الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

سويسرا 00حنين العودة يقرع اجراسه

تم نشره في الأحد 6 حزيران / يونيو 2004. 03:00 مـساءً
سويسرا 00حنين العودة يقرع اجراسه

 

 
لم تنل سويسرا قدر كبير من الاحترام قبل التصفيات الأوروبية فمستواها كان في أنحدار ونتائجها متواضعة ولكنها تأهلت بجدارة متصدرة عن المجموعة العاشرة فلفتت الانتباه من جديد وأصبحت فرق مجموعتها تخشاها وتحذر منها

ضعف الخصوم
يرى البعض أن السبب المباشر لتأهل سويسرا هو ضعف خصومها في المجموعة خلال التصفيات الأوروبية فقد ضمت بالأضافة لها فرق مثل روسيا وايرلندا اللذان لم يقدموا المستوى المطلوب منهم ولم يشكلوا عقبة كبيرة أمام سويسرا ، ولكن على الرغم من ذلك فإننا لا نستطيع أن نكران أن الفريق السويسري يستطيع التفاخر بما حققه وبما وصل إليه فقد قدم مستوى جيد خلال رحلة التصفيات .

استعادة الهيبة
المستوى الجيد الذي قدمه المنتخب السويسري للناشئين في بطولة أوروبا 2002 لسن تحت 17 عام و بروز نادي بال على الساحة الأوروبية في بطولة الأندية الأوروبية 2003، كلها كانت مؤشرات على أن الكرة السويسرية تسير في الاتجاه الصحيح من جديد بعد فترة من الضياع والتخبط في النتائج السلبية ، فكانت نقطة التحول عندما شهدت مدينة بال الانتصار السويسري على ايرلندا بهدفين دون مقابل ليعلن تأهلها لأول بطولة كبرى منذ عام 1996 عندما وصلت إلى البطولة الأوروبية في إنجلترا ولعبت إلى جانب هولندا وإنجلترا واسكتلندا أنذاك .

مفاتيح اللعب
لم يثبت المنتخب السويسري على حارس واحد خلال التصفيات الأوروبية فنجح الحارس الشاب جورج ستل في الاستيلاء على مكان الحارس المخضرم باسكال في العديد من المباريات خلال التصفيات الأوروبية ولكن وعلى كل الأحوال فإن الحارسان قدما مستوى جيد خصوصا أنهما تمتعا بدفاع جيد أمامهم .
وكان الدفاع السويسري أهم عوامل النجاح في التأهل فقاد اللاعب مورات ياكين نجم فريق بال الويسري خط الدفاع بكل نجاح وساعده في أداء مهمته زميله في النادي باتريك مولر ويلاحظ أنه نادرا ما يدخل المرمى السويسري أهداف عندما يكون ثنائي بال في قمة تركيزهما .
ولحسن الحظ فإن سويسرا تملك خط وسط جيد بقيادة لاعب أيندهوفن المتألق جون فوغل الذي يقوم بدور دفاعي أيضا لإفساح المجال أمام زميليه رايكارد كابناس و رافايل ويكي للقيام بالدور الهجومي وأسناد خط الهجوم وتزويده بالتمريرات الخطيرة التي تعد مصدر الأهداف السويسرية
ويعد اللاعب هاكان ياكين - شقيق المدافع مورات ياكين- أخطر لاعبي سويسرا وأبرزهم فلاعب نادي بال يلعب خلف ثنائي الهجوم ليمدهم بالكرات الخطرة وأيضاً تسجيل العديد من الأهداف فهو صاحب الهدف الأول في المباراة
الحاسمة أمام ايرلندا فلم يستغرقه سوى ست دقائق من بداية المباراة ليسجله .
ويقود اللاعب المخضرم ستيفان شابوسات الهجوم السويسري بكل نجاح منذ سنوات عديدة ويذكر أنه شارك مع سويسرا في كأس العالم 1994 فعلى الرغم من كونه في منتصف الثلاثينات من العمر لكنه يشكل خطر حقيقي على مرمى الخصم معتمداً على على خبرته الدولية الواسعة سواء أكان مع المنتخب السويسري أو الأندية الأوروبية التي لعب لها وعلى رأسها دورتموند الألماني ويعتمد أيضا على كرات هاكان ياكين الذي يخلق مساحات واسعة للمهاجمين .
وعلى كل حال فإن الخطر الحقيقي في الهجوم يكمن في المهاجم أليكساندر فريه الأصغر بعشر سنوات من شابوسات ومن المفارقات الغربية لهذا اللاعب أنه وعلى الرغم من عجزه عن التسجيل لمصلحة فريقه رين الفرنسي لكنه لا يستطيع التوقف عن التسجيل لمنتخب بلاده ، فكان معدل تسجيله بواقع هدف في كل مباراة خلال التصفيات وهو صاحب الهدفين في مرمى روسيا في المباراة التي انتهت 2-2 .

أداء متذبذب
أداء سويسرا في العام الماضي جاء غريباً بعض الشيء حيث كان الفوز على ايرلندا 2-1 مؤشراً على بداية التطور و لكن خسارتها الكبيرة أمام روسيا 1-4 في نهاية التصفيات ترك الباب مفتوحاً للشك والانتقادات لقدرة الفريق على فعل شيء خلال البطولة الحالية خصوصا أنه سيواجه الديوك الفرنسية والأسود الأنجليزية التي ستستغل لن ترحم الفريق السويسري في حال تقديمه لعرض ضعيف .

روح الفريق
ولكن سويسرا ملكت وقتاً كافياً للاستعداد للنهائيات ويأمل المدرب أن يستغل فريقه هذا الوقت للقيام بإعادة اكتشاف ذاته وخلق الأنسجام بين اللاعبين من أجل تحقيق نتائج جيدة في النهائيات .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش