الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

قراءة في الاسبوع الثالث من درع اتحاد الكرة * نجمان يتوهجان.. قمة بلا ضجيج.. وتناقض يواصل فرض نفسه

تم نشره في الاثنين 9 آب / أغسطس 2004. 03:00 مـساءً
قراءة في الاسبوع الثالث من درع اتحاد الكرة * نجمان يتوهجان.. قمة بلا ضجيج.. وتناقض يواصل فرض نفسه

 

 
عمان- محمد مطاوع: مع استمرار حالة الخصام الجماهيري الذي يعد فاكهة اللعبة، اختتمت احداث الاسبوع الثالث لبطولة درع اتحاد كرة القدم التي سطع خلالها نجمان توهج نورهما وسط ظلمة المستوى الفني، فكان البقعة يواصل نجاحه في لعبة الفوز في المواقع الصعبة، وفي نفس الوقت ينجح شباب الاردن في فرض نفسه رقما صعبا بين الكبار في تجربته الاولى فيحقق الفوز الاول الذي قفز به الى صدارة ترتيب (مجموعة الموت) بفارق الاهداف عن الفيصلي صاحب المركز الثاني.
احداث اسبوع مضى من بطولة الدرع نوجزها في السطور التالية:

قمة متعادلة الاطراف
استحقت مباراة الفيصلي والوحدات أن تكون قمة الاسبوع رغم غياب العناصر الاساسية في الفريقين، فأطرب الشباب الجمهور القليل الذي جلس على مدرجات ستاد عمان وفي البيوت عبر شاشة التلفزيون الاردني بأداء فني جميل تقاسم خلالة الفريقان السيطرة والفرص، وبعيدا عن النتيجة فقد ثبت بما لا يدعو للشك حاجة الفريقين للاعب الهداف القادر على ترجمة السيطرة والجمل التكتيكية في الملعب الى اهداف تهز الشباك، بل اكتفى نجوم الوحدات الواعدين عبدالله ذيب وعبدالله الديسي الى جانب فادي شاهين بهز اخشاب مرمى لؤي العمايرة الذي كان الاكثر تعرضا للضغط .
ولعل الملفت للانتباه أن الاخضر لم ينجح خلال ثلاثة مباريات في تسجيل أي هدف مما يؤكد تصريحات المدير الفني للفريق محمد عمر الذي شدد على ضرورة البحث عن مهاجم محترف قادر على ترجمة السيطرة الميدانية الى أهداف، علما أن القوة الضاربة في الخط الهجومي للوحدات ملتزمة بالكامل مع المنتخب والمتمثلة بالمهاجمين محمود شلباية وعوض راغب.
عموما خرج الفريقان مطمئنين لمستوى عدد من اللاعبين الذين وضعوا تحت منظار المراقبة قبل الزج بهم كعناصر أساسية في البطولات المقبلة، وتنتهي القمة دون ضجيج بعد نظافة كاملة سيطرت على أحداثها.

شباب الاردن..قفزة كبيرة
بعد نصف النجاح الذي حققه شباب الاردن وهو يواجه الوحدات في الاسبوع الاول وكان يستحق خلاله أكثر من التعادل السلبي الذي سيطر على النتيجة، كان الشباب يقلبون التوقعات ويسطرون انجازا مميزا بتحقيق الفوز الاول على شباب الحسين وبثلاثة أهداف نظيفة قفزت بهم الى قمة الترتيب دفعة واحدة، ومنحت الفريق دفعة معنوية كبيرة قبل مواجهة الفيصلي السبت المقبل على ستاد الملك عبدالله.
شباب الاردن بدا أكثر انسجاما وتركيزا في مباراته الثانية في البطولة، وباتت خطوطه أكثر تكاملا وقدرة على التنسيق في الواجبات الدفاعية والهجومية.

البقعة..ولعبة الكبار
حقق البقعة الفوز الثالث على التوالي في البطولة على حساب حامل اللقب الحسين اربد على أرضه وبين جمهوره، واصبح الفريق الوحيد في البطولة الذي يحقق الفوز في جميع المباريات التي خاضها حتى الآن، ليتسيد فرق المجموعة الثانية دون منافس.
الأرقام جميعها تقف الى جانب البقعة الذي يمتاز بماكينة هجومية هادرة عصفت بشباك الفرق المنافسة ونجحت في تسجيل 11 هدفا في 3 مباريات من أصل 21 هدفا سجلت في المجموعة الاولى لوحدها، بل أن مجموع ما سجله البقعة يفوق ما سجلته جميع فرق المجموعة الاولى من أهداف.
اللافت في الامر أن سر الفوز على فريق الحسين جاء من خلال الاوراق البديلة التي تمثلت في اللاعبين ثابت عبيدات وجعفر حماد الذي شارك للمرة الاولى في البطولة.

لقاء أول في الكرك
اللقاء الذي جمع الرمثا مع ذات راس يعد الاول الذي يشهده ستاد الكرك في بطولة لفرق الدرجة الممتازة، حيث اعتاد هذا الملعب أن يستضيف مباريات الدرجة الاولى واللقاءات الودية، ورغم أن الرمثا قطع المسافة الاكبر باتجاه الجنوب العزيز الا انه نجح في تحقيق فوزه الاول في البطولة الذي قفز به الى مركز الوصافة في المجموعة.
الملعب ذاته سيشهد مباراة ثانية بين أبناء المحافظة- ذات راس- والبقعة يوم الجمعة المقبل

أرقام متناقضة
ما زالت المجموعة الاولى تعاني من شح التسجيل وقلة عدد الاهداف رغم وجود فريقي الوحدات والفيصلي من ضمنها، حيث سجلت الفرق 8 أهداف فقط في 6 مباريات وهي نسبة قليلة جدا لا تصل الى هدفين في اللقاء الواحد، بينما سجلت فرق المجموعة الثانية 21 هدفا في نفس العدد من المباريات وبنسبة تصل الى 3.5 هدف في المباراة الواحدة.
الفارق الكبير بين المجموعتين يدل على حالة الحذر التي تلعب بها فرق المجموعة الاولى التي تنظر كثيرا للتاريخ في مواجهاتها، بينما يركز مدربو المجموعة الثانية على الفوز مع الاداء الفني المتقدم ونزعة هجومية واضحة لتجربة كافة البدائل المتاحة.

هدافون
من الطبيعي أن يتركز هدافو البطولة حتى الآن في المجموعة الثانية، التي سجل 4 لاعبين منها هدفين لكل منهم وهم كمال عاجي وثابت عبيدات/البقعة، بلال اللحام وخالد قويدر/الرمثا، فيما سجل لاعب الفيصلي الواعد علاء دخل الله هدفين في المجموعة الاولى.

أسبوع نظيف
يعد الاسبوع الثالث من البطولة الأكثر نظافة منذ انطلاق البطولة، حيث خلا من حالات الطرد وركلات الجزاء والحالات المثيرة للجدل في قرارات الحكام، ونتمنى أن تستمر البطولة على هذا النهج حتى النهاية.

محطات سريعة
-نجح مدافع الرمثا بلال اللحام في التسجيل للمباراة الثانية على التوالي، حيث سجل هدفه الاول في شباك البقعة، والثاني في شباك ذات راس، ومثله سجل زميله خالد قويدر في شباك البقعة وذات راس.
-22 لاعبا اشتركوا في تسجيل 28 هدفا شهدتها البطولة حتى الآن.
-صام مهاجم البقعة كمال عاجي عن التسجيل للمرة الثانية على التوالي بعد أن سجل هدفين في المباراة الاولى في شباك ذات راس.
-تقارب عدد الاهداف التي سجلت في المجموعتين الاولى والثانية للمرة الاولى، حيث سجلت في الاسبوع الثالث 3 أهداف في المجموعة الاولى و4 في المجموعة الثانية.
-قد ينجح البقعة في التأهل الى الدور الثاني مع انطلاق مباريات الرد، حيث يحتاج لتحقيق الفوز مرتين وتعادل الرمثا والحسين اربد في اللقاء الختامي للذهاب لضمان التأهل.
-مازال الوحدات يبحث عن تسجيل الهدف الاول في البطولة رغم أنه خاض 3 مباريات حتى الآن، ومثله لم ينجح ذات راس في التسجيل رغم أن شباكه تلقت 8 أهداف.
- حافظ حارسا مرمى شباب الاردن أحمد عبد الستار والفيصلي لؤي العمايرة على نظافة شباكهما حتى الآن.
-قاد مباراة الوحدات والفيصلي الحكم محمد أبو لوم، وهو حكم مصنف بالدرجة الاولى وليس دوليا.

نتائج الاسبوع الثالث..
المجموعة الاولى
الفيصلي (0) الوحدات (0)
شباب الاردن (3) شباب الحسين (0)
المجموعة الثانية
البقعة (2) الحسين/اربد (0)
الرمثا (2) ذات راس (0)

مباريات الاسبوع الرابع
المجموعة الاولى: السبت المقبل
الاهلي + الوحدات/ستاد عمان
شباب الاردن + الفيصلي/الملك عبدالله
المجموعة الثانية: الجمعة المقبل
كفرسوم+ البقعة/ستاد الحسن
ذات راس + الحسين/الكرك
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش