الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الفيصلي يجتاز البقعة بهدفي حسونة بدوري المحترفين

تم نشره في الجمعة 18 كانون الأول / ديسمبر 2009. 02:00 مـساءً
الفيصلي يجتاز البقعة بهدفي حسونة بدوري المحترفين

 

عمان - محمد الرحاحلة

فاز الفيصلي على البقعة (2 - 0) في المباراة التي جمعت الفريقين مساء أمس على ستاد الملك عبد الله الثاني ضمن الأسبوع التاسع من دوري المحترفين لكرة القدم ، ليحافظ على الصدارة برصيد (22) نقطة ، بينما تجمد رصيد البقعة عند (10) نقاط.

المباراة في سطور

النتيجة: فوز الفيصلي على البقعة (1 - 0).

الاهداف: سجل للفيصلي حسونة الشيخ في الدقيقة 57( و71).

الحكام: ادار اللقاء الحكام: سليمان دلقم وعيسى عماوي وعرفات الظاهر وطارق الدردور

العقوبات: انذر الحكم رامي حمدان (البقعة)

الملعب: ستاد الملك عبدالله

مثل الفيصلي: لؤي العمايرة ، محمد منير ، محمد زهير ، علاء مطالقة ، عبدالاله الحناحنة ، ابراهيم الزهرة ، بهاء عبدالرحمن ، حسونة الشيخ (عصام مبيضين) ، قصي ابو عاليه ، مؤيد سليم (زكريا سيموكندا) ، عبدالهادي المحارمة.

مثل البقعة: عماد الطرايرة ، محمود ابو عريضة ، عثمان الخطيب ، رامي حمدان ، مهند درسية ، لؤي سليمان (هاني ابوهويدي) ، عصام ابو طوق ، عدنان سليمان ، اسامة ابو طعيمة ، محمود الرياحنة (احمد صالح) (سامي ذيابات) ، محمد عبدالحليم.

هدوء

الاجواء الباردة انعكست على اداء الفريقين في بداية اللقاء بعدما تمركزت العابهما في منتصف الميدان دون مناورا هجومية صريحة باستثناء تسديدة مهاجم البقعة محمد عبدالحليم التي تعامل معها حارس الفيصلي لؤي العمايرة بتميز منقذا مرماه من هدف مبكر.

الفيصلي حاول السطرة على منطقة العمليات من خلال تكثيف التواجد ، حيث عمل حسونة الشيخ بالتناوب مع قصي ابوعالية في ضبط ايقاع الفريق بالتنسيق مع بهاء عبدالرحمن الذي لعب خلفهما فيما تولى علاء المطالقة والحناحنة عمليات الولوج من الاطراف وتهيئة الكرات العرضية صوب رأسي الحربة عبدالهادي المحارمة ومؤيد سليم.

في المقابل تعامل البقعة بذات الاسلوب وان كانت اصابة محمود الرياحنة قد دفعت المدير الفني للفريق باجراء تبديل مبكر باشراك احمد صالح بدلا منه وتولى عصام ابوطوق واسامة ابوطعيمة ولؤي عدوس ومهند علي عملية الربط بين الخطوط الثلاث ومبادلة نظرائهم السيطرة.

وعلى الرغم من الهبات الهجومية المتباعدة التي قدمها الفريقين من خلال محاولتهما اقتناص هدف التقدم الا ان ذلك لم يكن يحدث وتبقى الخطورة معدومة على المرميين.

وحاول الفيصلي مع مرور الوقت تهديد مرمى البقعة في اكثر من مشهد الا ان صحوة دفاع البقعة ويقظة حارسه عماد الطرايرة حالا دون ذلك وتألق الاخير في السيطرة على قذيفة حسونة الشيخ الارضية قبل ان تواصل طريها للشباك.

وعاد الهدوء مع الدقائق الاخيرة من المباراة وانحصرت العاب الفريقين في منتصف الملعب لينتهي الشوط الاول بالتعادل السلبي.

اندفع الفيصلي في وقت مبكر من الحصة الثانية صوب مرمى البقعة وأخذ حسونة وابوعالية وبهاء في رسم اللوحات الهجومية من العمق والحناحنة ومطالقة من الاطراف ، فيما كان محمد زهير والزواهرة ومحمد منير يتكفلون بافساد المحاولات البقعاوية بكل حضور.

ومع ازدياد الضغط الفيصلاوي فاحت رائحة خطورة الهجمات الزرقاء على مرمى الطرايرة بعدما فرض لاعبوه طوقا هجوميا وحاصروا نظرائهم في مناطقهم الدفاعية وسط اجتهادات ابوطعيمة وعدوس وعبدالحليم في انتشال البقعة من حالته السابقة وتخفيف الضغط عن مرمى الطرايرة.

وكانت افضلية الفيصلي تترجم في الدقيقة (57) عندما ارسل المطالقة عرضية داخل منطقة الجزاء حولها بهاء برأسه لحسونة الذي اودع الكرة رأسية في الشباك وسط حالة من الارباك من قبل لاعبي وحارس البقعة لاعتقادهم بوجود موقف تسلل لبعض لاعبي الفيصلي الامر الذي لم يعلنه الحكم ويتقدم الفيصلي بالهدف الاول.

ولم يحدث الهدف ردت الفعل المتوقعة لدى لاعبي البقعة وعلى الرغم من محاولاتهم في التعديل ، الا ان الفيصلي استوعب حماسهم وعاد ليفرض ايقاعه الهجومي الذي بدء به مجريات الحصة الثانية.

وبسلسلة من التمريرات بين الشيخ وسليم كان الهدف الفيصلاوي الثاني يأتي عندما وصلت الكرة الى قدم حسونة داخل منطقة الجزاء اطلقها لتعانق شباك الطرايرة في الدقيقة (71).

واشرك بعد ذلك المدير الفني للفيصلي عصام مبيضين بدلا من حسونة الشيخ والمحترف زكريا سيموكندا بدلا من مؤيد سليم ، قابله البقعة باشراك سامي ذيابات بدلا من احمد صالح وهاني ابوهويدي بدلا من لؤي عدوس.

ونشطت تحركات البقعة في الربع ساعة الاخيرة من عمر المباراة وحاول ذيابات وابوهويدي وعبدالحليم وابوطعيمة وحمدان تذليل الفارق وسط تراجع للاعبي الفيصلي الذين اعتمدوا على الهجمات السريعة المرتدة.

وكاد الفيصلي ان يعزز تقدمه بعد ان استثمر اندفاع لاعبي البقعة وانفرد الحناحنة بالمرمى وسدد كرة قوية ردها الحارس قبل ان يرسل زكريا كرة بينية دخل المنطقة للمحارمة الذي فضل تمريرها لبهاء الا انه سددها دون تركيز لترتد من المدافع وفي غمرة ذلك كان ابوعالية يرسل كرة من على مشارف منطقة الجزاء وفق الطراز الاوروبي ابعدها الطرايرة على حساب ركنية لم تثمر لتنتهي المباراة بفوز الفيصلي بهدفين مقابل لاشيء.

التاريخ : 18-12-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش