الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في تقرير موسع على موقع الفيفا على الانترنت` الأردن يقتحم تجمع العظماء

تم نشره في السبت 10 كانون الثاني / يناير 2004. 02:00 مـساءً
في تقرير موسع على موقع الفيفا على الانترنت` الأردن يقتحم تجمع العظماء

 

 
عمان – الدستور: نشر الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا يوم الأربعاء الماضي على صدر الصفحة الأولى لموقعه على الإنترنت تقريراً مفصلاً عن التحسن الكبير الذي طرأ على التصنيف الدولي لمنتخبنا الوطني الذي يصدره الفيفا شهريا.
وجاء تقرير الفيفا تحت عنوان (الأردن يقتحم تجمع العظماء) أن الأردن يعتبر أفضل مثال على التقدم الكبير للمنتخبات الآسيوية في الفترة الأخيرة ضمن تصنيف الفيفا.
وأوضح التقرير ان المنتخب الأردني الذي يمثل بلدا صغيرا (5.46 مليون نسمة) تقدم 12 مرتبة في تصنيف شهر كانون أول الماضي في نهاية حملته الناجحة في التصفيات المؤهلة لكأس الامم الاسيوية التي ستقام في الصين صيف العام الجاري، حيث دخل المنتخب الوطني عقب ذلك في التصنيف من بين أفضل 50 دولة في العالم وحل في المرتبة 47، وهو افضل ترتيب في تاريخ الكرة الأردنية.
وتحدث التقرير عن الصعود الكبير للكرة الأردنية في الفترة الأخيرة بين الدول الآسيوية والعربية، حيث احتل الفريق حسب التصنيف الأخير المرتبة السادسة في القارة الآسيوية التي تضم 44 دولة.
وأشار هذا التقرير إلى أن منتخب الأردن كان يحتل عام 1996 مركزاً بين 140 - 150 عالمياً قبل أن يتقدم بداية عام 2002 إلى حدود المرتبة 100 عالمياً.
وقد تقدم منتخب الأردن 12 مركزاً في شهر كانون الأول، ليكون مقدار التقدم خلال عام 2003 حوالي 30 مركزاً، ليكون منتخب الأردن من بين أفضل 4 منتخبات في العالم حققت مثل هذا التقدم الكبير، علماً بأن جميع هذه المنتخبات من القارة الآسيوية.
وقد حقق منتخب الأردن الفوز في 6 مباريات من أصل 9 مباريات لعبها خلال عام 2003 حيث خسر الفريق في مباراة ودية مع عمان 1-2 في مسقط وأمام إيران 1-4 في تصفيات كأس آسيا وتعادل مع سوريا 0-0 في مباراة ودية.
وفي المقابل حقق الفوز 3-2 على إيران في عمان و3-0 على كوريا الشمالية في عمان وعلى لبنان 1-0 في عمان و2-0 في بيروت و3-0 بقرار الاتحاد من الآسيوي على كوريا الشمالية وهذه المباريات ضمن تصفيات كأس آسيا، كما فاز 2-1 على العراق في مباراة ودية.
وفي المحصلة فقد تأهل المنتخب الوطني إلى نهائيات كأس آسيا رفقة إيران وبفارق الاهداف عقب تحقيقه الفوز في آخر 4 مباريات لعبها في هذا العام.
ونقل التقرير عن المديرالفني للمنتخب الوطني محمود الجوهري قوله: أنا سعيد جداً للأداء الذي يقدمه لاعبو الفريق حالياً، حيث أنهم يكشفون عن المستوى المتميز الذي يمتلكونه.
وأشاد التقرير بواقعية المدرب الجوهري، حيث نقل تصريح له قبل مباراة كوريا الشمالية في عمان والتي انتهت بفوز الأردن 3-صفر، حيث قال الجوهري في هذا التصريح: على اللاعبين أن يركزوا بنسبة 100% للفوز بنقاط هذه المباراة.
وأشاد التقرير بمستوى المهاجمين محمود شلباية وبدران الشقران، اللذين تألقا في أكثر من مباراة وسجلا أهدافاً حاسمة للمنتخب.
كما أشاد بالمدرب محمود الجوهري الذي فاز بكأس أفريقيا مع مصر كلاعب ومدرب وقاد مصر لبلوغ نهائيات كأس العالم، حيث اعتبر التقرير أن الجوهري ساهم بتطور المستوى الخططي للاعبي الأردن، خاصة من ناحية التسجيل، خاصة وأن الفريق سجل 16 هدفا في 9 مباريات (منها 3 أهداف نتيجة الفوز على كوريا الشمالية بقرار الاتحاد الآسيوي).
وقد كان منتخب الأردن في نهاية عام 2002 يحتل المرتبة 77 عالمياً برصيد 481 نقطة، وتقدم مع نهاية عام 2003 إلى المرتبة 47 عالمياً برصيد 567 نقطة، حيث رفع الفريق رصيده من النقاط بمقدار 86 نقطة.
وفي المقابل، وبعد أن سيطر الحماس على إدارة الكرة الأردنية لسنوات بهدف تحقيق ترتيب أفضل في تصنيف الفيفا زادت الانتقادات في أوساط الصحافة الرياضية وعشاق الكرة الأردنية لتصنيف الفيفا.
وتأتي هذه الانتقادات عقب تمسك الاتحاد الآسيوي لكرة القدم باعتماد نتائج الفرق قبل 4 سنوات في قرعة تصفيات كأس العالم وقرعة نهائيات كأس آسيا.
فقد قام الاتحاد الآسيوي بوضع الأردن في المستوى الثالث في تصفيات كأس العالم وفي المستوى الرابع في تصفيات كأس آسيا، خلف العديد من الفرق التي تفوق عليها المنتخب مؤخراً مثل لبنان وسوريا والإمارات وقطر وغيرها.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش