الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

‹أرفاتو›. قارب نجاة فيسبوك من خطاب الكراهية

تم نشره في الأحد 17 كانون الثاني / يناير 2016. 07:00 صباحاً

برلين - قالت متحدثة  إن شركة فيسبوك تعاقدت مع وحدة تابعة لشركة بيرتلسمان للخدمات التجارية من أجل مراقبة وحذف التعليقات العنصرية في ألمانيا وذلك في أعقاب انتقاد واسع وجه للشركة بعدم بذلها ما يكفي من الجهد لوقف خطاب الكراهية.

وقالت متحدثة باسم فيسبوك «من خلال هذا الاستثمار تريد فيسبوك ضمان التعامل مع الشكاوى بشأن احتمال انتهاك المحتوى لمعاييرنا الاجتماعية بصورة أكثر فاعلية».

وتضع فيسبوك قواعد مشددة بشأن المضايقة والتحرش والتهديد لكن هناك من ينتقد الشركة لعدم بذل ما يكفي لتطبيق الاجراءات التي حددتها بهذا الصدد.

وكانت مجلة دير شبيغل الاسبوعية الالمانية أول من كتب الجمعة أن وحدة ارفاتو التابعة لشركة بيرتلسمان تعاقدت مع 100 شخص على الأقل لمراقبة خطاب الكراهية بالوكالة عن فيسبوك. كما سيشارك بعض من موظفي فيسبوك في الأمر.

ورفضت ارفاتو -التي تقدم خدمات رقمية ومالية وعلاقات عملاء للشركات- التعليق وحققت شركة بيرتلسمان عائدات بلغت 4.66 مليار يورو (5.08 مليار دولار) في 2014 ويعمل بها 70 ألف موظف بأنحاء العالم وفي نوفمبر/تشرين الثاني فتح المدعون في هامبورغ تحقيقا بشأن انتهاك منصة التواصل الاجتماعي القوانين الصارمة للبلاد بترويجها لخطاب الكراهية.

وأبدى ساسة ومشاهير كبار في ألمانيا تخوفهم من تزايد التعليقات المعادية للأجانب على فيسبوك ووسائل التواصل الاجتماعي الأخرى في وقت تصارع فيه البلاد من أجل مواكبة موجة تدفق للاجئين بلغ عددهم نحو 1.1 مليون العام الماضي فقط.

وجادلت المستشارة أنجيلا ميركل بان على فيسبوك فعل المزيد وشكلت وزارة العدل فريق عمل بالتعاون مع فيسبوك وشبكات اجتماعية أخرى وشركات تقديم خدمة الإنترنت بهدف التعرف على الكتابات الاجرامية بشكل أسرع واستبعادها.

وتواجه ميركل ضغطا متزايدا من أجل اتخاذ موقف أكثر تشددا مع اللاجئين بعد تقارير للشرطة عن عنف في كولونيا ليلة رأس السنة الميلادية تضمن سرقة وتحرشات جنسية للنساء من عصابات لشبان مهاجرين.

قالت الشرطة في هامبورغ بشمال ألمانيا الأحد إن مخربين ألحقوا أضرارا بمبنى يضم مكاتب فيسبوك بالمدينة وهشموا الزجاج وألقوا طلاء وكتبوا برذاذ الطلاء على الحائط عبارة «فيسبوك ديسلايك».

وقالت الشرطة في بيان إن مجموعة تتألف من 15 إلى 20 فردا يرتدون ملابس وأغطية رأس سوداء شنوا الهجوم على مقر موقع التواصل الاجتماعي ليلة الاحد. وفتح تحقيق في الواقعة.

وقال متحدث باسم فيسبوك إن الحادث لم يسفر عن أي إصابات. وقال إنه لا يستطيع التعليق حاليا على الدافع المحتمل وراء العمل التخريبي ويخضع رئيس منطقة أوروبا في فيسبوك للتحقيق في ألمانيا بشأن ما يزعم انه إخفاق من الشبكة الاجتماعية في محو كتابات كراهية عنصرية.» ميدل ايست أونلاين».

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش