الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مخاطر انتشار الطفيليات في الاقتصاد

خالد الزبيدي

الأحد 10 كانون الثاني / يناير 2016.
عدد المقالات: 1819



بدعوى تحرير الأسواق وإطلاق المنافسة في الاقتصاد برزت في الاسواق المحلية مظاهر غريبة عجيبة اقل ما يقال عنها بأنها طفيليات ترهق الاقتصاد وتؤثر على اليات السوق، وترفع الاسعار على المستهلكين وتتجاوز دور الوسطاء المتعارف عليه، وهذه الطفيليات البشرية تعبث باسعار الخضار والفواكه، ويتسع هامش فروقات الاسعار بين المنتج والمستهلك، والاغرب من ذلك ان عمالة وافدة تحولت الى تجار وسماسرة في اسواق الجملة والتجزئة للخضار، ويحددون الاسعار وبالكاد يستطيع المستهلك الحديث معهم، بينما المزارع المطحون بين مطرقة الطبيعة من صقيع ومتغيرات مناخية وسندان طفيليات الوسطاء الذين يتحكمون باسواق الخضار والفواكه في المملكة.

ومن الصور الاخرى للطفيليات الاقتصادية، ظهور مكاتب للوساطة بين البنوك والشركات المالية من جهة والمواطنين من جهة اخرى للحصول على تمويل مناسب، علما بأن البنوك تدير عدة مئات من الفروع المصرفية مهمتها استقبال المودعين والمقترضين، ومع ذلك تمطرنا قنوات تلفزيونية وصحف اسبوعية باعلانات تحث العامة على مراجعة هذه المكاتب للحصول على قروض بشروط اسهل، وفي حالات اخرى نشر اعلانات تعد المودعين والمستثمرين بارباح عالية، وبلبن العصفور، علما بأن اعمال هذه المكاتب تخالف القوانين والتشريعات الناظمة للعمل المالي والمصرفي، ومع ذلك تستمر هذه الطفيليات بالعمل تارة خلسة، وتارة أخرى نهار جهار.

غياب الجهات الرقابية على الاسواق يلحق الاقتصاد والمستهلكين والمنتجين (من سلع وخدمات) بأضرار كبيرة، ففي بعض الاوقات ترتفع اسعار الخضار الى مستويات غير منطقية لا تستطيع العامة تلبية احتياجات الاسرة من الخضار، ويرتفع سعر كيلو البندورة على سبيل المثال فوق مستوى دينار واحد، بينما يبيع المزارع الصندوق بدينار واحد، هذا يكشف مدى تغول الوسطاء على طرفي المعادلة المنتجين والمستهلكين، ومن السهل تقديم الوسطاء مبررات لارتفاع الاسعار جراء تصدير الخضار الى اسواق الخليج، وهذا يعني تصدير الصنف الاول وربما الثاني باسعار مجزية للمصدرين، وان على المستهلكين ان يصبروا على ذلك.

تلبية الاحتياجات المحلية من الخضار والفواكه باسعار عادلة من اولويات القطاع الزراعي وان على الجهات الرقابية والتنظيمة مراعاة ذلك، فالتصدير امر حيوي للقطاع الزراعي والاقتصاد على المستوى الكلي، الا ان هذا الموضوع لايتم النظر اليه بمعزل عن تلبية حاجات السوق او القسم الاكبر منها، وتحقيق التوازن بين جميع الاطراف بمعزل عن ابتزاز بعض التجار الذين ينظرون فقط لمصالحهم الخاصة، ولا يأبهون بما يحصل في المجتمع من متغيرات، فالناس يواجهون بعناء كبير ومشقة ارتفاعات مستمرة لأسعار الخضراوات والفواكه...مرة اخرى الرقابة على الاسواق تحتاج الى تحرك في هذه الايام، ووضع حد لطفيليات أصبحت تقض مضاجع عامة الناس.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش