الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وليد سرحان يحاضر في شومان حول الإدمان

تم نشره في الأربعاء 13 كانون الثاني / يناير 2016. 07:00 صباحاً



 عمان - الدستور

عرّف مستشار الطب النفسي د. وليد سرحان الادمان بأنه حالة ناتجة عن استعمال مواد مخدرة بصفة مستمرة او سلوك معين بحيث يصبح الإنسان معتمدًا عليها نفسيًّا وجسديًّا، بل ويحتاج إلى زيادة الجرعة من وقت لآخر ليحصل على الأثر نفسه دائمًا، وهكذا يتناول المدمن جرعات تتضاعف في زمن وجيز حتى تصل إلى درجة تسبب أشد الضرر بالجسم والعقل فيفقد الشخص القدرة على القيام بأعماله وواجباته اليومية في غياب هذه المادة، وفي حالة التوقف عن استعمالها تظهر عليه أعراض نفسية وجسدية خطيرة تسمى «أعراض الانسحاب» وقد تؤدي إلى الموت أو الإدمان؛ الذي يتمثل في إدمان المشروبات الروحية أو المخدرات أو الأدوية النفسية المهدئة أو المنومة أو المنشطة.

وأشار في محاضرة بعنوان «الإدمان لا تبدأ» ألقاها في منتدى مؤسسة عبدالحميد شومان مساء أول أمس الأول إلى تقرير المخدرات العالمي لعام 2015 الذي يبين أن وضع تعاطي المخدرات مستقر بينما تقلّ سبل الحصول على العلاج من الإدمان، وكشف عن التقديرات التي أبرزها التقرير وتشير إلى أن ما يقرب من 246 مليون شخص - ما يزيد قليلا على الخمسة في المائة من الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 15 - 64 عاما على مستوى العالم - تعاطوا المخدرات غير المشروعة عام 2013، كما أن احتمال تعاطي الرجال للقنب والكوكايين والمواد الأمفيتامينية أكبر بثلاثة أضعاف من النساء، بينما النساء أكثر عرضة لإساءة استخدام أشباه الأفيون والمهدئات التي تصرف بوصفات طبية.

وحول سبل المعالجة أشار إلى ثلاث مراحل، الأولى هي الرغبة لدى المريض بالتشافي، فإن لم تتحقق الرغبة صعب العلاج، والثاني مرحلة الفطام، والثالثة مرحلة التأهيل.

وقال د. السرحان أن نسبة الإدمان في الأردن تكاثر بشكل واضح قياساً بالعقود الماضية. هذا، ودار حوار مع الجمهور أداره أستاذ علم الاجتماع د. سالم ساري.



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش