الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الجامعة تدعم السعودية في مواجهة أعمال إيران العدائية

تم نشره في الاثنين 11 كانون الثاني / يناير 2016. 07:00 صباحاً

 عواصم - اتهم وزراء الخارجية العرب أمس إيران بالتدخل في شؤون دول الشرق الأوسط الأخرى وزعزعة الأمن الإقليمي وذلك خلال اجتماع طارئ لجامعة الدول العربية لمناقشة التوترات المتنامية في المنطقة. وفي بداية الاجتماع الطارئ لجامعة الدول العربية قال وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد ل نهيان إن الاجتماع في ضوء التصعيد الخطير الذي قامت به الجمهورية الإسلامية الإيرانية والذي تمثل في الاعتداء السافر على مقر السفارة في طهران والقنصلية في مشهد.

وقال وزير خارجية الإمارات ندين بشدة الاعتداءات التي وقعت على مقرات البعثة بإيران كما نرفض رفضا قاطعا سياسة إيران في التدخل في شؤون المملكة وشؤون أي دولة عربية أخرى يشمل ذلك الأحكام القضائية السيادية للمملكة ونؤكد وقوفنا مع المملكة في إجراءتها الرادعة لمواجهة الإرهاب والتطرف. وأضاف الخطر والتهديد الإيراني وتدخلاتها واضح للجميع حيث أصبحت إيران لا تتورع ولا تتردد في استغلال الورقة الطائفية كوسيلة للهيمنة على المنطقة والتدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية عبر إطلاق التهديدات ودعم الجماعات المتشددة وتدريب وتسليح الإرهابيين وخلق الميليشيات لنشر العنف والفوضى وزعزعة الأمن الإقليمي في المنطقة.  من جانبه قال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير هذه الاعتداءات تعكس بشكل واضح السلوك الذي تنتهجه السياسة الإيرانية في منطقتنا العربية بالذات في مقدراتها والتدخل في شئون دولها وإثارة الفتن الطائفية والمذهبية وزعزعة أمنها واستقرارها. وأضاف «إذا استمرت إيران على نهجها الداعم للعنف والارهاب والطائفية فستواجه معارضة من الدول العربية». وقال الجبير إن قطع العلاقات الدبلوماسية والتجارية مع ايران خطوة أولى وسننظر في خطوات إضافية إذا استمرت إيران في سياستها ونهجها، مشيرا إلى أنه لا يعتقد ان الخلاف الدبلوماسي مع إيران سيؤثر على جهود السلام المتعلقة بسوريا.

كما دان الامين العام للجامعة العربية نبيل العربي «الاعمال الاستفزازية» لايران في المنطقة وما اعتبره «محاولة لبث الفتنة الطائفية بين مواطني الدول العربية». وقال العربي في افتتاح الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب الذي يعقد بناء على طلب السعودية على خلفية الازمة بينها وبين ايران ان «المنطقة لا تتحمل اي اعمال استفزازية واي محاولة لبث الفتنة الطائفية بين مواطني الدول العربية». وطالب الامين العام للجامعة الوزراء ب»اتخاذ موقف عربي جماعي قوي واضح بمطالبة ايران بوقف جميع صور التدخلات في شؤون الوطن العربي». واعتبر انه «يقع على عاتق ايران مسؤولية ترجمة ما تعلنه عن رغبتها في تحسين العلاقات مع الدول العربية وازالة التوتر الى خطوات جادة وملموسة وان تقوم بخطوات فعلية لازالة كافة اسباب التوتر والكف فورا عن اي تدخلات تمارسها».

إلى ذلك، أعلن في طهران أمس عن اقالة مساعد محافظ العاصمة طهران للشؤون الأمنية صفر علي براتلو من منصبه. ووفق المتحدث باسم وزارة الداخلية الإيرانية حسين علي أميري، فان إقالة براتلو من منصبه جاءت على خلفية حرق السفارة السعودية في طهران. ودان أميري في لقاء تلفزيوني، اوردته وكالة (فارس) الايرانية مهاجمة السفارة والقنصلية السعوديتين في طهران ومشهد. وقال إن الحادث كان متوقعا إلى حد كبير وكان على قوى الأمن الداخلي والأجهزة الأمنية اتخاذ التدابير اللازمة للحيلولة دون وقوعه، مشيرا  الى ان وزير الداخلية أوعز بتشكيل فريق للتحقيق وكشف ملابسات الحادث. ولفت الى اعتقال نحو ستين شخصا على خلفية الاعتداء على السفارة السعودية في طهران، ويتواصل التحقيق معهم.(وكالات).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش