الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الصحف الصينية تتغنى بمنتخبنا الوطني:طبول الكرة الاردنية تقرع والساحر يحطم انياب النمر

تم نشره في الأربعاء 21 تموز / يوليو 2004. 03:00 مـساءً
الصحف الصينية تتغنى بمنتخبنا الوطني:طبول الكرة الاردنية تقرع والساحر يحطم انياب النمر

 

 
جينان- الصين- بعثة اتحاد الاعلام الرياضي
افردت الصحف الصينية الصادرة امس في مدينة جينان مساحات واسعة للحديث عن منتخبنا الوطني لكرة القدم مستخدمة العديد من اللقطات المصورة التي تظهر بطولة نجومنا بل وحتى نشاطات رابطة المشجعين التي لعبت دورا في استقطاب الجماهير الصينية وجذبها لتشجيع منتخبنا.
وتحت عنوان الحارس الساحر يحطم انياب النمر قالت احدى هذه الصحف: يستحق حارس مرمى منتخب الاردن عامر شفيع ان يكون اللاعب رقم »1«، ولكن من كان يتصور ان يكون عمره »22« عاما فقط ويلعب مع منتخب بلاده منذ اربعة اعوام. بعد المباراة نعتقد ان جميع الكوريين سيحترمون المنتخب الاردني اكثر.
وتحت عنوان طبول الكرة الاردنية تقرع وتربك النمر قالت صحيفة اخرى: الفريق الاردني عظيم.
فبعد ان طبق المنتخب اليوناني التكتيك الدفاعي وقطف ثمرة النصر الاوروبي نقل المنتخب الاردني هذه الثقافة والخطوة المتقدمة لهذا الاسلوب من الكرة الاوروبية وتمكن من تحقيق التعادل مع رأس الكرة الاسيوية.
وقالت: يشعر محمود الجوهري مدير المنتخب بمزيد من الثقة والوصول الى مشوار بعيد في كأس اسيا بعد الظهور الاول للمنتخب الاردني المميز في نهائيات كأس اسيا.
لقد شعر لاعبو الاردن بالاثارة والسعادة بعد المباراة وهنأ بعضهم بعضا، اما على الجانب الاخر فقد كان لاعبو كوريا محبطين لانهم خيبوا آمال جماهيرهم واعربوا عن اعتذارهم للمدرب الاردني الذي كان يصر على تطبيق اسلوبه وتكتيكه الخاص ولم يجار اسلوب الكوريين.
لقد سأل احد الصحفيين الجوهري عن توقعاته بنتائج المجموعة الثانية فقال: انه من الصعب التنبؤ فالفرق الاربعة قوية لقد اصبح الجوهري يتمتع بشعبية جيدة في جينان وسأله احدهم ما اذا كان يرضى ان يدرب منتخب الصين فاجابه بابتسامة: يسعدني ان اكون مدربا للصين لكن مسؤوليتي ان اساعد الاردن لتحقيق الفوز.

الجهازان الفني والاداري سعيدان ويجهزان المنتخب للقادم
اصداءايجابية واسعة تركتها النتيجة الايجابية التي حققها منتخبنا الوطني لكرة القدم امام منتخب كوريا الجنوبية في نفوس اعضاء الجهاز الفني والاداري لمنتخبنا وهم الذين عبروا عن سعادتهم وارتياحهم للبداية الموفقة امام اولى فرق المجموعة والمرشح بقوة للمنافسة على لقب البطولة والتعادل الثمين الذي حققه نجوم منتخبنا، واعتبر المدير الفني لمنتخبنا الكابتن محمود الجوهري بان النقطة الغالية التي انتزعها النجوم من الفريق الكوري ساهمت برفع معنوياتهم بشكل كبير لمواصلة المشوار بقوة وحماس لصدارة فرق المجموعة والانتقال للدور الثاني.
واضاف في حديثه لموفد الاعلام الرياضي لقد فتحت نتيجة التعادل الآفاق امامنا واعتبرها مجرد خطوة على الطريق لاننا قلنا سابقا بان حضورنا ومشاركتنا في البطولة جاء ليحقق هدفين الاول مواصلة مشوار التطور الذي بدأناه ولقاء الفرق القوية سيمنحنا المزيد من القوة والتحفيز والاعداد لمباراة ايران القادمة في تصفيات كأس العالم، والثاني قيادة الفريق للوصول للدور الثاني، وارى بان مباراتنا امام كوريا كانت متوازنة من حيث تساوي الفرص ونسبة امتلاك الكرة وانهينا المباراة بمثل قوة بدايتها وهذا الوضع سيمنحنا المزيد من القوة في المباراة القادمة.

تناسينا مباراة كوريا
وحول تفكيره ونظرته للمباراة القادمة امام المنتخب الكويتي يقول الجوهري: الان انهينا المباراة السابعة ووقفنا على ايجابياتها وسلبياتها وتناسيناها تماما وهي التي منحت اللاعبين الثقة بعد الثناء والاطراء الذي سمعوه من النقاد والمتابعين ووسائل الاعلام العالمية لكني احذر بان لا تكون الثقة مبالغا فيها باعتبار ان المباراة القادمة مهمة جدا للطرفين وكل تفكيري يذهب حاليا على ايجاد الاسلوب الذي سنواجه فيه الفريق الكويتي لتحقيق النصر وبعدها يكون لكل حادث حديث.

مواجهة صعبة امام الكويت
ويشير الجوهري الى ان الفريق الكويتي امتاز بالثبات داخل الملعب والخبرة المتوازنة الذي يؤدي بها المباراة بما يلمك من لاعبين شباب واصحاب خبرة ويضيف لا ننكر بان الفريق الشقيق لديه مقومات التفوق ويمتاز بالهجمات السريعة التي تحسب لها كل حساب ولديه ثبات بالمواقف الصعبة وهي مواجهة تعتبر بمثابة التحدي بالنسبة لنا ونفكر فيها بصورة كبيرة لانها مهمة والفوز فيها يجعل حظوظنا قوية لحجز بطاقة التأهل في وقت مبكر المهم ان نصل الى الدور الثاني ونحن نملك خبرة المواصلة بثقة فقد منحتنا اللقاءات السابقة في نيجيريا والجزائر وقبرص وايران ثبات المستوى الفني والاهم الثقة بالنفس لمقارعة الكبار وحول امكانية اجراء بعض التعديلات على تشكيلة الفريق القادم امام الكويت اكد الجوهري بان هناك تعديلا متوقعا في تلك المباراة على اللاعبين بما لا يخل بالاداء واضاف هناك تغييرات تهدف الى ارباك خطط الفريق الكويتي الذي رصد اداءنا امام كوريا وسنواجهه بفكر جديد في تلك المباراة.

قطيشات.. روح معنوية عالية
وعبر المدير الاداري لمنتخبنا الوطني احمد قطيشات عن سعادته البالغة بالنتيجة التي حققها فريقنا امام كوريا الجنوبية والتي وصفها بالايجابية وقال: ان التعادل منحنا دفعة قوية لاسيما وان النقطة انتزعناها من فريق حقق المركز الرابع على العالم وفريق صاحب اداء كبير ومستوى فني متقدم واضاف: منتخبنا لعب كما لم يلعب من قبل حيث نفذ النجوم تعليمات الجوهري فحققوا آمال الجماهير وتطلعاتها لرؤية لمنتخبنا في الدور الثاني من البطولة ومواصلة مشواره نحو المنافسة على اللقب.

علاء نبيل.. مؤهلون للفوز على الكويت
بدوره اكد مدرب منتخبنا علاء نبيل على اهمية التعادل الذي حققه منتخبنا امام فريق كبير يعتبر في مقدمة المنتخبات العالمية قياسا لترتيبه الاخير، واضاف: في اول مباراة حصدنا نقطة ثمينة اعتقد بأنه انجاز كبير بعد ان تعاملنا مع المباراة بذكاء شديد بعد ان وقفنا على نقاط قوة وضعف المنتخب الكوري، بل ان فريقنا كان لديه الفرصة لتحقيق الفوز في الدقائق الاخيرة ومع ذلك ارى ان التعادل نتيجة كبيرة.
وعن نظرته لمباراة الكويت قال علاء:
المباراة مربط الفرس، فاذا حققنا الفوز حسمنا التأهل.. واذا تعادلنا سندخل في حسابات معقدة مرتبطة بالمواجهة الاخيرة مع المنتخب الاماراتي، واستطرد: اعتقد ان لاعبيا باتوا في جاهزية عالية ويملكون مخزونا طيبا من اللياقة البدنية العالية والاداء الراقي مما يؤهلهم لتحقيق الفوز والابتعاد عن كل الحسابات الاخرى لان طريقة ادائنا امام الكويت ستختلف عن كوريا والفرصة مؤاتية امامنا للفوز والتأهل ومواصلة مشوار النجاح.

النجوم ينظرون الى الأمام
عبر نجوم منتخبنا الوطني عن سعادتهم بالتعادل مع كوريا في لقاء افتتاح المجموعة الثانية، واكدوا على ضرورة مواصلة العروض الجيدة في اللقاء المقبل امام الشقيق الكويت الذي يعد بوابة التأهل للدور الثاني.
حسونة الشيخ قال: لقد كانت مباراة صعبة خصوصا واننا نلعب الافتتاح امام كوريا والحمد لله فقد نجحنا بالوقوف ندا قويا واستطعنا استيعاب الضغط الهجومي ومن ثم الانطلاق بهجمات مضادة وفق التكتيك الذي رسمه الكابتن الجوهري، وفي بعض الاوقات فرضنا اسلوبنا وبالنهاية حصلنا على نقطة التعادل التي ستمنحنا الثقة للمباراة القادمة امام الكويت والتي ستكون هامة لتحديد مصير تأهلنا للدور الثاني الذي يرضي طموحاتنا.
عامر شفيع قال: انها نتيجة ممتازة في الخطوة الاولى لنا، فبالنسبة لفوزي بجائزة افضل لاعب باللقاء فهذا فخر لي، حيث نجحت بالحفاظ على نظافة شباك مرمانا امام محترفي كوريا، وهذه الجائزة نتيجة جهد جماعي مع حراس المرمى الثلاثة، والكابتن فكري صالح الذي أعد لنا برنامجا تدريبيا مناسبا وان شاء الله نستمر على هذا الطريق لنتأهل للدور الثاني لارضاء جماهيرنا الكروية التي تنتظر منا الانجاز.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش