الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

البقعة / صفر - الرمثا/ صفر: شباك لم تهتز

تم نشره في الأحد 28 تشرين الثاني / نوفمبر 2004. 02:00 مـساءً
البقعة / صفر - الرمثا/ صفر: شباك لم تهتز

 

 
عمان- محمود الفضلي: آثر البقعة والرمثا عدم هز الشباك عندما التقيا امس على ستاد عمان في ظهورهما الاول في الدوري.
ورغم افضلية البقعة الذي كان الاقرب للفوز في مشاهد متكررة بيد ان الرمثا يسجل له عودة قوية خلافا لما كان عليه في المواسم السابقة، عموما لم تنسحب سلبية النتيجة على الاداء المفتوح خصوصا في الشوط الثاني، واهدر الفريقان جملة من الفرص السهلة.

المباراة في سطور
النتيجة/ التعادل السلبي بدون اهداف
الجمهور »300« شخص
مثل الفريقين
الرمثا: ابو ناصوح، اللحام، السقار، ليث الدوردور »عواقلة« رامي سمارة، يزن زخراوي، عمر غازي، فريد الشناينة، »محمد الزعبي«، عيسى عزايزة، بدران، قديدر، »ابو القاسم«
البقعة: فراس، محمد محمود، الخطيب، عامر قاسم، عصام، رامي حمدان، محمد جمال، عمار الزريقي، »محمد عبدالحليم«، ابو عريضة، »جبار هاشم«، شحدة، جعفر حماد، »عبيدات«.

مبادرات خجولة
لم تصل جرأة المبادرات الهجومية حد التهديد الحقيقي للمرميين، ذلك ان خيار الزيادة العددية لم يكن صريح الطرح باسناد فاعل من رجالات البناء هنا وهناك الذين انشغلوا بتضييق المساحات في منطقة العمليات درءا مبكرا للخطورة الامر الذي فرض اجواء مغلقة على المجريات وحصر الالعاب في وسط الملعب.
البقعة عجز عن تواصل نجاعة اساليب التنفيذ التي بدأ بها اللقاء حيث التقاطعات التي مارسها الزريقي وجمال بغية ضرب عمق دفاعات الرمثا كشف من احداها هذا الاخير مرمى ابو ناصوح، وكاد ان يصيب الشباك بتسديدة قوية من على مشارف المنطقة بيد ان كرته جاورت القائم، وباستثناء تلك الفرصة لم يكن هناك ما يذكر سيما وان اللحام ورفاقه في خط الرمثا الخلفي تنبهوا لما نشده شحدة وحماد بعد عدة دقائق فقط.
ولما اراد الرمثا فرض توازن مزدوج المسعى في وقف الزحف البقعاوي من جهة وتخفيف عبء الافضلية للاخير تراجع قويدر للسقوط خلف بدران علّه يجد طرقا للمشاغلة لتجسير الفجوة بين لاعبي خط الوسط والهجوم اقترابا من العزايزة حيث باتت تمريرات الدردور الطويلة خلف مدافعي البقعة الذين تعاملوا معها بحرص فأجاد العراقي قاسم مع الشقيقين محمود قراءة تلك المبادرات.
الدقائق الاخيرة من الشوط الاول اظهرت البقعة بصورة مغايرة حيث الوصول المتكرر لمرمى ابوناصوح عقب نشاط واضح من حمدان وعصام في الاسناد عبر الاطراف وكاد هذا الاخير ان يسجل عندما وصلته عرضية الزريقي وسدد كرة قوية علت العارضة بيد ان الفرصة الاثمن كانت من تمريرة جمال العميقة التي وضعت الزريقي في مواجهة ابوناصوح وتجاوزه وسدد بيد ان خبرة اللحام في التغطية انقذت فريقه من هدف محقق وقبل ان يطلق الحكم صافرة النهاية كان قاسم يطلق كرباجا بعيد المدى من كرة ثابتة ابعده ابوناصوح بخبرة.
يبدو ان سيناريو الرقابة في الشوط الاول لم تنسحب على الثاني فكانت الالعاب المفتوحة والوصول المتكرر عنوانا بارزا نحو مستوى فني افضل، بدأه الرمثا عبر عمر غازي باختراقات مؤثرة عبر الاطراف، في مشهد متكرر، فسدد كرة قوية مرت بجوار القائم وهيأ اخرى لقويدر لم يحسن هذا الاخير التعامل معها ابعدها قاسم.
الرد البقعاوي كان سريعا عبر شحده الذي ارسل الكرة التي استقبلهامن عرضية حمدان زاحفة نحو مرمى ابوناصوح مرت بجانب القائم ثم توالت الفرص عقب ان اجرى مدرب البقعة تبديلين بغية تفعيل الجانب الهجومي فاشرك عبيدات وعبدالحليم لينضما الى شحدة فباتت المحاور الهجومية ثلاثية، بيد ان عبيدات لم يكن في المستوى المعهود مهدرا فرصتين ثمينتين من انفرادين، الاول من تمريرة ابوعرضية جعلته وحيدا في مواجهة ابوناصوح لكنه اختار التسديد فوق العارضة وهو ذات الشيء الذي فعله عندما تكرر مشهد الانفراد من تمريرة شحده هذه المرة.
وفي غمرة انشغال البقعة بحثا عن التسجيل كاد بدران ان يفتتح النتيجة للرمثا عقب ان تبادل كرة مع عمر غازي وتوغل متجاوزا عصام وسدد قوية لامست القائم لتمر الدقائق المتبقية دون طائل للفريقين في التسجيل.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش