الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

العراق ينفي مزاعم اردوغان بتعرض القوات التركية لهجوم قرب الموصل

تم نشره في الأحد 10 كانون الثاني / يناير 2016. 07:00 صباحاً





 بغداد - تمكنت القوات العراقية بمحافظة الانبار امس من قتل اثنين من كبار قادة عصابة داعش بمعارك تطهير محيط ناحية بروانة بحديثة 300 كلم غربي بغداد . وقال الضابط في قيادة عمليات الجزيرة والبادية العقيد محمد صالح إن القوات الامنية نفذت عملية عسكرية واسعة استهدفت تجمعا لعناصر تنظيم داعش في منطقة الشاعي في محيط ناحية بروانة بمحافظة الانبار غربي بغداد ما اسفر عن مقتل ابو انس الراوي الملقب بـالشامي وكذلك عاصي علي العبيدي.واضاف أن القتيلين يعتبران من كبار قادة التنظيم الارهابي.وتنشط القوات الامنية في الانبار مع مقاتلي عشائر المناطق الغربية على تطهير فلول ومعاقل التنظيم في محيط قضاء حديثة وناحيتي بروانة والبغدادي غرب الانبار.

ياتي ذلك فيما نفت السلطات العراقية مزاعم انقرة التي قالت ان جنودها المتمركزين في بعشيقة شمال العراق قرب الموصل قتلوا 18 جهاديا اثر تعرضهم الى هجوم من قبل داعش. ويطالب العراق بسحب هذه القوات التركية من اراضيه ويعتبر توغلها انتهاكا لسيادته. وقال الرئيس التركي رجب طيب اردوغان امام صحافيين في اسطنبول ان عناصر من داعش حاولوا التسلل الى معسكر بعشيقة وان الجنود الاتراك صدوا الهجوم وقتلوا «18 عنصرا في تنظيم داعش الارهابي».

ونفت قيادة العمليات المشتركة في بغداد في بيان «وقوع هجوم ارهابي على موقع القوات التركية في قضاء بعشيقة من قبل عصابات داعش الاجرامية حديثا». ونفت كذلك «وقوع  اي اشبتاك بين القوات التركية المتوغلة داخل الاراضي العراقية وعناصر داعش الارهابية سواء في بعشيقة او غيرها من المناطق».

من جانبه، نفى عقيد في قوات البشمركة الكردية التي تسيطر على المنطقة لفرانس برس تعرض القاعدة التي تضم جنود اتراك الى هجوم. واوضح ان داعش يطلق بعض قذائف الهاون على المنطقة وليس على القاعدة بشكل محدد، والرد على هذه الهجمات تتولاها قوات البشمركة بشكل روتيني.

الى ذلك قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي امس ان القوات الجوية العراقية تنفذ أكثر من 60 بالمئة من الضربات ضد داعش وإن التحالف بقيادة الولايات المتحدة ينفذ نحو 40 بالمئة منها. وحقق الجيش العراقي أكبر نجاح له في مواجهة التنظيم المتشدد الشهر الماضي عندما انتزع السيطرة على مدينة الرمادي بدعم جوي من التحالف. وكانت جماعات مسلحة شيعية تدعمها إيران تقود محاربة داعش حتى ذلك الحين.

وقال العبادي في مراسم ببغداد نقلها التلفزيون الرسمي على الهواء إن العراق ما زال بحاجة لمساعدة خارجية لتوفير الغطاء الجوي والتدريب والتسليح ولكن ليس لتنفيذ عمليات برية. وجدد العبادي دعوته لتركيا حتى تسحب قوات نشرتها في منطقة الموصل وهي أكبر مدن شمال العراق ويسيطر عليها التنظيم المتشدد منذ 2014. وقال إنها دعوة صريحة للجارة تركيا أن تسحب قواتها من العراق. سنبذل كل جهد من ضمن حقوقنا ومن ضمن القانون الدولي لإخراجهم. (وكالات).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش