدا ان ارقام (المهاجرين الوافدين الى اوروبا من الساحل التركي) في الاسابيع الاخيرة تبقى مرتفعة نسبيا. لذا، لا يزال يتعين القيام بالكثير».

واوضح خلال زيارة الى هولندا بمناسبة تسلمها رئاسة للاتحاد الاوروبي للستة الاشهر الاولى من السنة الجديدة، «اعتقد ان تعاوننا مع تركيا ايجابي. سنواصل البحث عن سبل لتحسين فعالية العمليات التي تقوم بها تركيا. رأينا النتائج الاولية مشجعة، لكننا بعيدون عن ان نكون راضين».

واشار تيمرمانز الى ان «المعيار الوحيد هو انخفاض الارقام. نحن ملتزمون ضمن اطار خطة عمل مشتركة، بخفض كبير للارقام».

ومن المقرر أن يلتقي المسؤول الاوروبي الاثنين مسؤولين اتراكا في انقرة لتقييم خطة العمل التي تم توقيعها في اواخر تشرين الثاني بين الاتحاد الاوروبي وتركيا التي تستقبل نحو 2,2 مليون لاجئ سوري.

وفي مقابل اجراءات انقرة للحد من تدفق المهاجرين الى القارة الاوروبية، وعد الاتحاد الاوروبي بتمويل يصل الى ثلاثة مليارات يورو لمشروعات اندماج اللاجئين السوريين في تركيا وتقديم تجهيزات افضل لخفر السواحل التركي.

من ناحية أخرى قال أحمد داود أوغلو رئيس الوزراء التركي إن الأحزاب السياسية قد تنهي صياغة مسودة الدستور الجديد في غضون ستة أشهر غير أن إصرار الرئيس رجب طيب إردوغان على صلاحيات رئاسية أوسع قد تعوق التوصل إلى اتفاق. ووضع حزب العدالة والتنمية الحاكم الذي شارك إردوغان في تأسيسه مسألة وضع دستور جديد للبلاد على رأس أولوياته منذ فوزه في الانتخابات البرلمانية في تشرين الثاني.

ووافق حزبان من المعارضة على الانضمام إلى لجنة متعددة الأحزاب لصياغة الدستور لكنهما يعارضان استبدال النظام البرلماني الديمقراطي القائم بنظام رئاسي يتمتع بسلطات كبيرة.

وقال داود أوغلو في مؤتمر صحفي بعد مناقشة المسألة مع رئيس البرلمان اسماعيل كهرمان أنا اؤيد الرأي القائل بأن فترة ستة أشهر ستكون كافية (للجنة لإتمام عملها). وتؤيد أحزاب المعارضة ضرورة تغيير الدستور الحالي الذي وضع إثر انقلاب عسكري العام 1980 ولا يزال يحمل بصمات واضعيه العسكريين في بلاد باتت مرشحة للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي لكنهم لا يدعمون اقتراحات التعديل الشامل لصلاحيات الرئاسة التي تعد حاليا منصبا شرفيا بدرجة كبيرة.(وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش