الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الملك يبارك انجاز منتخبنا الوطني ويؤكد حضوره مباراة دور الثمانية: الامارات تفرض التعادل وكوريا الجنوبية تسحق الكويت

تم نشره في الأربعاء 28 تموز / يوليو 2004. 03:00 مـساءً
الملك يبارك انجاز منتخبنا الوطني ويؤكد حضوره مباراة دور الثمانية: الامارات تفرض التعادل وكوريا الجنوبية تسحق الكويت

 

 
* الاردن يستنشق عبق التاريخ الكروي في الصين
بكين- محمد حسين سليمان: كتب نجوم منتخبنا الوطني فصلا جديدا في كتاب انجازات الكرة الاردنية وحققوا حلم التأهل لدور الثمانية ببطولة كأس الامم الاسيوية وذلك عقب تعادلهم السلبي مع المنتخب الاماراتي في المباراة التي جرت امس على ستاد العمال بالعاصمة الصينية بكين وحضرها جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين وسمو الامراء علي بن الحسين رئيس اتحاد الكرة وهاشم بن الحسين وحسين بن عبدالله الثاني وم. نضال الحديد نائب رئيس الاتحاد وفادي زريقات رئيس بعثة المنتخب والسفير الاردني في الصين رجب السقيري ومحمد بن همام رئيس الاتحاد الاسيوي.
وفور انتهاء اللقاء بارك جلالته الانجاز الجديد للفريق واكد حضوره لمباراة دور الثمانية يوم السبت المقبل، ورفع منتخبنا رصيده النقطي الى »5« نقاط ليحتل المركز الثاني في المجموعة الثانية التي تصدرتها كوريا الجنوبية برصيد »7« نقاط بعد فوزها على الكويت وبرباعية نظيفة.
احداث اللقاء لم تكن في المستوى المطلوب وذلك بسبب الطريقة الدفاعية التي اعتمدها الاماراتيون وحرمت منتخبنا من تطبيق اسلوبه الهجومي طوال مجريات المباراة ففرضوا التعادل السلبي الذي منحهم اول نقطة لهم في البطولة بعد خسارتين.
وعلى الرغم من العرض المتوسط فان الفرحة قد عمّت ارجاء الفندق الذي يسكنه المنتخب حيث تلقى اللاعبون التهاني ووعد الجميع بان يكونوا عند حسن الظن في دور الثمانية لمحاولة اضافة انجاز جديد للكرة الاردنية وشكر اللاعبون والجهاز الفني والاداري المبادرة الكريمة من جلالة الملك لحضوره المباراة وزادت افراحهم عندما علموا بقدومه لمباراة الدور الثاني.

ضغط وطريقة دفاعية
بدا واضحا ان الضغط العصبي قد اثر على اداء منتخبنا الوطني اغلب مجريات الحصة الاولى التي ندرت فيها فرص التهديد على كلا المرميين حيث لم تتعد اثنتين لمنتخبنا وواحدة للامارات.
الجوهري اراد ان يثبت اقدام لاعبيه في الملعب لاكتشاف نوايا المنتخب الاماراتي الذي يلعب بدون أي حسابات وبالتالي كان الهدف الاول للجوهري حماية مرمى شفيع من منطقة الوسط لابعاد الضغط عن خط الدفاع ولذلك فقد اشرك ابو زمع في عمق الوسط ليعمل على تأمين التغطية في المساحات التي قد تظهر في حين اعاد مصطفى شحدة في مركز الظهير الايمن لغياب فيصل ومن امامه قصي ابو عالية وفي الجهة اليسرى اسند مهام مزدوجة لراتب العوضات وخالد سعد حيث قدم الثاني اداء جيدا في الشقين الدفاعي والهجومي واخذ حسونة الشيخ مهام صناعة الالعاب لكنه احتاج للتنسيق بشكل اسرع مع ثنائي الهجوم بدران الشقران ومؤيد سليم وهذا الاخير كان يتراجع فترك بدران تحت رقابة محمد قاسم وراشد عبدالرحمن اللذين لم يعانيا في قطع الكرات الطولية التي طفت على العاب منتخبنا، بل واكتسب الاماراتيون الثقة بعد ان اخذوا المبادرة مبكرا حين عكس الظهير المهاجم حميد فاخر عرضية اخطأ بشار بني ياسين في ابعادها لتصل الى سالم خميس الذي اطلقها فوق العارضة بقليل، هذه الفرصة اعطت سبيت خاطر الفرصة لبسط بعض الافضلية في الوسط مع سلطان راشد وعبدالسلام جمعة، وقدم نواف مبارك وسالم سعد اداء سريعا نجحا من خلاله بالهروب من رقابة الدفاع وعكس عدة كرات عرضية لم تعذب شفيع.
لاعبو منتخبنا احتاجوا لبعض الوقت لزيارة مرمى وليد سالم عبر تسديدة خفيفة من خالد سعد مرت بجوار المرمى، فيما اعلن الشقران عن اول تهديد رسمي عندما ارتقى لعرضية قصي لكنه سددها بالشباك الجانبية، بدأ بعدها منتخبنا بفرض ايقاعه على وسط الملعب فبسط نفوذه عليها بفضل حيوية أبوزمع والشيخ. لكن الأسلوب الذي اتبعه المنتخب الإماراتي جعل من الصعوبة ايجاد بعض الثغرات حين تراجع باكبر عدد من اللاعبين للخلف فبنى ساترين دفاعيين مما اجبر لاعبينا على تدوير الكرات حول منطقة الدائرة مما قلل من سرعة الهجمات. وكان الحل الوحيد هو انتظار الهجوم الاماراتي في نصف ملعبنا والقيام ببعض الهجمات المرتدة لكن ذلك لم يثمر بسبب القلة العددية، فانحصر اللعب في وسط الملعب بشكل كبير، حتى تنبه لاعبونا لضرورة التسديد من مسافات بعيدة فسدد سليم واحدة باحضان الحارس، لكن الفرص الاخطر جاءت من تسديدة قوية لابوزمع ارتدت من الحارس وليد سالم امام المتابع سعد الذي تسرع بالتسديد على المرمى بدلا من التمرير بالعرض مهع نهاية الحصة الاولى.

اقتناع وهدوء
فرضت الاخبار التي وصلت من مدينة جينان بتقدم كوريا بثلاثية نظيفة نفسها على احداث الحصة الثانية وخصوصا من جانب منتخبنا الوطني الذي اخذ بتهدئة العابه خشية الارهاق او الاصابات او حتى الانذارات خصوصا بعد نيل سعد للبطاقة الصفراء الثانية في البطولة والتي ستبعده في دور الثمانية، فخلا الشوط الثاني من الفرص الحقيقية على الرغم من بعض المحاولات الفردية من كلا الجانبين وحاول هجوم الامارات استغلال ميسرة منتخبنا التي بقي فيها العوضات دون اسناد فانطلق سالم خميس من هناك ومرر بالعرض الى سالم سعد الذي حولها باحضان شفيع ثم تبعه خاطر باخرى ابعدها شفيع والدفاع، واخرى من سالم سعد لم تجد سوى اقدام شحدة للسيطرة عليها، كل ذلك تم على فترات قصيرة وعلى غفلة من وسطنا الذي انهمك لاعبوه في البحث عن منفذ »ابرة« للاقتراب من منطقة الجزاء الاماراتية، فتعددت التقاطعات من الوسط وحاول قصي وشحدة مرارا وتكرارا من الجهة اليمنى لكن الدفاع المنظم للامارات بقيادة محمد قاسم وعبدالرحمن ابقى وليد سالم بعيدا عن الخطر.
حاول بعدها الجوهري اجراء تعديل هجومي فاشرك انس الزبون بدلا من بدران الشقران لعل وعسى ان يقتنص كرة ويهدي احد زملائه فرصة التسجيل وكاد الزبون ان يفعلها بعد دقائق قليلة فمرر كرة بالمقاس هزمت الدفاع الاماراتي لكن سوء استقبالها من خالد سعد اهدر فرصة التسجيل، واستمرت بقية الاحداث على نفس السيناريو الذي وصل لدرجة »الملل«، اشترك بعدها عامر ذيب مكان شحدة في الميمنة لكن ذلك لم يبدل شيئا ونفس الامر انسحب على اشتراك الشبول بدلا من مؤيد في الدقائق الاخيرة لكن كرة عرضة واحدة من هيثم كادت ان تنهي الصيام وتهز الشباك الاماراتية لكن استقبال الزبون المواجه للمرمى لم يكن بدقة العرضية فضاعت الفرصة ليطلق بعدها الحكم نهاية اللقاء الذي حمل معه تأهلنا لدور الثمانية.

نبيل: حققنا الهدف
اكد المدرب العام لمنتخبنا الوطني علاء نبيل ان منتخبنا قد حقق هدفه الاول وهو التأهل لدور الثمانية جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد عقب المباراة وتعذر على الجوهري حضوره لشعوره بالام الركبة من جديد. واضاف نبيل ان ظروف المباراة والطريقة التي اتبعها المنتخب الاماراتي فرضت علينا هذا الاداء والنتيجة على الرغم من اننا اردنا الفوز خصوصا بعد زيارة جلالة الملك لتدريب اول امس وحضوره لمباراة الامس ونحن نهدي انجاز التأهل له ولسمو الامير علي بن الحسين رئيس اتحاد الكرة ولكل المسؤولين والشعب الاردني الحبيب.
وعن هوية الفريق الذي يفضل الجهاز التدريبي مواجهته في دو الثمانية قال: نفضل اللعب مع اليابان وذلك لسببين، الاول اننا نحسن التعامل مع الكرة شرق آسيوية واثبتنا ذلك خلال مباراتنا مع كوريا والثاني هو عدم رغبتنا بمواجهة ايران قبل لقاء الاياب في تصفيات كأس العالم في 8 ايلول المقبل.
وعن ترتيبات المنتخب للمباراة المقبلة قال: اللاعبون بحاجة لفترة من الراحة والاستشفاء بعد الجهد الذي قدموه في المباريات الثلاث اضافة للسفر بين المدن الصينية، واثناء ذلك سنتابع اليوم مباراة اليابان وايران ربما من داخل الملعب وعلى ضوء النتيجة سنعد التكتيك المناسب للقاء دور الثمانية وسيكون طموحنا التقدم لمراحل اكبر.
اما المدرب الهولندي اديموس المدير الفني للمنتخب الاماراتي فقال: كان من الضروري ان نحافظ على نفس الاداء الذي اديناه منذ الشوط الثاني لمباراة الكويت والمباراة الثانية مع كوريا، واعتقد ان الحظ تخلى عنا في اللقاءين وبالتالي دخلنا مباراة الاردن بهدف واحد هو تقديم اداء للذكرى واكتساب ثقة اكبر قبل متابعة تصفيات كأس العالم.
وعن رأيه باللقاء، قال: نعرف ان الاردن فريق قوي وقد ادى مبارياته الاولتين بأسلوب مختلف حيث دافع امام كوريا وضغط بالهجوم على الكويت وهذا نتيجة للجهد الكبير الذي بذله المدرب واللاعبون، واعتقد اننا نجحنا في الحفاظ على مرمانا والخروج بنتيجة التعادل.

بشار رجل اللقاء
حصل نجم خط الدفاع بشار بني ياسين على جائزة افضل لاعب باللقاء حيث برز بشكل لافت في ادائه وقطع العديد من الكرات الخطرة من امام الهجوم الاماراتي ليصبح ثالث لاعب اردني يحصل على اللقب بعد عامر شفيع وخالد سعد.

الفايز يبارك ويعد بالدعم
بارك السيد فيصل الفايز رئيس الوزراء تأهل منتخبنا الوطني لدور الثمانية وذلك خلال اتصال هاتفي مع المهندس نضال الحديد عقب نهاية اللقاء، وتمنى الفايز ان يواصل منتخبنا انجازاته ويتقدم للدور نصف النهائي ووعد بتقديم المزيد من الدعم للمنتخب.
وقدم مأمون نور الدين تهانيه لاعضاء بعثة منتخبنا الوطني من خلال اتصال هاتفي مع م. الحديد وقدم مكافأة مالية من المجلس الاعلى للشباب لم يفصح الحديد عن قيمتها.

المنتخب يطير الى شونج كينجح
تغادر صباح اليوم بعثة منتخبنا الوطني العاصمة الصينية بكين الى مدينة شونج كينج وذلك لخوض مباراة الدور الثاني يوم السبت امام بطل المجموعة الرابعة ، وستستغرق الرحلة حوالي الساعتين ونصف الساعة وسيستأنف منتخبنا تدريباته فيها يوم الخميس.
بطاقة المباراة:
النتيجة: التعادل »صفر/صفر«
الحكام: اللبناني طلعت نجم للساحة ومحمد سعيد »المالديف« سانكار »الهند« مساعدين وسعيد مراد »ايران«.
العقوبات: »انذر خالد سعد ومؤيد سليم »الاردن« ومحمد قاسم وسالم خميس وبشير سعيد »الامارات«.
الجمهور: »20« الف متفرج.
الملعب: ستاد العمال الدولي.
مثل الفريقين:
الاردن: عامر شفيع، حاتم عقل، بشار بني ياسين، راتب العوضات، مصطفى شحدة، »عامر ذيب«، بدران الشقران »انس الزبون«.
الامارات: وليد سالم، محمد قاسم، راشد عبدالرحمن، بشير سعيد، حميد ضافر، سلطان راشد. عبدالسلام جمعة، نواف مبارك »صالح عبدالله«، سالم خميس، رامي سليم، سبيت خاطر، سالم سعد.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش