الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

كوبا امريكا : البطولة تاريخ حافل بالمنافسة الشرسة والنجوم البارزين

تم نشره في الثلاثاء 28 حزيران / يونيو 2011. 03:00 مـساءً
كوبا امريكا : البطولة تاريخ حافل بالمنافسة الشرسة والنجوم البارزين

 

الدستور - انترنت

ربما افتقدت النسخ الأخيرة من بطولات كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا) لكرة القدم البريق الذي اتسمت به في نسخ سابقة ، ولكنها نجحت في الحفاظ على كبريائها ومكانتها ضمن أبرز بطولات الساحرة المستديرة نظرا لمشاركة أفضل وأبرز لاعبي العالم في منافسات هذه البطولة.

ومن المؤكد أن بطولة كوبا أمريكا 2011 التي تنطلق فعالياتها في الأرجنتين قريبا لن تكون استثناء من ذلك حيث يشارك فيها مجموعة من أبرز نجوم اللعبة في الوقت الحالي وفي مقدمتهم ليونيل ميسي مهاجم برشلونة الأسباني والمنتخب الأرجنتيني.

وصرح المدرب الأرجنتيني الشهير لويس سيزار مينوتي ، المدير الفني للمنتخب الأرجنتيني الفائز بلقب كأس العالم 1978 بالأرجنتين ، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) قائلا :»ما يزعجني هو تعامل بعض المنتخبات مع هذه البطولة. المنتخب المكسيكي على سبيل المثال لن يشارك بأفضل فريق لديه وإنما سيشارك بفريق من الشباب».

وأكد مينوتي :»يبدو لي أن هذا قد يكون استهانة بالبطولة التي تألق فيها سابقا نجوم مثل جارينشيا وبيليه ومارادونا ودي ستيفانو ومورينو وإيريكو وساسيا وبونتوني».

واستعصى لقب كوبا أمريكا في الماضي على العديد من النجوم البارزين رغم تألقهم في فعاليات هذه البطولة ومنهم الأسطورة البرازيلي بيليه والأسطورة الأرجنتيني دييجو مارادونا وأرسينيو إيريكو نجم باراجواي السابق.

وكان أخر هؤلاء النجوم الذين استعصى عليهم لقب كوبا أمريكا هو ميسي نفسه حيث فشل في قيادة منتخب بلاده إلى الفوز باللقب في البطولة الماضية التي استضافتها فنزويلا عام 2007 .

وبلغ المنتخب الأرجنتيني المباراة النهائية لهذه البطولة ولكنه سقط أمام نظيره البرازيلي بثلاثة أهداف نظيفة ليخسر النهائي أمام السامبا البرازيلية للبطولة الثانية على التوالي.

ولكن مشجعي المنتخب الأرجنتيني يرون أن الوضع أصبح مختلفا الآن بعدما اكتسب ميسي مزيدا من الخبرة وأصبح أكثر حماسا لقيادة الفريق نحو اللقب بعدما توج مع برشلونة في الموسم المنقضي 2010/2011 بلقب الدوري الأسباني للموسم الثالث على التوالي وبلقب دوري أبطال أوروبا للمرة الثانية في أخر ثلاثة مواسم.

ويأمل ميسي في قيادة المنتخب الأرجنتيني إلى الثأر هذه المرة وإحراز لقب البطولة. وقال ميسي :»هدفي القادم هو الفوز بلقب كأس كوبا أمريكا».

ويرجح التاريخ وإحصاءات البطولة كفة المنتخب الأرجنتيني بقيادة مديره الفني سيرخيو باتيستا حيث كان لقب البطولة من نصيب أصحاب الأرض في 20 من 39 نسخة أقيمت بنظام البطولة المجمعة.

ويقتسم المنتخب الأرجنتيني مع منتخب أوروجواي الرقم القياسي لعدد مرات الفوز بالبطولة برصيد 14 لقبا لكل منهما.

وفي المقابل ، رفع المنتخب البرازيلي رصيده إلى ثمانية ألقاب في بطولات كوبا أمريكا أقدم بطولة لمنتخبات كرة القدم في التاريخ.

ويدرك المنتخب البرازيلي جيدا كيف يفسد خطط منافسه التقليدي العنيد حيث نجح في انتزاع اللقب في البطولتين الماضيتين بالفوز على التانجو الأرجنتيني في نهائي كل من البطولتين.

وانتهت المباراة النهائية للبطولة عام 2004 في بيرو بالتعادل 2/2 بعدما سجل أدريانو هدف التعادل للمنتخب البرازيلي في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع ليحتكم الفريقان إلى ضربات الترجيح التي حسمت المباراة واللقب لصالح راقصي السامبا.

وفشل المنتخب الأرجنتيني بذلك في الثأر لهزيمته بنفس السيناريو أمام البرازيل في دور الثمانية للبطولة التي استضافتها أوروجواي عام 1995 حيث انتزع المنتخب البرازيلي تعادلا ثمينا 2/2 بهدف سجله توليوم في الدقيقة 81 قبل أن يحقق الفريق البرازيلي الفوز بضربات الترجيح.

ولكن سيناريو البطولة الماضية التي استضافتها فنزويلا عام 2007 كان أشد قسوة على المنتخب الأرجنتيني حيث سقط في النهائي أمام منافسه البرازيلي بثلاثية نظيفة.

وكان منتخب أوروجواي هو أول الفائزين بألقاب كوبا أمريكا حيث توج بلقب البطولة الأولى التي أقيمت عام 1916 احتفالا بمرور مئة عام على استقلال الأرجنتين ولم يخسر منتخب أوروجواي أي مباراة خاضها في هذه البطولة.

وعلى مدار تاريخها الطويل ، تغير حجم ونظام البطولة أكثر من مرة حتى وصل إلى ما هو عليه حاليا حيث تقام البطولة حاليا بمشاركة جميع المنتخبات العشرة في قارة أمريكا الجنوبية بالإضافة لمنتخبين من خارج القارة توجه إليهم الدعوة. ولم يسبق لأي من المنتخبات المشاركة بدعوات أن أحرزت اللقب.

وإلى جانب ألقاب أوروجواي والأرجنتين والبرازيل ، سبق لأربعة منتخبات أن توجت به وهي باراجواي وبيرو برصيد لقبين لكل منهما وكولومبيا وبوليفيا برصيد لقب واحد لكل منهما بينما لم تدون منتخبات الإكوادور وتشيلي وفنزويلا أسماءها في سجل الفائزين بالبطولة.

ويقتسم الأرجنتيني نوربرتو مينديز والبرازيلي زيزينيو صدارة قائمة أفضل الهدافين في تاريخ بطولات كوبا أمريكا برصيد 17 هدفا لكل منهما.

وتمثل بطولة كوبا أمريكا ، التي تقام فعالياتها كل أربع سنوات ويشارك الفائز بلقبها في بطولة كأس القارات ، أحد أبرز ثلاث بطولات لمنتخبات كرة القدم في العالم حيث تأتي في المرتبة الثالثة من حيث الأهمية بعد كأس العالم وكأس أمم أوروبا.

وتستضيف الأرجنتين النسخة رقم 43 من بطولة كوبا أمريكا.

ويسعى ميسي من خلال هذه البطولة إلى قيادة المنتخب الأرجنتيني للانفراد بالرقم القياسي في عدد مرات الفوز باللقب بالإضافة إلى رغبته الشخصية في التفوق على أبرز نجوم القارة من خلال الفوز باللقب الذي لم يسبق لبيليه ومارادونا الفوز به.

التاريخ : 28-06-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش