الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأسرة الرياضية والشبابية تؤكد التفافها خلف القيادة الهاشمية

تم نشره في الخميس 6 آب / أغسطس 2009. 03:00 مـساءً
الأسرة الرياضية والشبابية تؤكد التفافها خلف القيادة الهاشمية

 

 
عمان - الدستور

ثمنت الفعاليات الرياضية والشبابية ما تناوله جلالة الملك عبدالله الثاني في حديثه خلال الاجتماع الذي عقده في مقر القيادة العامة للقوات المسلحة ظهر أمس الأول وتطرق فيه جلالته الى مجمل القضايا الحساسة التي تهم الأردنيين جميعاً.

وجددت الفعاليات الرياضية ولاءها وانتماءها للعرش الهاشمي وأكدت أن حديث جلالته جاء ليضع النقاط على الحروف ويعكس رؤى جلالته الواضحة تجاه المستقبل وعلى قوة الأردن ومنعته وقدرته على الوقوف تجاه التحديات.

"الدستور" تناولت خطاب جلالة الملك مع عدد من الشخصيات الرياضية فكانت هذه الأحاديث:.

خير: المواطن واعْ

سليم خير ، رئيس نادي شباب الأردن قال: أود هنا أن نؤكد على مقولة جلالة الملك بأن الوحدة الوطنية خط أحمر ولا يمكن التلاعب بها ونحن نشد على يدي جلالته في كل ما تناوله خلال حديثه الهام ، وأجزم أن الجماهير الرياضية الأردنية على وعي ودراية تامة لما يرمي اليه جلالته من خلال تعرضه لهذه النقطة كما أجزم أن المواطن الأردني يملك الوعي الكبير لترجمة كافة ما تطرق اليه جلالته على أرض الواقع ، وبرأيي أن ما جرى في الملاعب كان أحد المنطلقات التي دعت جلالة الملك الى التطرق لموضوع الوحدة الوطنية.

وأود هنا أن أذكر برؤى جلالة الملك الحسين بن طلال طيب الله ثراه حول الوحدة الوطنية ، عندما أشار صراحة الى أن من يتلاعب في موضوع الوحدة الوطنية هو عدوي الى يوم الدين ، وما حديث جلالة الملك عبدالله أمس الأول الا امتداد لهذا النهج الهاشمي.

العدوان: وضوح وشفافية

قال السيد بكر سلطان العدوان رئيس النادي الفيصلي ان حديث جلالة الملك كان في غاية الوضوح والشفافية كعادة جلالته.

وأضاف العدوان قائلا: ان النادي الفيصلي من المؤسسات التي تكرس وتمثل الوحدة الوطنية بقاعدتها الجماهيريه والهيئة العامة وادراتها ونجومها وهي أساس قوتنا وصلابتنا ولن نفرط فيها كما هي خط أحمر للجميع.

ويلقي الخطاب مسؤولية على الجميع في ضرورة تمتين الجبهة الداخلية والوقوف في صف متماسك ونبذ الاشاعات لتكريس الخطاب على أرض الواقع اضافة الى محاربة كل من يريد تجاوز الخط الأحمر.

حمدان: كلنا جنود للوطن

اكد أمين عام المجلس الأعلى للشباب نائب سمو رئيس اللجنة الأولمبية د. ساري حمدان ان خطاب جلالة الملك عبدالله الثاني جاء شافيا ووافيا ووضع حدا لكل الاشاعات التي تمس الوحدة الوطنية.

وقال حمدان ان وصف جلالة الملك للوحدة الوطنية بانها خط أحمر تجعلنا فخورون بوحدتنا الوطنية التي نباهي بها دول العالم ، وقد عكس خطاب جلالة الملك كل ما تتمناه الأسرة الأسرة الشبابية والرياضية بعدم المساس بالوحدة الوطنية بعدم الاستماع الى الاشاعات.

وبين حمدان ان خطاب جلالة الملك جاء في التوقيت المناسب مؤكدا في ذات السياق ان الأسرة الشبابية والرياضية ستبقى الجنود الأوفياء لجلالة الملك وللوطن.

المحارمة: لا توجد قوة تخالف مصالحنا

الدكتور يحيى المحارمة عضو مجلس ادارة اتحاد كرة القدم ورئيس نادي سحاب السابق قال" لا توجد قوة في الدنيا تفرض علينا ما يخالف مصالحنا ، لقد قلتها سيدي وسوف يقولها خلفك كل الأردنيين الذين لا يعرفون ولا يريدون أن يعرفوا ما يجول في الصالونات السياسية لأنهم لا يعرفون الا الصالونات المعلقة صورك في صدورها وفي قلوبهم.

فنحن معك وبك ماضون أيها الهاشمي الذي صنع تاريخ الأردن ومن يجهل هذا التاريخ سيدفع الثمن غالياً ، ويشهد الله العظيم يا ملك القلوب أنك أغلى من المال والولد ، وأن أردن ابي الحسين مهجة القلب هو الحياة بالنسبة للأردنيين فلن نحيد عن أية كلمة تقولها ، ونحن نعلم بأن كلمة العظماء سيف حق لا نملك الا أن ننحني له ونقبض عليه بيد واحدة فداء للملك وولي عهده ولأردن الدفلى والزيتون.

سمارة: سنبقى جند ابي الحسين الأوفياء

عبدالحليم سماره رئيس نادي الرمثا قال: الاسرة الرياضية والشبابية في لواء الرمثا تجدد عهد الولاء والوفاء للمليك المفدى ونحن نعارض كل مايثار وكل مايقال من اقاويل واشاعات سواء من داخل الوطن او خارجه ضد مصلحة الوطن ونؤيد كل ما يقوله جلالة الملك جملة وتفصيلا.

واضاف باسمه وباسم ادارة نادي الرمثا الرياضي وجماهيره في داخل لواء الرمثا وخارجه نقف صفا واحدا خلف قيادته الهاشمية المظفرة ونعاهد جلالة ابي الحسين ان نبقى الجنود الاوفياء لجلالته والمدافعين عن مصالحه وكل ما يتهدد امنه واستقراره.

الشاعر: خطاب يحمل مضامين عديدة

قال رئيس اتحاد الكيك بوكسينج الدكتور باسل الشاعر ان خطاب جلالة الملك الملك قد جاء في توقيت مناسب للغاية ، وهو يحمل مضامين عديدة.

واعتبر الشاعر ان ما تحدث به جلالة الملك يحمل ايضا رؤية مستقبلية واضحة ، مشيرا الى جلالته تطرق الى ان المساس بالوحدة الوطنية هو خط احمر لا تجوز الاساءة له تحت اي بند وان التفكير بالاخلال بهذا البنيان هو اضعاف لبنية وتماسك وشكل المجتمع الاردني القائم على هذه الاسس العريقة.

واضاف الشاعر في مثل هذة الظروف كان لا بد من اطلالة جلالتة على الشعب ليقول لهم القول الفصل ويعلن الخبر اليقين بان الاردن قوي بمؤسساتة وانه ليس بلدا ضعيفا.

الشطرات: جلالته خاطب العقول والقلوب فينا

سالم الشطرات ، رئيس نادي البقعة ، قال: لقد استمعنا للخطاب السامي لجلالة الملك الثاني بن الحسين بوعي وحرص شديد لكل كلمة سامية نطق بها جلالته ، فكان خطابه السامي كما كان دائما يمثل سياسته الواعية وحكمته وشجاعته منقطعة النظير فهذه شخصية جلالته الفذة ، فخاطب جلالته العقول والقلوب فينا من اجل حماية الوحدة الوطنية.

ولم يأل جلالته جهدا في تتبع كل المعوقات ، ولا يمر يوما ولا تمر مناسبة الا ونرى جلالته شجاعا يفوت الفرصة على كل من تسول له نفسه بالمساس بالوحدة الوطنية سواء كان من داخل حدود الوطن العزيز أو من خارجه.

فهذا هو سيدنا وأمام نشامى الوطن من القوات المسلحة يعلنها كما أعلنها دوما أن الوحدة الوطنية خط أحمر ، وأن الثوابت الفلسطينية في اقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف وحق العودة هي ثوابت اردنية غير قابلة للمساومة.

فنحن معك سيدي ونشد بك الهمة فأنت المعلم وأنت الملهم وأنت القائد وأنت الرمز ونحن شعبك الأوفياء.

حمى الله الأردن العربي الهاشمي تحت ظل عرشك يا سيدي.

محمود: الأسرة الرياضية فخورة بمواقف الملك

من جانبه أكد رئيس مجلس ادارة نادي الكرمل راكان محمود ان خطاب جلالة الملك عبدالله الثاني يعتبر وثيقة يجب ان يلتف حولها ويعمل بها كل الأردنيين بمختلف منابتهم واصولهم ، مشيرا الى ان الوطن يتسع للجميع ولا مجال أو مكان لمروجي الاشاعات الذي يمسون وحدة الشعب الوطنية.

وقال: خطاب جلالة الملك لامس هموم المواطنين بمختلف شرائحهم ووضع حدا لكل الاشاعات التي تستهدف الوحدة الوطنية التي اعتبرها جلالته خطا احمر لا يسمح لأحد بتجاوزه.

وبين محمود ان ما جاء على لسان جلالة الملك حول موضوع حق العودة والوطن البديل يجب اعتباره وثيقة شعبية يعمل بها كل من يعيش على تراب الأردن لأن المساس بأمن الأردن هو بطبيعة الحال مساس بأمن فلسطين.

وأكد محمود ان الأسرة الرياضية تعتز وتفتخر بهذا الخطاب الذي وصفة بأنه خطاب تاريخي وضع فيه جلالته النقاط على الحروف.

حجازي: ثقة في تماسك وحدة الشعب الأردني

وقال فارس حجازي ان خطاب جلالة الملك اكد على الثوابت الاردنية وثوابت الموقف الاردني تجاه القضية الفلسطينية كما اكد قوة وثقة جلالة الملك في تماسك ووحدة الشعب الاردني وتماسك الجبهة الداخلية الاردنية مما يؤكد ثقة القائد بصمود الوطن وقدرته على التصدي لكل التحديات.

واضاف ان خطاب جلالة الملك يلقي مسؤولية على الجميع في ضرورة تمتين الجبهة الداخلية والوقوف قي صف متماسك ونبذ الاشاعات لتكريس الخطاب على ارض الواقع.

وقال ان هذا الموقف مشرف ويلبي تطلعات الاردنيين جميعا الذين يجمعون ويتفقون عليه بالاجماع ونحن في الاردن نقف جميعا صفا واحدا خلف جلالة الملك فهو الامين على حقوق اللاجئين وحقوق جميع المواطنين.

منصور: نظرة ثاقبة

رئيس نادي الجزيرة سمير منصور بين أن خطاب جلالة الملك حمل أبعاداً جوهرية ، وهو يعكس مدى الرؤية الثاقبة التي يضطلع بها سيد البلاد.

وقال منصور ان الأردن يعد بلداً ذا تعددية ، وفيه من كافة الشرائح التي تنعم في ظل قيادة هاشمية حكيمة.

ومن زاوية رياضية ، أوضح رئيس نادي الجزيرة أن الرياضة تجمع ولا تفرق ، وأن الرياضة تمثل جانبين ، الأول داخلي يعكس اللحمة الوطنية بين أبناء الشعب الأردني من خلال التنافس الشريف ، والاَخر خارجي يتمثل بتقديم صورة زاهية عن الأردن في الاستحقاقات العربية والدولية.

وبين منصور أن واجب رؤساء الأندية والمعنيين بالاتحادات الرياضية كبير ، اذ ينبغي على الجميع أن يسهم في ترسيخ مفهوم الوحدة الوطنية لدى كافة اللاعبين والجماهير.

ابو خديجة: تعزيز للثوابت الوطنية

قال رئيس نادي جامعة العلوم التطبيقية الدكتور هيثم ابوخديجة بأن حديث جلالة الملك عبدالله الثاني عزز الثوابت الوطنية التي يفتخر بها الاردن بقيادته الهاشمية.

واضاف بأن جلالته قد تحدث بشفافية وصراحة كبيرة مع الشعب وهو ليس بجديد عن قائد الوطن الذي تناول العديد من القضايا التي تهم الوطن والمواطن واضعا النقاط فوق الحروف في ابرز المواضيع التي اثيرت خلال الفترة الماضية.

واشار ابوخديجة الى ان الوقت قد حان لينظر الجميع من فئات الوطن لمصلحة الاردن وتطبيق نص الشعار الاردن اولا على ارض الواقع ليتماشى مع توجهات جلالة الملك بأن يكون مستقبل البلاد واعدا.

المحارمة: كلمات جاءت بوقتها

عبدالهادي محمد المحارمة عضو الهيئة العامة لنادي سحاب قال: رقصت القلوب فرحا وطربت لما قاله قائد الوطن فكلنا ثقة بما يقوله ويفعله ، وما قاله جلالته عن موقف القيادة والوطن نحو عدد من القضايا ليس بجديد فهو راسخ في نفوس الرجال الأوفياء الذين يعملون لما فيه خير للوطن والمواطن دون انتطار أية مكاسب على حساب وطنهم ودورهم الفاعل فيه.

كلمات جلالته جاءت في وقتها ومكانها الصحيحين وأننا نقف في خلف جلالته شعبا واحدا نحقق أمانيه نصدقه القول عملا وفعلا ، وليعلم الجميع أن تاريخنا مقروء وموجود لم لا يقرأوه فنحن اردنيون متوحدون من كافة الأصول والمنابت نرسم بتوحدنا خريطة وطننا الغالي ، فكلنا نقف صفا واحدا خلف قيادة أبي الحسين الحكيمة والى الأمام يا أردن الهاشميين.

الخزاعلة: رؤيا شاملة

مدير الملاعب المكشوفة بمدينة الحسين للشباب جميل الخزاعلة قال ان خطاب جلالة الملك أتى على كل صغيرة وكبيرة ، وأنه قطع الطريق أمام أصحاب الأجندات الخاصة.

وأضاف أننا كلنا أردنيون من أجل الأردن ، وكلنا فلسطينيون من أجل فلسطين ، وأن الشعب الأردني هو الأقرب للشعب الفلسطيني كما أوضح ذلك سيد البلاد في مناسبات عديدة. وتطرق خزاعلة الى جملة من التدابير التي اتخذتها مديريتا قوات الدرك والأمن العام ، لتنظيف مدرجات الملاعب الرياضية من الفئات المندسة التي تعمل على تلويث الأجواء العامة ، للوصول الى مدرجات ترفع شعار الوحدة الوطنية ومنتمية الى الأردن وقيادته الهاشمية.

سعادة: ملتفون حول جلالته

اكد مدير شباب الزرقاء الدكتور نايف سعادة على التفاف الفعاليات الشبابية والرياضية حول القيادة الهاشمية الحكيمة مجددين الولاء والانتماء والعهد للقيادة الهاشمية واضاف اننا ونحن نتابع توجهات وافكار وارشادات جلالة الملك المفدى نشعر بالارتياح والطمأنينينة ، بفضل القيادة الحكيمة التي يتصف بها قائدنا للرقي والنهوض بهذا الوطن والذي يسعى جاهدا لتوفير كل مقومات التقدم والازدهار في كافة المجالات ليكون الأردن بمصاف الدول المتقدمة والمزدهرة.

واضاف سعادة ان الوطن مر بظروف صعبة منذ نشأته الى اليوم وما زادنا ذلك الا قوة ومنعة وقوة في ظل وجود القيادة الهاشمية التي تعتبر صمام الامان الذي يؤمن به كل الاردنيين فنحن وباسم كل الفعاليات الشبابية نقول لسيد البلاد امضي ونحن فداك لبناء هذا الوطن وحماية امنه واستقراره ، مؤيدينه بكل خطواته واحاديثه التي هي محط الاعجاب والتقدير وهدفها مصلحة الاردن.

الغويري: توقيت مهم

رئيس نادي اتحاد الزرقاء خالد الغويري اكد ان الخطاب الملكي جاء بوقته ليضع حدا لكل من يريد العبث بمقدرات هذا الوطن الذي سيقي عصيا على المتربصين به بفضل القيادة الحكيمة من جلالة الملك عبدالله الثاني ليبقى سدا منيعا على من تسول له نفسه العبث بأي من مقدراته العزيزة على قلوبنا جميعا كأردنيين. واكد الغويري مدى ارتياحنا كأسرة شبابية لهذا الخطاب الشامل والصريح الذي عودنا عليه قائد البلاد خاصة بما يتعلق بشؤن الوطن والمواطنين وسنبقى مجددين الولاء والانتماء للوطن والقيادة الهاشمية المظفرة.

عفانة: منتهى الشفافية

رئيس نادي الشعلة هاني عفانه قال ان جلالة الملك عبدالله الثاني عودنا دائما على طرح القضايا الوطنية المهمة جدا بشفافية وصراحة وجرأة واضعا كل مواطن اردني في اختلاف مواقعه امام مسؤلياته لمواجهة اصحاب الاجندات الخاصة الذين لا هم لهم سوى التشكيك واثارة الفتن وتقويض الانجازات واصدار الاشاعات بهدف اثارة الفتن والمس بالوحدة الوطنية ، ناسين او متناسين ان ابناء الاردن من شتى الاصول والمنابت هم اكبر واكثر وعيا من ان ينالوا من وحدتهم وعزيمتهم ، فسنبقى ملتفين حول قيادتنا الحكيمة ولا نرى ولا نسمع الا ما يراه ويسمعه جلالة الملك المفدى ، فنحن كأسرة شبابية ورياضية ونادوية سنكون عند حسن ظن سيد البلاد عاملين جاهدين على التصدي لهذه الفئة الضالة مؤمنين بربنا منتمين لتراب وطننا اوفياء لمليكنا وقيادتنا الهاشمية.

الغويري: موقف ثابت

رئيس نادي الزرقاء المهندس صالح الغويري قال: نحن مع جلالة الملك حفظه الله ورعاه بكل خطواته التي هي دائما لمصلحة الاردن والاردنيين وخدمة قضاياه القومية المستمدة من مبادىء الثورة العربية الكبرى ، وان خطاب جلالته جاء بالوقت المناسب ليضع كل شخص يريد او يفكر بالمساس بأمن او استقرار هذا الوطن عند حده. واضاف ان خطاب جلالة الملك جاء ليؤكد موقف الهاشميين الثابت تجاه قضية اللاجئين وحيال القضية الفلسطينية ، وبقدرة وطننا على التصدي لاي مخططات تستهدف مصالحه وامنه ووحدته الوطنية التي هي خط احمر لن يسمح لاي من كان ان يتجاوزه ، ونحن كحركة شبابية ورياضية في الزرقاء نقف بكل قوة خلف جلالة الملك المفدى للحفاظ على مقدرات الوطن ومكتسباته.

الزيود: قطع الاشاعات

محمد الزيود رئيس نادي الهاشمية قال ان الشعب الاردني كان بانتظار هذا الخطاب الحكيم سيما بعد ان كثرت الاشاعات والاقاويل واصبح المرض من الداخل والخارج يسري في عظم هذا البلد ، لتكون طلة سيد البلاد البهية لتقول كلمة الفصل ويعلن الخبر اليقين بأن الاردن قوي بمؤسساته وانه ليس الوطن الضعيف الذي تحاك ضده المؤامرات وتقوم على اكتافه الحلول.

واكد الزيود ان حديث جلالته جاء موجها للداخل وللنخب السياسية خصوصا اولئك النفر القليل الذين تعودوا على التشكيك بقوة وقدرة ومنعة هذا البلد لاهداف تعودنا عليها منذ زمن ليس بالقصير ، موضحا ان خطاب الملك هو نداء للنخب السياسية بضرورة ان يتصدوا بقوة لمثل هذه الاقاويل والاشاعات.

الحلاج: وضع النقاط على الحروف

محمد الحلاج رئيس لجنة الزرقاء لكرة الطاولة قال ان حديث جلالة الملك جاء ليضع النقاط على الحروف من خلال ابرازه للقضايا والتحديات الاردنية والخارجية وعبر عن كل ما يجول في فكر الاردنيين.

واضاف الحلاج ان حديث جلالة الملك عبدالله الثاني حفظه الله ورعاه عن قضية اللاجئين والوحدة الوطنية التي وصفها بالخط الاحمر وتأكيد جلالته لحق العودة وتعويض اللاجئين حسم كل ما اثير حولها من افكار ، ولم ينس جلالته الشأن الداخلي لتحسين الاوضاع المعيشية للمواطنين الذين هم في وجدانه على الدوام حاسما بذلك تخوف البعض من سوء الاوضاع الداخلية.

عربيات: تأكيد على استقرار الوطن

قال رئيس نادي السلط خالد عربيات: حديث جلالة الملك الذي جاء كحلقة متواصلة لسلسلة خطاباته التي يركز من خلالها على استقرار الاردن والتشديد على الوحدة الوطنية باعتبارها خطا احمر لا يمكن المساس به ، ترك اثرا طيبا لدى افراد المجتمع عامة. واضاف عربيات بأن رؤية جلالة القائد في كشف مايدور من احداث سيكون له الاثر الكبير في تأكيد ذلك الاستقرار الذي يعتبر بحد ذاته المتطلب الاول من نجاح اي منظومة. وتابع عربيات بأنه وبناء على ماتطرق اليه سيد البلاد من معطيات كثيرة فان هذا سيكون له الاثر الطيب على الجانب الرياضي والشبابي باعتبارهما جزءا لا يتجزأ من المجتمع.

وقال عربيات: نحن كهيئات شبابية نرفع لقائد الوطن برقية شكر واعتزاز لسعيه الدؤوب لتأمين كافة الاحتياجات الاساسية لابناء الوطن.





Date : 06-08-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش