الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

هولاند يزور مسجد باريس الكبير في ذكرى تكريم ضحايا باريس

تم نشره في الاثنين 11 كانون الثاني / يناير 2016. 07:00 صباحاً

باريس -  قام الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند أمس بزيارة مفاجئة الى المسجد الكبير في باريس، في أعقاب تكريم ضحايا الاعتداءات الإرهابية في كانون الثاني وتشرين الثاني في ساحة الجمهورية، بحسب اوساط الرئاسة. واضافت المصادر ان «الرئيس تبادل الحديث وسط اجواء من العيش المشترك والتآخي حول كوب من الشاي»، بينما تفتح المساجد ابوابها خلال عطلة نهاية الاسبوع لاحياء ذكرى ضحايا هذه الاعتداءات.

واستقبل المسؤول عن المسجد دليل بوبكر ورئيس المجلس الفرنسي للديانة الاسلامية انور كبيبش، الرئيس الفرنسي يرافقه وزير الداخلية برنار كازنوف.

وحاور هولاند مضيفيه نصف ساعة حول «المغزى الذي يريده المنظمون حول فتح ابواب المساجد» خلال عطلة نهاية الاسبوع. ونظم المجلس الفرنسي للديانة الاسلامية «اخوة الشاي» في بعض المساجد دفاعا عن اسلام «وفاقي» نهاية هذا الاسبوع بعد عام من الاعتداءات الإرهابية في كانون الثاني 2015 ضد اسبوعية «شارلي ايبدو»، والشرطة وسوبر ماركت للاغذية اليهودية، وقبل اقل من شهرين من اعتداءات 13 تشرين الثاني التي ادت الى مقتل 130 شخصا واكثر من 300 جريح.

من جهة ثانية اعلن وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف  ان الرجل الذي قتلته الشرطة الخميس بعدما حاول مهاجمة مفوضية في باريس، لم «يكن لديه شركاء». وردا على سؤال خلال برنامج «لو غران رانديفو» الذي تشارك في تنظيمه اذاعة «اوروبا «1 وصحيفة «لوموند» وشبكة «اي تيلي»، حول امكانية وجود شركاء معه، اجاب «ليس على حد علمي». وعن المعلومات الاخيرة المتعلقة بهذا الرجل، قال «ادعو وسائل الاعلام الى توخي اقصى درجات الحذر». واضاف كازنوف ان «ما نعرفه، هو انه بالتأكيد من اصل تونسي، وان اسمه هو طارق بلقاسم، وانه اقام في عدد من بلدان الاتحاد الاوروبي، اللوكسمبورغ وسويسرا والمانيا».(وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش