الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الحسين يكسب موقعة «الديربي» أمام الرمثا

تم نشره في السبت 19 كانون الأول / ديسمبر 2009. 02:00 مـساءً
الحسين يكسب موقعة «الديربي» أمام الرمثا

 

 
اربد - حسين الزعبي

اكد فريق الحسين اربد سطوته على جاره فريق الرمثا واستعاد نغمة الفوز التي افتقدها في الاسبوعين الماضيين حيث تفوق عليه بهدفين دون رد حيث تقدم في وقت مبكر من الشوط الاول بهدف القناص مرعي ولم يكتف بالقدرة على المحافظة عليه ليعززه بهدف اضافي في المراحل الاخيرة من المباراة التي عاند فيها الحظ الرمثا كثيرا واهدر عدة فرص لم يكتب لها النجاح.

المباراة في سطور

النتيجة :فوز الحسين اربد على الرمثا 2 ـ 0.

الاهداف :سجل للحسين احمد مرعي 12 وعد الشقران ,75

الحكام : ناصر درويش للساحة عاونه فيصل شويعر وسمير غنام للخطوط و مراد زواهره رابعا.

العقوبات :انذر علي خويله ومحمد ابو زريق ( الرمثا ) وكريم حسنين ( الحسين ).

مثل الرمثا: فايز الزعبي و شادي ذيابات وسليمان السلمان ومحمد سنجلاوي ومحمد ابو زريق و علي خويله وحسام شديفات ( عادل ابو هضيب ) وعمر عبيدات ورامي سماره ( عبدالله عبيدات) وركان خالدي وحمزه دردور.

مثل الحسين اربد: محمد شطناوي و محمد بلص و عبدالله صلاح ( محمد ابو غيداء ) وخاتم بني هاني ( انس شهابات ) ومنتصر هياجنه وعد الشقران و كريم حسنين و علي عقاب وعمر عثامنه ( هاشم الديك ) وانس الزبون واحمد مرعي.

تقدم

تعامل لاعبو الفريقين بحذر شديد مع ارضية الملعب التي حدت كثيرا من قدرات الفريقين والذي انعكس على مستوى الاداء الذي انحصر في مساحات ضيقة وسط الميدان وظهرت الحلول الفردية بشكل واضح على محاولاته الهجومية للرمثا الذي اظهر نزعة هجومية واضحة حيث ركز على الجبهة اليمنى والتي اشغلها حمزه الدردور باسناد واضح من الظهير العصري السلمان فتعددت الفرص الرمثاوية الضائعة فانحرفت رأسية الدردور قليلا عن المرمى ثم قدم الدردور نفسة فاصلا من المراوغة اثر مجهود فردي وتجاوز اكثر من مدافع تكفل صلاح بابعاد كرته قبل ان تبلغ خط المرمى على حساب ركنية فيما استقرت تسديدة المدافع المتقدم السنجلاوي باحضان الحارس الشطناوي قبل ان تخطىء رأسية الشديفات الشباك.

الاندفاع الهجومي للرمثا قابله الحسين بتركيز دفاعي واضح بتراجع الثلاثي الشقران وعقاب وحسنين لتشكيل عمق دفاعي استهدف درء الخطورة عن مرماه والاعتماد على قدرات العثامنه والزبون في استغلال التمريرات الامامية الطويلة ومن اول مواجهة كانت راسية مرعي تختار احضان الحارس قبل ان ينجح في استثمار كرة صلاح الرأسية المرتدة من الحارس اكملها داخل الشباك ليضع فريقه بالمقدمة بعد مرور12 دقيقة فقط على البداية.

هذا الهدف منح لاعبي الحسين الثقة في مواجهة الكثافة الهجومية للرمثا الذي استنفر قواه الهجومية واخذ يبحث من جديد عن المنافذ المؤدية للمرمى والتي حاول الحسين الذي كان بعد الهدف اكثر حرصا على تأمين الحماية الاغلاقية لمواقعة الدفاعية والتي حاول اغلاقها بشتى الوسائل الدفاعية الممكنة بعد ان رمم خطة الخلفي باشراك الشهابات مكان بني هاني المصاب ساهم الى جانب صلاح وبلص في قطع خطوط الامداد الرمثاوية عن مهاجميه والذي تحمل العبء الاكبر في افساد محاولات الرمثا الهجومية قبل استفحال خطورتها.

وتألق حارس مرماه الشطناوي والذي كان في برج تألقه وشكل حاجزا كبيرا امام اطماع مهاجمي الرمثا والتي كشف عن ردة فعل كبيرة عندما سيطر على الكرة عن قدم الدردور الذي شكل مركز الخطورة الرمثاوية قبل ان يهم بالتسديد ليفوت عليه فرصة ثمينة لتعديل الكفة قبل ان يتدخل الشطناوي نفسه مرة اخرى ويبعد كرة سماره القوية والتي اطلقها من على مشارف الجزاء مع صافرة نهاية الشوط الاول.

تعزيز

رمى الرمثا بكل خطوطه للمواقع الهجومية في مطلع الشوط الثاني وسعى بكل ما اوتي من قوة للتعديل حيث وضع مرمى الحسين في دائرة التهديد الجدي وكعادته كان الحارس الشطناوي العائق الاول امام الرمثا لتحقيق مراده فكان لراسية الخالدي بالمرصاد قبل ان يتدخل في التوقيت المناسب للسيطرة على تمريرة سماره قبل ان تصل قدم الدردور المندفع داخل الجزاء فيما عبرت كرة المدافع المتقدم ابو زريق بمنتهى الخطورة بجوار القائم رد عليه مرعي بكرة قوية عبرت بسلام فوق العارضة بقليل.

ودفع مدرب الرمثا بورقتي ابو هضيب وعبيدات دفعه واحدة بغية زيادة زخمه الهجومي الذي قابله استماتة من قبل مدافعي الحسين الذي تراجع تحت الضغط الهجومي الرهيب وذلك للمحافظة على هدف التقدم فتدخلت قدم مدافعه الهياجنه لابعاد كرة الخالدي من على خط المرمى تماما داخل الميدان ،،.

وفي غمرة انشغال الرمثا في المواقع الامامية بحثا عن فرصة التعديل الذي لم يتنبه لخطورة انطلاقات الزبون السريعة الذي واجه الحارس الذي افسد عليه فرصة انفراد وحول كرته على حساب ركنية نفذها بلص داخل جزاء الرمثا والتي احدثت دربكة امام المرمى تابعها المدافع المتقدم الشقران دون مضايقة داخل المرمى ليعزز تقدم فريقه بالدقيقة ,75

ولم يسعف الوقت المتبقي الرمثا من التعويض بعد ان استسلم لاعبوه للامر الواقع الذي فرض عليه ليحافظ الحسين على توازنه الدفاعي وينهي المباراة بالفوز بهدفين نظيفين ،،



Date : 19-12-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش