الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

توصيات المشاركين في ورشة مشاكل الشباب والشابات: اعتماد استراتيجية وطنية للشباب وتعزيز الثقة ومحاربة المحسوبية وتوفير فرص للعمل

تم نشره في الخميس 7 تشرين الثاني / نوفمبر 2002. 02:00 مـساءً
توصيات المشاركين في ورشة مشاكل الشباب والشابات: اعتماد استراتيجية وطنية للشباب وتعزيز الثقة ومحاربة المحسوبية وتوفير فرص للعمل

 

 
عمان ـ الدستور: خرجت ورشة العمل التي نظمتها الجمعية الثقافية للشباب والطفولة بالتعاون مع المجلس الاعلى للشباب برعاية السيد مأمون نور الدين رئيس المجلس الاعلى للشباب حول »مشاكل الشباب والشابات في الاردن والحلول المقترحة لها« بمشاركة ما يقرب من مائة وخمسة وعشرين مشاركا ومشاركة من كافة القطاعات الشبابية وحضور فريق من الخبراء والمهتمين خرجت بحصر اثنتي عشرة مشكلة يعاني منها الشباب والشابات في الاردن وتقديم الحلول المقترحة لهذه المشاكل.
وبين السيد عدنان الطوباسي رئيس الجمعية الثقافية للشباب والطفولة ان هذه المشاكل وحلولها كانت على النحو التالي:
* انعدام الثقة وعدم وجود مصداقية فيما يقال: وكان الحل المقترح التوصية لدى الاعلام لتوخي الدقة والانسجام فيما يقال وينفذ.
* انتشار المشاكل العائلية: وكان الحل المقترح تنظيم الوضع الاسري بما يتيح للآباء والامهات قضاء وقت اكبر للجلوس مع ابنائهم والاستماع اليهم ومتابعة همومهم وقضاياهم.
* عدم قدرة الفرد على التعامل مع الذات: وكان الحل المقترح تنمية الفرد للتعامل مع المشكلات وايجاد الحلول المناسبة لهذه المشاكل.
* المحسوبية: وكان الحل المقترح الموضوعية في التعيين، ووضع الرجل المناسب في المكان المناسب.
* عدم وجود سياسة تعليمية واضحة لتلبية طموحات الشباب: وكان الحل المقترح: اعادة النظر في السياسة التعليمية من مراحلها الاولى بما يتواكب مع عمليات التطوير المستمرة.
* ضعف الوعي الوطني لدى الشباب: وكان الحل المقترح بناء استراتيجية وطنية اردنية شبابية لتعميق معاني الانتماء والولاء الوطني.
* الفقر والبطالة: وكان الحل المقترح توفير فرص اقتصادية للشباب، والحد من العمالة الوافدة، والاستفادة من عائدات الزكاة والتكافل الاجتماعي.
* الفجوة بين الجيلين »الاباء والابناء« وكان الحل المقترح التوعية للأهالي والابناء باتباع منهجية الحوار والتفاهم والتسامح والنظرة للأمور بموضوعية.
* الصدمة الثقافية وظاهرة الاغتراب بين الاجيال: وكان الحل المقترح الانفتاح التدريجي المسؤول على تقبل الثقافات الاخرى وتنمية لغة الحوار والنقاش الديمقراطي.
* مشكلة الخريج والوظيفة وعلاقتها بالعولمة: وكان الحل المقترح اتباع معايير حضارية حديثة ومدروسة في التعيينات والالتزام بالتراث والدين.
* امراض قلة الحركة: وكان الحل المقترح ممارسة نشاط بدني وفق منهجية علمية والاهتمام بعقد دورات للتوعية الصحية.
* عدم استثمار وقت الفراغ وسوء ادارة الوقت والانحرافات السلوكية: وكان الحل المقترح تشجيع الشباب على التواصل مع مؤسسات المجتمع المدني الحكومية والخاصة وتخطيط برامجهم اليومية، والتربية الاسرية وتوعيتهم بمخاطر وامراض العصر اليومية ومراقبتهم.
وكان فريق من الخبراء قد شارك في الورشة وهم:
السيد عدنان العلمي، د. صلاح جرار، د. ميسون النهار، د. محمد الصباريني، د. زياد الكردي، د. موسى اللوزي، النائب السابق د. محمد ابو هديب، النائب السابق د. محمد الحاج، السيد محمد جميل ابو الطيب، الدكتورة نهاد البطيخي، د. محمود قظام، سناء الحارس، د. خضر المصري، هديل الربيع، د. فريال العلي، سيما خلف، د. محمد نوفل، السيدة سهام السرابي، السيد محمد غنيم.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش