الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بعد فوزه على العراق بكأس العرب بكرة اليد: فريقنا الوطني يواجه السعودية في الدور قبل النهائي

تم نشره في الأربعاء 18 أيلول / سبتمبر 2002. 03:00 مـساءً
بعد فوزه على العراق بكأس العرب بكرة اليد: فريقنا الوطني يواجه السعودية في الدور قبل النهائي

 

 
عمان - الدستور - بلال الغلاييني - بفوز فريقنا الوطني على نظيره العراقي 26/25 والشوط الاول لمصلحته (13/12) في المباراة التي جرت يوم امس في صالة قصر الرياضة بمدينة الحسين للشباب ضمن منافسات بطولة كأس العرب الثالثة للشباب بكرة اليد بات فريقنا على موعد لملاقاة المنتخب السعودي في الدور قبل النهائي الذي يبدأ يوم غد الخميس، بعد ان احتل فريقنا المركز الثالث برصيد (4) نقاط فيما احتل الفريق السعودي المركز الثاني برصيد (10) نقاط.
اما المنتخب البحريني متصدر الدور الاول برصيد (10) نقاط فسيلعب مع نظيره الفريق العراقي والاخير احتل المركز الرابع بدون نقاط.
الاردن 26
العراق 25
لجأ الفريقان في بداية المباراة الى شن الهجوم الخاطف السريع والذي تميز به الفريق العراقي نوعا ما وبفضله تقدم بفارق هدفين، لكن منتخبنا الوطني عمد الى تنظيم صفوفه خاصة المنطقة الخلفية وعودة اللاعبين السريعة لحظة انقطاع الكرات منهم، مما قلص فارق الاهداف وبدأ يسيطر على اجواء المباراة، بعد ان تم التركيز وبشكل كبير على نجاح لاعبي الخط الخلفي سامر حمارشة وفارس الوحشة واحمد عبد الكريم بقيادة الهجمات الخاطفة والعمل على تمويل طارق المنسي ومحمود عبد الستار بالعديد من الكرات والاخير لفت الانتباه من خلال تحركاته واختراقاته الناجحة، حيث سجل اكثر من هدف قبل ان يتنبه اليه الدفاع العراقي وحد من خطورته.
واحسن لاعبو الخط الخلفي باستدراج الدفاع العراقي الى الامام واسقاط الكرات للاعب الدائرة اسماعيل بني هاني او محمود ياغي، وبقي منتخبنا يلعب بهذا الاسلوب والذي منحه فرصة السيطرة وتسجيل الاهداف رغم متانة الدفاع العراقي الذي فرض رقابة صارمة على ابرز لاعبينا سامر حمارشة واسماعيل بني هاني.
واستفاد منتخبنا كثيرا من شن الهجمات الخاطفة التي ساهم بقيادتها حارس المرمى المتألق مهنا شموط الذي برز وهو يتصدى للعديد من الكرات العراقية.
بدوره فان تركيز الفريق العراقي كان واضحا على صانع العاب بليغ مثقال الذي قاد هجمات فريقه بنجاح تام ومهد الطريق امام الضاربين نعمان منذر واحمد رياض وقصي عبد اللطيف الذين نجحوا بعمل التقاطعات اللازمة بغية خلخلة دفاعنا واختراق البوابة الامامية اضافة الى تسديد الكرات من خارج المنطقة ومع مرور الوقت تبادل الفريقان تسجيل الاهداف وسيطر التعادل اكثر من مرة وتقدم منتخبنا بفارق هدفين (0_/18) ثم (22/20) بعد ان شن اسماعيل بني هاني وسامر حمارشة وطارق المنسي اكثر من هجمة خاطفة وعاد الفريق العراقي وقلص الفارق بل انه تقدم بفارق هدف (24/23) عند الدقيقة (27) قبل ان يحقق سامر حمارشة هدف التعادل (24/24) تبعه عبد الرحمن العقرباوي بهدف التقدم (25/24) وحقق العراق التعادل (25/25) لكن كرة فارس الوحشة جلبت الفوز لفريقنا الوطني في اخر ثانية.
السعودية (31)
العراق (29)
قدم الفريق العراقي اقوى عرض له وقف من خلاله ندا امام خبرة وحنكة منافسه الفريق السعودي وكان بامكانه الخروج فائزا بعد ان تقدم (25/24) عند الدقيقة (19) لكن براعة لاعبي الفريق السعودي وخبرة تركي البيض وعلي حسين وقصي آل سعيد منحت الفريق الفوز والتقدم بفارق (3) اهداف قبل نهاية المباراة بثلاث دقائق والتي شهدت صحوة مفاجئة للفريق العراقي الذي قلص فارق الاهداف الى هدف واحد بعد ان احسن بليغ مثقال وحمودي ناصر وقصي عبد اللطيف بناء الهجمات السريعة والخاطفة وتسديد الكرات من خارج المنطقة وعبور الاطراف عن طريق خالد عدنان ومحمود عطا.
هذا الاداء الفني للفريق العراقي والذي جاء متأخرا احرج الفريق السعودي كثيرا حتى انتهت المباراة بفارق هدفين 31/29 والشوط الاول التعادل (14/14).
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش