الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاهلي يتجاوز السلط ويحافظ على الصدارة بلعما يتقدم عبر البادية والصريح يؤزم موقف القوقازي

تم نشره في الاثنين 21 تشرين الثاني / نوفمبر 2011. 02:00 مـساءً
الاهلي يتجاوز السلط ويحافظ على الصدارة بلعما يتقدم عبر البادية والصريح يؤزم موقف القوقازي

 

عمان- محافظات - الدستور

حافظ فريق الاهلي على صدارة دوري الدرجة الاولى لكرة القدم برصيد (18 نقطة) وذلك بعد ان حسم مواجهة القمة التي جمعته مع السلط بهدف وحيد الذي بقي رصيده (13 نقطة)، وشهد احداثها ستاد البتراء بمدينة الحسين للشباب لحساب الاسبوع العاشر من مرحلة الاياب (المجموعة الاولى).

وقد شهدت المباراة توترا بعد ان اطلق الحكم صافرة النهاية لكن تدخل العقلاء حال دون اشتباك لاعبي الفريقين.

وبقي بلعما في المركز الثاني برصيد (17 نقطة) بعد فوزه على البادية (2-1) في المباراة التي جرت في ملعب السلط، حيث تجمد رصيد الاخير عند النقطة الرابعة.

وفي ستاد الامير محمد بمدينة الزرقاء ازم فريق الصريح موقف نظيره القوقازي وذلك عندما تغلب عليه (2-1) ليتجمد رصيد الاخير عند (3 نقاط) فيما رفع الصريح الى (16 نقطة) متقدما الى المركز الثالث.

وتتواصل اليوم منافسات البطولة باقامة ثلاثة لقاءات ضمن المجموعة الثانية حيث يلتقي اتحاد الزرقاء مع الطرة على ستاد الامير محمد في مدينة الزرقاء الساعة الرابعة مساء، وهو نفس توقيت لقاء الحسين مع شباب الحسين والذي سيقام في ستاد الامير هاشم بمدينة الرمثا، فيما يشهد ملعب اربد البلدي مباراة الشيخ حسين مع شيحان الساعة الثانية ظهرا.

الاهلي (1) السلط (صفر)

فرضت الندية نفسها على بداية اللقاء، والتي جاءت مثيرة من كلا الطرفين، وذلك في الوقت الذي اعتمد فيها لاعبو الفريقين عبر تسريع ايقاع اللعب والوصول بهدف الوصول الى المرمى كما ان الجانبين تبادلا السيطرة على منطقة العمليات.

ومع مرور الوقت اخذ السلط بالانتشار عبر الاعتماد على الرباعي مصطفى ابو غنمي ومؤيد والعجرمي ومحمد نور وعلاء القيسي باسناد من عبيدة الخوالده ومحمد عياد الاطراف.

اما الاهلي فقد منح احمد الحكمري حرية التحرك مع محمد الحسنات ويزن دهشان واحمد زريق بالاضافة الى المدافع الاهلي محمد عاصي الذي سدد كرة صاروخية علت مرمى حارس السلط سالم عيسى.

السلط لم يقف مكتوف الايدي حيث رد بسرعة عن طريق محمد هاني بكرة قوية مرت بسلام بجوار حارس الاهلي عناد الطريفي.

وكاد مؤيد العجرمي ان يفتتح التسجيل للسلط بكرة ارضية سيطر عليها حارس الاهلي عناد الطريفي تبعه محمد هاني بكرة مماثلة نجح الطريفي في الامساك بها.

ونجح غسان الاسطة في تنفيذ كرة ثابتة الى المتحفز ثابت عبيدات الذي سددها في الشباك معلنا الهدف الاول للاهلي في الدقيقة (39)، ليكثف السلط من هجماته بغية تعديل النتيجة وذلك بكرة عرضية عن طريق صفوان الخوالدة الذي سدد كرة نموذجية احتاجت الى المتابعة لهز الشباك لينتهي الشوط الاول لصالح الاهلي بهدف وحيد.

لم تحمل احداث الشوط الثاني الندية المتوقعة من كلا الطرفين، حيث انحصرت الالعاب في وسط الميدان، فيما غابت الخطورة عن كلا المرميين، باستنثاء بعض المحاولات الفردية من هنا وهناك والتي لم تثمر عن شيء يذكر وذلك برغم تعدد الفرص خصوصا من قبل السلط الذي ضغط بكل قوة لتعديل الموقف لكن الاهلي نجح وحافظ على فوزه في نهاية اللقاء.

بلعما (2) البادية (1)

حملت الدقائق الاولى من عمر اللقاء هدفا مبكرا لفريق بلعما عندما ترجم مفلح صالح هجمة معاكسة وسدد الكرة المرتدة من اقدام المدافعين بقوة لتستقر في شباك البادية في الدقيقة الثانية من اللقاء.

الهدف المبكر دفع البادية للتخلي عن الحذر الدفاعي كما هو الحال لفريق بلعما لتأخذ المباراة منحى الاداء الهجومي المفتوح، وعمل البادية على تكثيف الطلعات الهجومية بحثا عن هدف التعادل، معتمدا على حيوية رافت جلال والسكندر وليد ومصعب الرفاعي ورأفت المناصير واستطاع ان يحقق مراده مع الدقيقة (13) عبر رأفت جلال الذي اطلق كرة قوية عانقت شباك بلعما.

الهدف اثار حفيظة لاعبي بلعما وبادروا بتنفيذ جمل هجومية من مختلف المحاور سعيا لتحقيق هدف التقدم من جديد عبر هيثم محمد وخالد علي وحسام مسلم وفادي سميح وفرادس ادريس وتمكن مصطفى محمد من احراز الهدف الثاني لبلعما عندما ارسل كرة خادعة تجاوزت الحارس واستقرت في المرمى مع الدقيقة (24).

مالت العاب الفريقين بعد البداية الحماسية والتي اسفرت عن ثلاثة اهداف الى الهدوء وأخذ الطرفين بتجاذب السيطرة على منطقة العمليات وسط وتعددت مشاهد الوصول الى المرميين دون خطورة تذكر لينتهي الشوط الاول بتقدم بلعما بهدفين مقابل هدف.

نفذ فريق البادية سلسلة من الهجمات السريعة مع انطلاق صافرة بداية الشوط الثاني وظهر جليا على لاعبيه رغبتهم في تسجيل هدف التعادل، الامر الذي تعامل معه لاعبو بلعما بحذر من خلال تكثيف التواجد في المواقع الخلفية.

ووقع مرمى بلعما تحت التهديد المباشر في اكثر من مناسبة ابرزها رأسية محمد شاكر الذي تلقى كرة عرضية حاول تحويلها في الشباك الا انها استقرت في احضان حارس بلعما.

ومع مرور الوقت أخذ بلعما بمبادلة نظيره الهجمات وهدد مصطفى محمد مرمى البادية بتسديدة بعيدة، رد عليه مصعب الرفاعي بذات الطريقة.ومع اقتراب المباراة من نهايتها ارتفعت حدة الحوار بين الطرفين، سيما وان البادية حاول جاهدا ادراك التعادل الذي كاد ان يأتي له في الوقت بدل الضائع عندما ارسل مصعب الرفاعي كرة باتجاه المرمى ابعدها دفاع بلعما من حلق المرمى وسط احتجاج لاعبي البادية على قرار الحكم بعدم احتساب هدف بعد اجتياز الكرة خط المرمى لينتهي اللقاء بفوز بلعما (2-1).

الصريح (2) القوقازي (1)

اعلن لاعبو الصريح عن نواياهم الهجومية منذ اللحظة الاولى حينما سدد عبيدة دلمة كرة مباغتة تمكن حارس مرمى القوقازي امين النصاصرة من الامساك بها.. هذه النوايا سرعان ما اخذها لاعب القوقازي مالك الخلايلة عندما تابع تمريرة ماهر الحلبي ليودع الكرة على يسار حارس مرمى الصريح خالد الهزايمة مفتتحا التسجيل لفريقه في الدقيقة (5).

لكن القوقازي لم يفرح بالهدف طويلا حينما تلقفت شباكه هدف التعادل اثر كرة ثابتة نفذها رضوان الشطناوي على رأس هاشم طناش الذي غمزها داخل مرمى النصاصرة في الدقيقة (6).

منح الهدف لاعبي الصريح الامساك بمنطقة الالعاب عبر رضوان الشطناوي وفرحان الساري وسامر الشطناوي الذين تولوا قيادة دفة الامور وساهمت توغلات طناش ودلمة من الاطراف في زيادة الضغط على دفاعات القوقازي التي عملت جاهدة لايقاف تحرجات المهاجم رامي النمراوي واسهمت هذه الافضلية الميدانية الواضحة للاعبي الصريح الذين اجادوا نقل الكرات داخل ملعب المنافس ليطلق انس الشهابات كرة جانبية قوية لكنها علت العارضة بقليل ومع تواصل الهجمات الصريحية كان رضوان ينفذ ركلة ثابتة ارتقى لها الشهابات ودكها برأسه على يمين النصاصرة معلنا عن هدف التقدم لفريقه في الدقيقة (29).

على الجهة المقابلة لجأ القوقازي الى التراجع للمواقع الدفاعية في محاولة لدرء الخطورة وانعكس ذلك على مردود هجماته بعدما تراجع احمد الحراحشة وبهاء البرقاوي وحمزة شديفات وخالد العموش لاسناد زملائهم في الدفاع ولم تجد الكرات الطويلة التي كانت سمة العاب الفريق في تمويل مالك الخلايلة في الأمام فغابت بالتالي مشاهد التهديد على مرمى الهزايمة.

وتحسنت ألعاب القوقازي بعض الشيء مع بداية الشوط الثاني بحثا عن التعادل فاتضحت تحركات لاعبيه الحراحشة والبرقاوي وماهر الذين فرضوا وجودهم بمنطقة العمليات ليبدأوا بتمويل العموش والخلايلة في المقدمة لتظهر خطورة القوقازي من خلال الكرات التي تتالت داخل المنطقة فتابع العموش كرة برأسه مرت بجوار القائم ليتبعه الخلايلة برأسية مماثلة أبعدها الحارس في الوقت المناسب لركنية.

بدوره عمل لاعبو الصريح على تهدئة ألعابه لاستيعاب ألعاب نظيره فكثف من تواجده في المنطقة الخلفية للذود عن مرماه والمحافظة على تقدمه معتمدا على الهجمات المرتدة كلما سنحت له الفرصة .

ورغم محاولات الفريقين في الدقائق الأخيرة في تعديل النتيجة إلا أن ذلك الأمر لم يتغير رغم فقدان الصريح إلى ورقة الشهابات الذي خرج بالبطاقة الحمراء لتنتهي المبارة بنتيجة (2/1) لمصلحة الصريح.

الحسين اربد - شباب الحسين

يدخل الفريقان مباراة اليوم بخيار وحيد وهو تحقيق الفوز، لانهما يعلمان بأن اهدار اي نقطة قد تبعدهما عن الصراع المحتدم للعبور للدور الحاسم.

الحسين اربد الذي يملك في رصيده (10) نقاط بالمركز الخامس يأمل باللحاق بمنافسه شباب الحسين الذي يملك في جعبته (13) نقطة، بينما سيسعى الاخير لكسب النقاط الثلاث واستغلال غياب اتحاد الرمثا عن هذه الجولة ومشاركته في الصدارة.

ويعتمد الحسين اربد على لاعبه المتألق في وسط الميدان فادي القط، الذي تمكن من اللعب اساسيا في الاسبوع الماضي امام اتحاد الرمثا مانحا فريقه نقطة تعادل ثمينة بتمريرة متقنة للمهاجم ابراهيم الرياحنة، حيث استطاع حجز مكان له بالتشكيلة الاساسية بعد الاداء الرائع الذي اظهره في المباريات السابقة عندما كان يدخل كلاعب بديل في الشوط الثاني.

في المقابل فإن شباب الحسين يدرك اهمية المباراة جيدا، وهو يرغب بمواصلة النتائج المميزة خاصة بعد فوزه الكبير الاسبوع الماضي على الشيخ حسين بنتيجة (4/1)، اذ تلقى الفريق خسارة واحدة فقط تعود الى الاسبوع الثالث وكانت على يد الحسين اربد بهدف نظيف.

ويعول شباب الحسين على خدمات نجمه المبدع في وسط الميدان ايمن عبد الفتاح، والذي سجل هدفين من الاهداف الاربعة في مرمى الشيخ حسين، بمساندة من محمد وائل ومحمد ملكاوي واسامة الخطيب لتمويل المهاجمين بهاء الدين معاذ وايمن فارس.

اتحاد الزرقاء - الطرة

يعي اتحاد الزرقاء اهمية كسب النقاط الثلاث التي تبدو في متناوله من اجل مواصلة البحث عن احدى بطاقتي التأهل، اذ يحتل الفريق المركز الرابع برصيد (11) نقطة، في حين يقبع الطرة بالمركز السابع والاخير برصيد (4) نقاط، وهو الذي يلعب من اجل تحسين نتائجه المخيبة لعشاقه، على الرغم من فوزه الكبير في الاسبوع الثامن على شيحان برباعية نظيفه، مع العلم انه غاب عن منافسات الاسبوع التاسع.

اتحاد الزرقاء الذي فقد نقطتين ثمينتين الاسبوع الماضي، عندما اجبره شيحان على اقتسام النقاط بالتعادل بنتيجة (2/2)، مطالب بالتعويض هذه المرة خصوصا انه يلعب على ارضه وامام جماهيره والتي ستزحف لدعم الفريق.

سيسعى اتحاد الزرقاء الى السيطرة على منطقة وسط الميدان التي يشغلها رعد المصري وماجد عبد العزيز ونور الدين الخزاعلة واحمد عليان من اجل تأمين الكرات للمهاجمين ضياء العديلي ومروان الزيود.

على الطرف الاخر فإن الطرة سيعمد الى قطع الطرق المؤدية الى حارس مرماه مراد سالم، حيث سيكون خط الدفاع المكون من علي الخليل وعثمان عبد الحميد وهيان الشيوخ وحمزة بدارنة مطالبا باليقظة، مع دعم لاعبي خط الوسط، مقابل الاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة لمباغتة دفاع اتحاد الزرقاء بهدف قد يكفي لتفجير مفاجأة من العيار الثقيل.

الشيخ حسين - شيحان

يأمل الشيخ حسين بمصالحة جماهيره بعد الخسارة الثقيلة التي مني بها الاسبوع الماضي امام شباب الحسين بنتيجة (1/4) وتخليه عن المركز الثاني المؤهل للدور الحاسم لمصلحة الاخير، اذ يجد الفريق نفسه حاليا بالمركز الثالث برصيد (11) نقطة وبفارق (5) نقاط كاملة عن اتحاد الرمثا المتصدر، في حين فإن شيحان، الذي انتزع تعادلا بطعم الفوز من اتحاد الزرقاء في الاسبوع الماضي يحتل المركز السادس وقبل الاخير برصيد (6) نقاط.

تميل الترشيحات لمصلحة الشيخ حسين لاستعادة نغمة الانتصارات الغائبة عن الفريق منذ الاسبوع الخامس عندما تغلب على اتحاد الزرقاء بهدفين نظيفين، اذ تعثر بعدها الفريق بالتعادل مع الحسين اربد بهدف لمثله، قبل ان يتلقى خسارتين امام اتحاد الرمثا بهدفين مقابل لا شيء وشباب الحسين بنتيجة (1/4).

على الجهة الاخرى فإن شيحان سيحاول من جديد ان يكرر ما فعله بإتحاد الزرقاء، واستغلال معنويات الشيخ حسين المهتزة لتحقيق نتيجة ايجابية، لكن ذلك يتطلب ان يكون خط الدفاع المتمثل بمنذر شلباية وبهاء الدين عبد المنعم وعلي مراغي وامجد القروم في احسن حالاته لاحتواء هجمات المنافس المكثفة، مع استغلال الفرص التي تسنح لمهاجميه محمد جابر واحمد ابو جادو.

التاريخ : 21-11-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش