الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حسم مواجهة طهران في تصفيات كأس العالم بجدارة: الاردن في الصدارة

تم نشره في الخميس 10 حزيران / يونيو 2004. 03:00 مـساءً
حسم مواجهة طهران في تصفيات كأس العالم بجدارة: الاردن في الصدارة

 

 
طهران ـ صالح داود ـ موفد اتحاد الاعلام: قدم نجومنا افضل ما لديهم من الجهد والعطاء هدية لصاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين بمناسبة جلوس جلالته على العرش حين انتزعوا فوزا ثمينا وصعبا من المنتخب الايراني على أرضه وبين جمهوره بهدف مقابل لا شيء احرزه هيثم الشبول في د»81« ضمن تصفيات المجموعة الاسيوية الاولى لكأس العالم، فتصدر منتخبنا فرق المجموعة برصيد »9« نقاط وفق اشراكه مع ايران الذي تراجع للمركز الثاني برصيد »6« نقاط.
وحاصر الايرانيون لاعبينا اغلب مجريات المباراة ولكن صمود دفاعنا ومن خلفه حارسنا المتألق عامر شفيع حرمهم من الوصول للشباك، فيما اجاد هيثم الشبول التعامل مع تمريرة الزبون الذكية محرزا هدف الفوز الغالي.

هجوم هادر
اوقف منتخبنا الوطني الطموحات الايرانية بالوصول لمرمى عامر شفيع بشكل مبكر حين ركز المدير الفني محمود الجوهري على اللعب باسلوب الرقابة رجل لرجل الممزوج بدفاع المنطقة، حيث فرض حاتم عقل الرقابة على علي دائي وطارد خالد سعد الجناح الايمن مهدي فيكيا في منطقة الوسط وقام بشار بالتغطية خلف زملائه وايعاد الكرات نحو الاطراف التي تواجد فيها فيصل وراتب فيما قام حسونة وخالد وقصي بتدمير الهجمات الايرانية قبل استفحال خطورتها وساهم شلباية وبدران ومؤيد بتقديم واجب دفاعي متقدم من خلال ايقاف المدافعين نصراتي ورحماني ويحيى وبادفيا في الخلف ومنعهم من التقدم لفرض الزيادة العددية في منطقة الوسط وبالتالي اصبح الايرانيون لا يجدون سوى الكرات العرضية لتهديد مرمى شفيع الذي اوقف اغلب هذه الكرات وحتى عندما وجد صعوبة في التصدي لتسديدة دائي الرأسية كان هناك خالد سعد يصد احد اخطر الهجمات على مرمى منتخبنا ثم عاد دائي وسدد كرة مفاجئة سيطر عليها شفيع مانحا زملاءه ثقة كبيرة في التقدم للأمام صوب المرمى الايراني وكاد حاتم ان يضعنا في المقدمة عندما سدد كرة مفاجئة من ركلة حرة جانبية مسحت عارضة الحارس ميرزا بور.

سيطرة متبادلة
مع مرور الوقت اخذ حسونة يتنقل في منطقة الوسط بحيوية بعدما اخذ شلباية والشقران بالهروب من الرقابة نحو الاطراف لفتح الطريق امام مؤيد لاصطياد شباك ميرزا بور بتسديدة بعيدة ليطلق شلباية كرة قوية مرت بجوار القائم واخذ منتخبنا بمجاراة الايرانيين وتقاسم السيطرة معهم في منطقة الوسط بل ان خطورتنا ازدادت مع تقدم فيصل من اليمين فشكل منتخبنا كثافة عددية في الوسط افقدت علي رضا ومهدي فيكيا السيطرة على هذه المنطقة.

عودة ايرانية
عاد المنتنخب الايراني يقود في الدقائق الاخيرة للشوط الاول بعدما اخذ فيكيا بالدخول من اليمين ورضا من اليسار وكريمي تقدم بجوار دائي فشكلوا تهديدا كبيرا على مرمى شفيع وبالذات علي رضا الذي سدد كرة رأسية فوق العارضة ثم سدد مهدي فيكيا كرة قوية تحولت الى ركنية لينتهي الشوط بالتعادل السلبي.

هجمات متلاحقة
مع بداية الشوط الثاني هاجم الايرانيون بكل شراسة وحاولوا الوصول لمرمى شفيع الذي استعصى على جميع هجماتهم بفضل الروح القتالية لحاتم وبشار وفيصل وراتب مما جعل دائي دائماً تحت الضغط فتاهت تسديداته بعيداً عن المرمى وحاول المدرب الكرواتي زيادة الضغط فأشرك ثلاةث مهاجمين على فترات متقطعة بغية احراز هدف في مرمانا.
في المقابل تعامل الجوهري مع اللقاء بذكاء واستمر بتنفيذ خطته الدفاعية مع التركيز على الهجمات المرتدة التي جاءت تحت سيطرة الدفاع الايراني.

تبديلات مثمرة
اشرك الجوهري اللاعب هيثم الشبول مكان مؤيد سليم لاستغلال المساحات الخالية في المنطقة الخلفية للاعبي ايران الذين تقدموا للهجوم والضغط ومحاصرة منتخبنا في ربع الملعب الاخير واهدروا العديد من الفرص للتسجيل وبالذات راشدي.

هدف من ذهب
هذه الفرص الضائعة رفعت معنويات لاعبينا وساهمت في ايجاد مساحات خالية في الدفاع الايراني لينطلق انس الزبون خلف احدى الكرات ويتخلص من يحيى ويرسل الكرة بالمقاس الى الشبول القادم من الخلف ليضعها في الشباك بكل ثقة محرزاً هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 83 لتمر الدقائق المتبقية ثقيلة على نجومنا من جهة والجمهور الايراني من جهة اخرى حتى اطلق الحكم صافرة النهاية معلناً فوزنا بهدف مقابل لا شيء.

الامير علي يهنىء الفريق
هنأ سمو الامير علي بن الحسين رئيس اتحاد الكرة اعضاء المنتخب بعد الفوز الكبير الذي حققوه على المنتخب الايراني واشاد سموه بعطاء نجومنا وبقدرة المدرب الكبير محمود الجوهري في التعامل مع المباريات الهامة.

الاميرة هيا تهنىء
كما اتصلت سمو الاميرة هيا بنت الحسين برئيس الوفد فادي زريقات وهنأت اعضاء المنتخب على الفوز الذي تحقق بفضل انسجام وروح الفريق القتالية مشيرة ان النجوم قدموا افضل ما لديهم فاجتازوا اصعب المباريات.

الجوهري: أهدي الفوز للملك
أهدى المدير الفني للمنتخب الوطني محمود الجوهري الفوز لجلالة الملك بمناسبة جلوسه على العرش منوها ان الجهد الذي قدمه اللاعبون جاء في مكانه حيث طبقوا الخطط التي تدربوا عليها ولم يفقدوا رباطة جأشهم رغم الحصار الايراني الذي تم ايقاف مفاتيح اللعب فيه، ونجحنا في سحب الايرانيين نحو المناطق التي تساعدنا في الهجمات المرتدة التي جاءت بالهدف.
وحيا الجوهري نشامى المنتخب على ادائهم ورجولتهم في الميدان.
واشاد بالمنتخب الايراني الذي يملك نجوما كبارا منوها ان الفوز على هذا الفريق يستحق.

زريقات: فوز جدير
اكد الامين العام فادي زريقات لاتحاد الكرة اننا حققنا فوزا كبيرا على المنتخب الايراني للمرة الثانية على التوالي وهذا هو افضل المنتخبات الاسيوية لضمه نجوما كبارا في اوروبا.
وجاء الفوز بفضل دعم سمو الامير علي بن الحسين حيث طالبهم بتحقيق افضل ما لديهم.
واهدى زريقات الفوز لجلالة الملك بمناسبة جلوسه على العرش باسم جميع اعضاء الوفد لان هذه المناسبة غالية وعزيزة على قلوبنا جميعا.
ونوه ان الجوهري مدرب كبير حقق الفوز بفضل تجانس الفريق الذي جاء من خلال تدريبات مكثفة واستغل قدرات لاعبينا على اكمل وجه.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش