الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

دوري المحترفين : الفيصلي يكسب شباب الأردن ويضمن الوصافة

تم نشره في الأحد 17 نيسان / أبريل 2011. 03:00 مـساءً
دوري المحترفين : الفيصلي يكسب شباب الأردن ويضمن الوصافة

 

عمان- فـوزي حسونـة

ضمن الفيصلي وصافة بطولة دوري المناصير لمحترفي كرة القدم حينما نجح في قلب تأخره أمام شباب الأردن بهدف الى فوز ثمين بنتيجة (2-1) في المباراة التي جمعتهما امس على ستاد الملك عبدالله بالقويسمة في اطار لقاءات الأسبوع الحادي والعشرين وقبل الأخير.

وكان شباب الاردن قد تقدم بهدف السبق في الدقيقة الخامسة عبر ماهر الجدع لكن الفيصلي نجح في تسديد الحساب مع نهاية الشوط الاول بتسجيل هدفين حملا امضاء شريف عدنان وعبد الهادي المحارمة.

وبهذا الفوز رفع الفيصلي رصيده الى (34) نقطة وسيلتقي في الاسبوع الختامي للبطولة مع الوحدات بطل الدوري، فيما انهى شباب الأردن مشواره بالبطولة برصيد (31) نقطة حيث كان مقررا أن يلتقي في الجولة الأخيرة فريق الأهلي الذي تم تهبيطه في وقت سابق.

باختصار

* النتيجة:

* الأهداف: سجل للفيصلي شريف عدنان د.(15) وعبد الهادي المحارمة د.(36) وسجل لشباب الأردن ماهر الجدع د.(5).

* الحكام: ادار اللقاء محمد ابو لوم، محمد عادل، احمد مؤنس، ناصر درويش رابعا

* العقوبات: انذر محمد خميس وطرد بهاء عبد الرحمن (الفيصلي) عبدالله ذيب وماهر الجدع وطرد حازم جودت.

* مثل الفيصلي: العمايرة،البزور، خميس، شريف، الحناحنة، بهاء، سامر سميح (أبو عامر) ، حجي، (زعترة) بني عطية ، المحارمة، العطار (حاتم علي).

* مثل شباب الأردن: معتز، نمر (أحمد العيساوي)، الكرنز (زياد جابر)، الشرايدة، دا سيفا، جودت، العملة (تشلمبو)، شحدة، ذيب، الجدع، كبالنغو.

الصاع بصاعين

أهمية المباراة فرضت الحذر، لكن هذا الحذر سرعان ما اندثر.. ذلك أن شباب الأردن كان يجهز لمفاجأة من العيار الثقيل حينما كانت تشهد الدقيقة الخامسة هدف السبق لشباب الأردن بكرة ثابتة نفذها عبدالله ذيب ليدكها الجدع برأسه داخل الشباك.

الهدف كان بديهيا بأن (يشعل) مواجهة صراع الوصافة، فالفيصلي اجتهد لتدارك الموقف سريعا حينما اندفع بشكل مكثف نحو الأمام وعمد الى تنويع الخيارات الهجومية عبر التحركات الناضجة التي أحدثها بهاء وحجي وسميح وبني عطية والذين عملوا على تهيئة الكرات النموذجية امام المحارمة والعطار لتهديد مرمى معتز، وبلحظة غفلة عن الجميع كان المدافع شريف عدنان يطلق قذيفة ماكرة خدعت ياسين واستقرت في شباكه بالدقيقة (15).

شباب الأردن حاول البحث عن التقدم من جديد حيث تولى جودت عملية البناء الهجومي بمشاركة العملة وشحدة وذيب والجدع وفق خيارات هجومية متعددة بهدف منح كبالنغو فرصة تهديد شباك العمايرة، لكن الفيصلي كان الأخطر هجوميا والأقرب من تسجيل هدف التقدم حيث استثمر المحارمة احدى الكرات العرضية ودكها بقدمه لكن ياسين حولها لركنية وعاد ياسين نفسه وحوّل كرة الحناحنة لذات المصير في الوقت الذي ظهرت فيه أكثر من ثغرة في دفاع شباب الأردن المكون من نمر ودا سيلفا والشريدة والكرنز.

شباب الأردن زج بزياد جابر مكان الكرنز المصاب ، لكن الفيصلي ظل الأخطر ونجح في تسجيل هدف التقدم عندما وصلت الكرة للبزور هيأها برأسه للمتحفز المحارمة الذي سددها بمنتهى القوة معلنا تقدم الفيصلي بالهدف الثاني في الدقيقة (36).

كنا نتوقع أن تشهد المباراة بعد ذلك صراعا محتدما وخصوصا من قبل شباب الأردن لكن الاداء العام كان يميل الى الهدوء فانحصرت الالعاب في منتصف الملعب فيما كان كبالنغو يسلم نفسه لرقابة دفاع الفيصلي المكون من البزور وخميس وشريف والحناحنة.

هجوم متبادل

شهدت بداية الحصة الثانية قصفا هجوميا متبادلا، فالفيصلي يبحث عن هدف الاطمئنان والأمان، وشباب الأردن يسعى الى التعديل، وعليه جاءت المعطيات مثيرة ، فرصة هنا وفرصة هناك، كان اخطرها الكرة البينية التي مررها حازم جودت تجاه كبالنغو الذي سددها لكنها ارتطمت بالقائم.

وبهدف تعزيز القوة الهجومية، فان شباب الأردن كان يزج بمحترفه الكونغي شلمبو مكان العملة والعيساوي مكان نمر رد عليه الفيصلي باشراك حاتم علي مكان عبدالله العطار وعامر أبو عامر مكان سامر سميح.

خبرة لاعبي الفيصلي أسعفتهم على مراحل المباراة في فرض افضليتهم، وسنحت للفريق أكثر من فرصة ابرزها حينما عكس ابو عامر كرة نموذجية للمندفع من الخلف حجي فسدد بتسرع فوق العارضة.

غابت الفرص بعد ذلك عن مشهد المواجهة، وخصوصا من قبل فريق شباب الاردن الذي عانى من محدودية خياراته الهجومية وتسرع بعض لاعبيه وهو ما منح شباك العمايرة شيئا من الأمان رغم التحركات المزعجة التي كان يحدثها كبالنغو والتي كان من احداها أن يهز الشباك بكرة رأسيه لكن كرته مرت بحوار المرمى، فيما تعامل فريق الفيصلي مع اندفاع شباب الأردن بمنطقية وحافظ على توازنه قبل أن يزج بزعترة مكان حجي.

الدقائق الأخيرة لم تشهد مستجدات على النتيجة فيما كان حازم جودت وبهاء عبد الرحمن يخرجان بالبطاقة الحمراء بعد محاولتهما التشابك بالأيدي، ونجح الفيصلي في المحافظة على تقدمه حتى النهاية ليضمن بالتالي المركز الثاني.

التاريخ : 17-04-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش