الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

جولة ساخنة والجزاء حسم النتائج والبطاقات الحمراء ظهرت بكثافة

تم نشره في الأربعاء 21 أيلول / سبتمبر 2011. 03:00 مـساءً
جولة ساخنة والجزاء حسم النتائج والبطاقات الحمراء ظهرت بكثافة

 

عمان - يوسف ابو احميد

شهد الاسبوع الثالث لدوري اندية الدرجة الاولى بكرة القدم سقوطا مفاجئا لاصحاب الارض، خاصة في المجموعة الثانية، حيث انقاد شباب الحسين للخسارة امام الحسين اربد، وشيحان امام الشيخ حسين، والطرة امام اتحاد الزرقاء، بينما تعثر السلط في المجموعة الاولى بالتعادل على ارضه وامام جماهيره مع الاهلي رغم انه ادرك التعادل في الوقت بدل الضائع، وكان الصريح وبلعما الاستثناء بتجاوزهما بصعوبة لعقبتي القوقازي والبادية.

وبرزت ركلات الجزاء بشكل واضح في هذه الجولة وكان لها دور كبير في حسم نتائج بعض المباريات، وكان للبطاقات الحمراء حضورا في هذا الاسبوع.

وعلى صعيد المنافسة والصدارة، فإن الامور تصب في صالح السلط والاهلي والصريح في المجموعة الاولى حيث تتساوى هذه الفرق برصيد 5 نقاط، يليهم المتحفز للمنافسة بلعما برصيد 4 نقاط، والهادئ عين كارم برصيد 3 نقاط، في حين يبدو البادية الذي يملك نقطة واحدة والقوقازي بلا رصيد بعيدين عن المنافسة، وان كان عمر الدوري في بدايته.

وبالنسبة للمجموعة الثانية، ينفرد اتحاد الزرقاء بصدارة الترتيب بـ6 نقاط، لكنه مطارد من اربعة اندية تملك في جعبتها 4 نقاط وهي: شباب الحسين، اتحاد الرمثا، الحسين اربد، والشيخ حسين، يأتي خلفهم شيحان برصيد 3 نقاط، والطرة اخيرا بلا رصيد والذي اصبح في موقف لا يحسد عليه، وان كنا كذلك ما زلنا نتحدث في البدايات.

وبالنسبة للفعالية الهجومية، فقد كانت حاضرة بقوة في المجموعة الاولى والتي شهدت تسجيل 12 هدفا في ثلاث مباريات، وبمعدل اربع اهداف في المباراة الواحدة، بينما اتسمت المجموعة الثانية بالشح الهجومي، اذ سُجلت فقط ثلاثة اهداف موزعة على المباريات الثلاث !!.

زحمة الصدارة في الاولى

وفي نظرة فنية لمباريات هذه المجموعة نجد بأن السلط انتزع تعادلا بطعم الفوز من الاهلي في الوقت القاتل، وضعه في قمة المجموعة وان كان بفضل فارق الاهداف، لكن كان من الممكن ان يخرج الفريق باحسن مما كان لانه تقدم بالنتيجة اولا، في المقابل كاد الاهلي ان يعود بالنقاط الثلاث لولا سوء التغطية والتركيز في الدقائق الاخيرة، لكن يبقى التعادل نتيجة ايجابية للاهلي في ظل شراكته للصدارة مع السلط والصريح.

وشهدت المباراة توقفا لدقائق قليلة بسبب الهتافات والالفاظ الخارجة عن الروح الرياضية من قبل الجماهير تجاه حكم المباراة.

وفي المباراة الثانية بين الصريح والقوقازي، والتي شهدت 3 ركلات جزاء، اثنتان للصريح واحدة استغلت والاخرى ضاعت، وركلة للقوقازي نفذت بنجاح، استطاع من خلالها الصريح ان يفرض نفسه بقوة ويخرج فائزا بصعوبة بنتيجة (3/2)، الامر الذي يجعله احد المرشحين لانتزاع احدى البطاقتين للدور الثاني، في حين يجد القوقازي في طريقه سوء الحظ رغم تقديمه لاداء جيد في المباراة ويبقى على الفريق ان يحسن التعامل مع اللمسة الاخيرة وان يقلل من الاخطاء الدفاعية في الاسابيع المقبلة.

ونجح المهاجم مصطفى القرعان في قيادة فريقه بلعما للفوز على البادية بنتيجة (2/1)، بعد مباراة حافلة بالندية والاثارة طغى عليها اهدار الفرص السهلة بسبب التسرع الزائد من الطرفين، ويبدو ان بلعما الذي يملك في رصيده 4 نقاط يأمل بأن يخطف احدى بطاقتي الصعود للدور الثاني، في المقابل لا تبدو ان نتائج البادية تبشر بخير فهو بحوزته نقطة وحيدة، لذلك فالفريق مطالب بتعديل الاوتار قبل فوات الاوان.

اتحاد الزرقاء يسيطر في الثانية

وبالنسبة للقاءات المجموعة الثانية فقد شهدت سيطرة اتحاد الزرقاء وتربعه على الصدارة برصيد 6 نقاط بعد تخلصه بصعوبة من الطرة في الدقائق الاخيرة بفضل المهاجم نور الخزاعله الذي سجل هدف المباراة الوحيد، لكن على اتحاد الزرقاء ان يواصل انتصاراته لانه مهدد بفقدان الصدارة في اي اسبوع لانه يتصدر بفارق نقطتين فقط عن اربعة فرق هي: شباب الحسين، اتحاد الرمثا، الحسين اربد، والشيخ حسين، في المقابل فإن حمزة بدارنة لاعب الطرة اهدر ركلة جزاء كانت كفيلة بقلب معطيات المباراة، ومنح الانطلاقة الحقيقة في الدوري للطرة والذي لا يملك اي نقطة في رصيده.

وعاد الحسين الى مدينة اربد بانتصار ثمين على شباب الحسين احد المرشحين بقوة للعبور للدور الثاني، بفضل ركلة جزاء نفذها بنجاح المخضرم عبد الله الشياب، لكن فريق الحسين لم يقدم اداء جيدا من الناحية الهجومية، عكس دفاعه الحصين وحارس مرماه المتألق عبد الله يوسف الذي وقف سدا منيعا امام اطماع شباب الحسين، والذي كان جديرا بالفوز نظرا للمردود الجيد الذي قدمه طيلة فترات المباراة بالرغم من طرد لاعبه محمد وائل في الشوط الاول.

وتمكن الشيخ حسين بواسطة لاعبه سائد التويجري من انتزاع النقاط الثلاث بعد تغلبه على شيحان بهدف مقابل لاشيء، ليصبح الفريق في وضع جيد بخصوص حسابات المنافسة في المجموعة، في المقابل فإن شيحان والذي حقق فوزا كبيرا في الاسبوع الاول وبرباعية نظيفة على الطرة قبل ان يسقط في الاسبوع الماضي امام المتصدر الحالي اتحاد الزرقاء بهدف لهدفين بحاجة الى اعادة ترتيب اوراقه للدخول بقوة ضمن دائرة المنافسة.

اسبوع احمر

جاء الاسبوع الثالث حافلا بالبطاقات الحمراء، بعكس الاسبوع الثاني الذي كان خاليا، اذ منح الحكام اربع حالات طرد جاءت على النحو التالي: محمد وائل (شباب الحسين)، مراد سالم (الطرة)، عيسى محمد (القوقازي)، اضافة الى مدرب شباب الحسين غانم حمارشة وذلك لاعتراضه المتكرر على حكم المباراة. وارتفعت عدد البطاقات الحمراء التي اشهرت منذ بداية الدوري الى 8 حالات طرد.

5 ركلات جزاء

وشهد الاسبوع الثالث احتساب 5 ركلات جزاء، كانت 3 منها من نصيب مباراة الصريح والقوقازي، حيث اهدر هاشم طناش (الصريح) ركلة، وسجل وسيم البواريشي (الصريح) ركلة، وسجل احمد رمضان (القوقازي) ركلة، فيما نفذ عبد الله الشياب (الحسين اربد) بنجاح ركلة الجزاء في شباك مرمى شباب الحسين، واهدر حمزة بدارنة (الطرة) ركلة جزاء في مباراة اتحاد الزرقاء.

مباريات الاسبوع الرابع

تقام مباريات الاسبوع الرابع للمجموعة الاولى يوم 2 الشهر المقبل، حيث يلتقي عين كارم مع الصريح على ملعب السلط، الاهلي مع بلعما على ملعب البتراء، والقوقازي مع السلط على ملعب الامير محمد.

وتُلعب مباريات الاسبوع الرابع للمجموعة الثانية يوم 3 الشهر المقبل، حيث يلتقي شباب الحسين مع اتحاد الرمثا على ملعب البتراء، الشيخ حسين مع الطرة على ملعب بلدية اربد، والحسين مع شيحان على ملعب الامير هاشم.

التاريخ : 21-09-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش