الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بطولة اسيا بكرة السلة للشباب: منتخبنا يستنشق عطر الانتصار الثمين من رئة القطريين ويلتقي الصين تايبيه بهدف التأهل.. اليوم

تم نشره في الأربعاء 6 تشرين الأول / أكتوبر 2004. 03:00 مـساءً
بطولة اسيا بكرة السلة للشباب: منتخبنا يستنشق عطر الانتصار الثمين من رئة القطريين ويلتقي الصين تايبيه بهدف التأهل.. اليوم

 

 
عمان ـ محمد حسين سليمان: استعاد منتخبنا الوطني للشباب بكرة السلة روح المنافسة على احدى بطاقتي التأهل للدور نصف النهائي من بطولة كأس الامم الاسيوية الرابعة بكرة السلة وذلك بعد ان حقق فوزا ثمينا وصعبا على المنتخب القطري وبواقع 81/78 في المباراة المثيرة التي جمعتهما امس في صالة ازادي بالعاصمة الايرانية طهران.
نجوم منتخبنا قلبوا التوقعات ووقفوا ندا قويا للعنابي فلم يستسلموا للفارق النقطي الذي بلغ في الربعين الاول والثالث عشر نقاط.
فثابروا بكل قواهم لتذليل الفارق في الربع الاخير الذي كان غاية في الاثارة اذ استل عمر البلبيسي سلاح الثلاثيات وامطر السلة القطرية بشكل متتال ليتقدم بمنتخبنا نحو الفوز ولم تنفع كل المحاولات العنابية في العودة رغم تقليص النتيجة التي وصلت في النهاية الى ثلاث نقاط.
وسيكون منتخبنا على موعد مع التأهل للدور نصف النهائي في حالة فوزه على الصين تايبيه التي يلتقيها اليوم.

ارتداد سريع
اندفع لاعبو المنتخب القطري بسرعة نحو سلة منتخبنا مستغلين تدوير الكرة حول قوس المنطقة ومن ثم التمرير الحاسم للاعبي الارتكاز، فطالت يد محمد صلاح وخالد سليمان سلتنا في اكثر من مشهد فتقدم القطريون 8/2 بفضل حيوية صانع الالعاب سعد عبدالرحمن والجناحنين سامر محمد وبكر محمد، هذه البداية القوية اربكت لاعبي منتخبنا الذين احتاجوا لبعض الوقت للدخول في اجواء المباراة اذ اصطدم هجومنا الذي اعتمد على محمد حمدان وفيصل خير تحت السلة وشادي فليفل وموسى العوضي على الجناحين بصلابة الدفاع القطري الذي مارس طريقة رجل لرجل والتي ساهمت في الحد من وصول لاعبينا للسلة مما ساعد القطريين على القيام بالهجمات المرتدة السريعة فكانت الطريق سالكة نحو سلة منتخبنا ليتوسع الفارق تدريجيا حتى وصل لعشر نقاط قبل ان يتقلص مع نهاية الربع الاول لسبعة بواقع 22/15.

تغيرات جذرية
شهد الربع الثاني تغييرا جذريا في طريقة اداء منتخبنا اذ احسن مدربه النيجيري فردريك اونيكا قراءة الاوراق القطرية ووجد الحل لايقافهم باشراك حمزة الخليلي في صناعة الالعاب بدلا من مالك خشان وفضل النجار بدلا من فليفل، ليتغير اسلوب لاعبينا الذين مارسوا الدفاع الضغط على مفاتيح اللعب في قطر فمنع الخليلي نظيره سعد عبدالرحمن من ممارسة توزيع الكرات في حين شدد حمدان وخير الرقابة على محمد صلاح فرماه من اللم الهجومي فيما استعاد محمد حمدان نجاعته الهجومية فطال السلة القطرية فقلص الفارق الى اربع نقاط 22/18.
حاول سعد عبدالله حسن اعادة الفارق لمصلحة قطر في الثلاثية الاولى في اللقاء لكن رد العوضي جاء سريعا وبالمثل ليعود موسى ويعادل النتيجة 29/29 ليظهر بعدها الخليلي على مسرح الاحداث ويتقدم بمنتخبنا للمرة الاولى في اللقاء على ثلاثية واتبعه فضل بنقطة رفعت الفارق مع نهاية الشوط الاول ليتقدم منتخبنا 33/31.
يبدو ان لاعبينا قد استكانوا للوضع الذي سار عليه الربع الثاني خصوصا وان العوضي قاد عدة هجمات سريعة تقدم على اثرها منتخبنا 40/37 ليبدأ بعدها حالة من فقدان التركيز في تدوير الكرات وايصالها لحمدان وخير تحت السلة، فاصطدم هجومنا بصلابة الدفاع القطري الذي بدأ بالضغط المبكر على مالك خشان والعوضي ليقود سعد عبدالرحمن سلسلة من المرتدات السريعة التي سهلت من مهام محمد صلاح الذي تطاول لسلتنا بسهولة لتتقدم قطر 44/40 ليرتفع الفارق تدريجيا حتى وصل نهاية الربع الثالث الى عشر نقاط.
جاء سيناريو الربع الاخير مغايرا تماما، اذ حفل بالاثارة والروح القتالية من نجوم منتخبنا الذي قاده عمر البلبيسي للعودة بالنتيجة عبر تسجيله لخمس ثلاثيات متتالية تقدم على اثرها منتخبنا 64/60 لتبدأ حكاية النصر الاردني، حيث مارس دفاعنا الضغط على الهجوم القطري فنجح خير وحمدان في عمليات اللم الدفاعي وقاد العوضي وفضل النجار هجماتنا المرتدة ليرتفع الفارق الى عشر نقاط مع الدقيقة الاخيرة، التي انتفض فيها القطريون فلعبوا الورقة الاخيرة في ارتكاب الاخطاء واجبار لاعبينا على التسديد من خط الرمية الحرة فاخطأت بعضها السلة ليرتد عبدالرحمن وزملاؤه بسرعة معتمدين على التسديد من خارج القوس ليسجل مالك عبدالله ثلاثيتين قلص بهما الفارق لنقطتين لكن استبسال لاعبينا ابقى نقاط الفوز في جعبتنا لينتهي اللقاء اردنيا وبواقع 81/78.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش