الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ختام المرحلة السادسة من الدوري الممتاز لكرة القدم: الفيصلي (صفر) الرمثا (صفر)

تم نشره في السبت 24 كانون الثاني / يناير 2004. 02:00 مـساءً
ختام المرحلة السادسة من الدوري الممتاز لكرة القدم: الفيصلي (صفر) الرمثا (صفر)

 

 
* مطارق متجمدة!
الزرقاء - نعمان عيد: عاد الفيصلي والرمثا بنقطة ثمينة لكل منهما من تعادل بدون اهداف في المباراة التي جرت امس على ستاد مدينة الامير محمد بالزرقاء في اطار المرحلة السادسة من بطولة الدوري الممتاز بكرة القدم.
وشاب التسرع والتوتر اداء لاعبي الفريقين خاصة من جانب النسر الازرق الذي كلفه السقوط في فخ التعادل السلبي وبقيت الشباك بيضاء.

المباراة في سطور
النتيجة: تعادل سلبي بدون اهداف
الجمهور: يقدر الجمهور بـ 1500 متفرج من انصار الفريقين.
الحكام: الدولي حسن مرشود للساحة وعاونه على الخطوط اسامة جبران ويوسف شاهين وعبدالكريم عيادات رابعا.
العقوبات: انذر الحكم خالد سعد ومحمد خميس من الفيصلي ومن الرمثا محمود عواقلة.
لعب للفيصلي: العمايرة، عدنان عوض، خالد سعد (صبحي سليمان)، راتب العوضات، محمد خميس، محمد زهير، قصي ابوعالية، حسونة الشيخ، هيثم الشبول، محمد التوايهة (سمعان هلسة)، عبدالهادي محارمة.
لعب للرمثا: فايز الزعبي، بلال اللحام، ليث الدردور، ابراهيم السقار، محمود عواقلة، رامي سمارة (فريد الشناينة)، عيسى عزايزة، داوود ابوالقاسم (ضياء ذيابات)، احمد الداود، بدران الشقران (عمر عواقلة) عادل ابوهضيب.

تـــوازن
رغم ان فريق غزلان الشمال فرض تفوقه الميداني منذ بداية الشوط الاول فان هجومه افتقر للفعالية المطلوبة في مواجهة النسر الازرق والتي نجحت في احتواء الاندفاع الهجومي المبكر الذي شكله تقدم العزايزة بتسديدة بعيدة المدى بأحضان العمايرة واخرى من عادل ابوهضيب بنفس السيناريو بينما مرت رأسية بدران الشقران بجوار القائم.
الفيصلي ومع مرور الوقت بدأ في التحرر من حذره والامتداد للمواقع الامامية خاصة بعد ان اجرى تبديلا بدخول المخضرم مايسترو الوسط صبحي سليمان بدلا من خالد سعد واكتفى ببعض المناولات بارسال الكرات الامامية نحو التوايهة والمحارمة قلبي الهجوم اللذين افتقرا للاسناد اللازم فلجأ للتسديدات البعيدة حيث حول الزعبي حارس الرمثا كرة المحارمة لركنية فيما مرت تسديدة هيثم الشبول بجوار القائم.

انفتاح
وتغير الحال بالشوط الثاني حيث مارس النسر الازرق ضغطه الهجومي المكثف على مرمى غزلان الشمال بعد ان امسك حسونة الشيخ وصبحي سليمان وابوعالية بقيادة خط الوسط وتنويع الكرات عبر اطرافه هيثم الشبول والعوضات بعد ان فشل التوايهة والمحارمة في اصطياد الشباك والاول استبدل بدخول سمعان هلسة في ايجاد الحلول السريعة للنهج الدفاعي الذي سيطر على اداء الرمثا من جهة وسلبية مهاجميه هلسة والمحارمة فقد عانى الفيصلي من سوء اللمسة الاخيرة والتي فوتت عليه فرصة التغلب على التكدس الدفاعي الذي فرضه الرمثا في منطقته الدفاعية فاستبسل مدافعوه في احتواء هجماته من خلال ابعاد الكرات اولا بأول ورغم الكثافة العددية التي فرضها تقدم صبحي سليمان وحسونة الشيخ ومنح الظهيرين العوضات والشبول فرصة التقدم للمساندة فان مسلسل الفرص الضائعة بقي من نصيب الفيصلي وكان اخطرها على الاطراف تسديدة المحارمة من داخل الجزاء ابعدها الزعبي حارس الرمثا لركنية وكرة اخرى امسكها الزعبي على دفعتين بينما مرت تسديدة سمعان هلسة بجوار القائم.
الرمثا نجح بعد ان اجرى عدة تبديلات في صفوفه باشراك فريد الشناينة وضياء ذيابات بدل رامي سمارة وابوالقاسم استهدفت رفع الضغط عن المدافعين وتشكيل زيادة عددية في منطقة الالعاب وكانت الهجمات المرتدة تفزع قلوب دفاعات الفيصلي وألق العمايرة بالتصدي لتسديدة عيسى العزايزة الرأسية بالوقت المناسب واخرى فرصة ذهبية الى المهاجم بدران الشقران الذي انفرد ودخل منطقة الجزاء لكن خبرة العمايرة ابعد الكرة بقدمه في اللحظة الاخيرة. واستبدل بدران الشقران الذي خرج مصابا ودخل مكانه عمر عواقلة.
وشاب التسرع والتوتر اداء لاعبي الفريقين خاصة من جانب الفيصلي الذي كلفه السقوط في فخ التعادل السلبي وبقيت الشباك بيضاء.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش