الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

شؤون وتعليقات كرورية : لاعبونا لا يدركون النظام الغذائي الصحيح في رمضان وتوعيتهم مسؤولية الاندية

تم نشره في الاثنين 4 تشرين الثاني / نوفمبر 2002. 02:00 مـساءً
شؤون وتعليقات كرورية : لاعبونا لا يدركون النظام الغذائي الصحيح في رمضان وتوعيتهم مسؤولية الاندية

 

 

* على التلفزيون الاستجابة لطلبات المواطنين ..والحسين يفك عقد الرمثا بالداوود
عمان - خالد الخطاطبة
نتواصل مع القراء الاعزاء في زاوية شؤون وتعليقات لهذا الاسبوع 3 قضايا نعتقد انه من الضروري التطرق اليها الان فالنظام الغذائي الواجب على اللاعب اتباعه في رمضان مسألة مهمة وحساسة من واجب الاندية شرحها للاعبين عن طريق المحاضرات التثقيفية، وعدم بث مباراة الوحدات والبقعة وما اثاره من ردود فعل ساخطة، واخيرا نجاح فريق الحسين اربد في فك عقدة الرمثا بالاستعانة بالخبرات الرمثاوية.
تعالوا بنا نتناول هذه القضايا بشيء من التفصيل.

هل يتبع اللاعب النظام الغذائي الصحيح في رمضان
ساعات معدودة ويهل علينا شهر الخير والبركات، شهر رمضان المبارك، ومع قدوم هذا الشهر الفضيل تزداد النشاطات الرياضية، وتستمر عجلة الانشطة الرياضية المحلية بالدوران، وخاصة في كرة القدم، وتحديدا البطولات الرمضانية بخماسي كرة القدم.
ومع استمرار هذه النشاطات الرياضية كان لا بد للاندية والهيئات الرياضية التي تلعب العديد من الفرق تحت الويتها من ادراك التغييرات التي تطرأ على طبيعة الجسم الفيسيولوجية نتيجة تغيير النظام الغذائي للاعب، وبالتالي ايصال هذه المعلومات للاعب وما يترتب عليها من فرض نظام جديد يتلاءم مع طبيعة هذا الشهر الفضيل حيث تلاحظ دوما العديد من الممارسات الخاطئة التي يتبعها اللاعب، مثل الافراط في تناول وجبة الافطار بالرغم من وجود مباراة في نفس اليوم.
مثل هذه الاعتقادات الخاطئة او الجهل في ادراك تأثيراتها، يوجب على الاندية او الهيئات القائمة على الفرق اعداد ندوات تثقيفية للاعبين تطلعهم على الممارسات السليمة اثناء الشهر، وكيفية الاعداد للمباراة قبل بدئها بيوم، مبينين طبيعة الوجبة التي يتناولها اللاعب اثناء الافطار وكميتها في يوم المباراة وتباين اهمية وجبة السحور للاعب الذي يبذل جهدا خارقا اثناء المباراة او التدريب.
مثل هذه الامور تحتاج الى الشرح والاعادة، والكثير من لاعبينا غير ملمين بهذه المواضيع، فما معنى ان يأتي اللاعب الى الملعب في رمضان، وبطنه مليئ بالمأكولات متناسيا ان في انتظاره مباراة قادمة.
فهل تشهد انديتنا خلال الشهر محاضرات تثقيفية للاعبين تبين لهم كيفية التعامل رياضيا وغذائيا مع هذا الشهر الفضيل؟
وكل عام وانتم بخير.

نقل المباريات الهامة ضرورة ملحة يا تلفزيون
اثار قرار التلفزيون الاردني بعدم نقل مباراة الوحدات والبقعة في الاسبوع 12 من الدوري الممتاز او بالاحرى عدم قدرته على نقلها، ردود فعل سلبية كثيرة من المواطنين، وبالذات جماهير نادي البقعة الذين شدتهم نتائج فريقهم المميزة في الدوري التي جعلت قلوبهم موجهة نحو اي لقاء يكون فريقهم طرفا فيه.
عدم نقل هذا وحسب مصادر التلفزيون جاء لعدم وجود كاميرات كفاية قادرة على نقل معظم الاحداث المحلية حيث انشغلت الكاميرات في ذلك اليوم بتغطية احد المؤتمرات في عمان.
الهواتف الكثيرة التي تلقتها الجريدة يوم مباراة الوحدات والبقعة وبعد المباراة بيوم جعلتني اخوض في هذا الموضوع، الذي التمس فيه العذر للمواطنين المتلهفين لمتابعة لقاءات فرقهم اولا بأول، واؤيد وجهة نظرهم في عدم قدرة ملعب مدينة الملك عبدالله على استقبال كافة الجماهير وبالتالي عدم مقدرتهم على الذهاب الى الستاد لمتابعة اللقاء، واقف الى جانبهم في المطالبة ببث جميع المباريات المهمة في المسابقات المحلية، واعطاء اولوية نقل مباريات كرة القدم المحلية على كافة النشاطات الرياضية سواء المحلية او العالمية.
ولكن يجب ان نلتمس للتلفزيون الاردني العذر في حالة عدم قدرته على تلبية جميع طلبات المواطنين لنقص الامكانات وعدم توفر الكاميرات بالعدد الكافي مستذكرين الخطوات المتميزة التي خطتها القناة الرياضية في التلفزيون الاردني نحو توفير اكبر عدد ممكن من النشاطات الرياضية للمشاهد على الصعيدين المحلي والعالمي. ولكن تجدني في النهاية انحاز لرغبات المواطنين واقف الى جانبهم بالمطالبة ببث ابرز مباريات الدوري الممتاز لكرة القدم.

بفكر رمثاوي، الغزاة يفكون طلاسم الغزلان
الفوز الذي حققه فريق الحسين - اربد لكرة القدم على فريق الرمثا في الاسبوع الثاني عشر من الدوري الممتاز ونتيجة 1/0 يعتبر من اغلى الانتصارات التي حققها الفريق حتى الان في هذا الموسم، وجاءت طبقا للمثل القائل »عصفورين بحجر« بسببين: الاول: انه جاء في توقيت مناسب حفظ للفريق مركزه الثالث على سلم الترتيب العام للدوري، وابعد الرمثا عن واجهة المنافسة، والثاني: انه جاء لفك سطوة الرماثنة على فريق الحسين التي احتكرها الرماثنة منذ مدة حتى وصلت حد القول الى ان فوز الرمثا على الحسين تحصيل حاصل.
هذا الفوز الاصفر جاء بنكهة رمثاوية، حيث جاء باشراف واعداد الكابتن الدكتور راتب الداوود مدرب فريق الحسين واللاعب والمدرب السابق في نادي الرمثا حيث استطاع الداوود بحكم خبرته ومعرفته بخبايا فريقه السابق من تحقيق الانتصار عليه، وهذا ما جعل فوز الغزاة على الغزلان مميزا.
الداوود نجح في قيادة القافلة الصفراء نحو اجتياز عقبة الرمثا والشروع بمنافسة القطبين فكان الدواء من جنس الداء.
فهنيئا لكرة الاصفر بالكابتن الداوود، الذي اثبت انه يتمتع بفكر كروي عال، وقدرة فائقة على قراءة المباراة بامتاز، بالاضافة للخلق الرفيع داخل وخارج الملعب، متمنين للاصفر التوفيق والنجاح في مشاركته القادمة في بطولة السوبر العربية التي تقام في المغرب مطلع العام القادم.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش