الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

شهيدان والاحتلال يحاصر مدن الضفة

تم نشره في الثلاثاء 19 كانون الثاني / يناير 2016. 07:00 صباحاً

فلسطين المحتلة-استشهد فلسطينيان أمس برصاص الاحتلال الإسرائيلي في بيت لحم ومدينة سلفيت، في وقت تواصل قوات الاحتلال مداهمتها لمدن وبلدات الضفة الغربية المحتلة.

واستشهد شاب فلسطيني جراء اطلاق النار عليه من قبل قوات الاحتلال في مستوطنة «تقوع» جنوب شرق بيت لحم بدعوى طعن مستوطنة، وفقا لما نشره موقع صحيفة يديعوت احرنوت أمس.

وأشار الموقع الى أن مستوطنة اصيبت بجروح خطيرة جراء تعرضها للطعن على يد الشاب الفلسطيني، قبل اطلاق النار عليه من قبل قوات الاحتلال الاسرائيلي ما ادى الى استشهاده على الفور .

وقالت الاذاعة الاسرائيلية العامة إن مستوطن يهودي صدم فلسطينيين يركبان دراجاتهما الهوائية قرب مدينة سلفيت شمال الضفة الغربية، ما ادى الى استشهاد احدهما واصابة والاخر بجراح متوسطة، فيما سارعت قوات الاحتلال الى اغلاق الطريق.

يأتي ذلك في وقت اقتحمت جماعات يهودية متطرفة أمس، باحات المسجد الأقصى المبارك / الحرم القدسي الشريف من جهة باب المغاربة، تحت حراسة مشددة من قبل قوات وشرطة الاحتلال الاسرائيلي الخاصة المدججة بالسلاح .

وقالت مؤسسة الاقصى للوقف والتراث بالقدس المحتلة في بيان لها ان المقتحمين اليهود ادوا طقوسا تلمودية استفزازية وجولات مشبوهة في باحات الحرم القدسي الشريف وسط حالة من الغضب والغليان سادت بين المصلين فيما شهدت باحات المسجد تواجدا للمصلين الذين تصدوا للمستوطنين المتزمتين بهتافات التكبير، ما أجبرهم على المغادرة.



وفي تصعيد جديد قرر جيش الاحتلال اعادة نشر قواته المدربة في الضفة الغربية، اضافة الى إعادة تشغيل الدشم العسكرية المهجورة.ونقلت صحيفة هآرتس العبرية عن مصادر عسكرية بالجيش الاسرائيلي قولها « انه وبعد 4 اشهر من تصاعد العمليات في الضفة الغربية قرر الجيش اعادة تشغيل الدشم العسكرية «البؤر» المهجورة وزيادة قوات الجيش في الضفة، بالإضافة الى تشديد التحكم بمداخل المدن الفلسطينية» .واضافت ان جيش الاحتلال اعاد السيطرة على موقع «عش غراب» قرب بيت ساحور شرق بيت لحم بعد ان قام بإخلائه في 2006.

يذكر ان الحكومة الاسرائيلية قررت الدفع بقوات كبيرة الى مدينة الخليل في الاشهر الاخيرة من بينها لواء غفعاتي، وذلك على ضوء التطورات التي تشهدها المحافظة ولاسيما عمليات الطعن واطلاق النار .

وفي رام الله هدمت قوات الاحتلال الاسرائيلي منزلا في قرية خربثا المصباح الى الغرب من المدينة ونفذت عمليات دهم وتفتيش بالقرية بحجة عدم الترخيص، حسبما اكد مجلس قروي خربثا.

 وفي رام الله أيضاً  اعتقلت قوات الاحتلال 13 فلسطينيا في بلدة سلواد شرق مدينة رام الله، خلال حملة اعتقالات واسعة.

وقالت بلدية سلواد في بيان لها ان قوات الاحتلال المدججة بالسلاح دهمت عددا من المنازل في البلدة وأخضعتها للتفتيش العشوائي بعد تفجير أبوابها وسط اطلاق كثيف للنيران واعتقلتهم . وفي قرية الفندقة الى الشرق من مدينة قلقيلية هدمت قوات الاحتلال بركسا يعود لاحد المواطنين حيث قامت جرافات اسرائيلية بحراسة قوات الاحتلال بهدم البركس مع ساعات الصباح الباكر وذلك بذريعة قربه من المستوطنات الجاثمة على اراضي المواطنين في المنطقة.

واعتقلت قوات الاحتلال 27  فلسطينيا خلال حملات اقتحام ودهم لعدد من المدن في الضفة الغربية.وقال نادي الاسير الفلسطيني في بيان له ان قوات الاحتلال دهمت مدن قلقيلية وسلفيت ونابلس وطولكرم ورام الله وبيت لحم والخليل وسط اطلاق نار كثيف واعتقلتهم . من جهتها اعلنت الرئاسة الفلسطينية انها تقوم بمساع عربية ودولية للتحضير لعقد مؤتمر دولي للسلام يفضي الى آلية لتنفيذ انهاء الاحتلال الاسرائيلي للاراضي الفلسطينية.   وقال الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل ابو ردينه ان «القيادة الفلسطينية تقوم هذه الايام بتحرك فلسطيني عربي ودولي جدي لعقد مؤتمر دولي للسلام تنبثق عنه آلية دولية جدية ملزمة لاسرائيل لانهاء الاحتلال الاسرائيلي لاراضي دولة فلسطين المحتلة».واوضح ان هدف الحراك في هذه المرحلة العمل من اجل «انهاء الاحتلال الاسرائيلي وخلق وقائع تجسد قيام دولة فلسطينية».واضاف ان الرئيس محمود عباس حدد ملامح الحركة السياسية المقبلة والتي دعا فيها الى مؤتمر دولي ينتج عنه آلية على غرار مجموعة 5+1 التي تفاوضت مع ايران حول الاتفاق النووي، مستندا الى مبادرة السلام العربية. وقالت محامية هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينيين حنان الخطيب، إن 20 أسيرا مريضا يقبعون في مستشفى الرملة الإسرائيلي، أغلبهم من المصابين والمعاقين ويعانون من آلام شديدة وإهمال طبي في تقديم العلاجات اللازمة. وقالت الخطيب في بيان لها بعد زيارتها عددا من المرضى في المستشفى، إن تعبا جسديا ونفسيا يظهر على الأسرى المرضى، وهم بحاجة إلى اهتمام ومتابعة واعتناء بهم، وأفادت بأنهم دعوا الى الاهتمام بوضع الأسرى المرضى، لأن حياتهم أصبحت صعبة وبحاجة إلى تسليط الضوء على معاناتهم وعلى سياسة الإهمال الطبي الممنهجة بحقهم. وأضاف أن عددا من الأسرى الذين أصيبوا برصاص الاحتلال الإسرائيلي نقلوا الى مستشفى الرملة ومنهم من تم بتر قدمه، كالأسير القاصر جلال شراونة، مشيرة إلى أن الأسير الأردني المضرب عن الطعام عبد الله أبو جابر، نقل من مستشفى الرملة الى سجن مجدو.

بدورها أوضحت هيئة الاسرى الفلسطينية أن عدد المرضى والمصابين قد ارتفع في سجون الاحتلال ليصل الى ما يزيد عن 1500 حالة مرضية، منها 35 حالة أصيبت برصاص الجيش الإسرائيلي خلال الهبة الشعبية الأخيرة.

وقالت هيئة الأسرى إن حالات من الاسرى مصابة بأورام سرطانية وخبيثة تحتاج الى اهتمام وتدخل سريع للإفراج عنها، كحالة الأسرى: إياس الرفاعي، ويسري المصري، ومعتصم رداد، وعلاء الهمص، وسامي أبو دياك، وبسام السايح، ومراد سعد، وطارق عاصي وغيرها.وذكرت أن حالات مرضية أصبحت حياتها صعبة من المصابين بالإعاقات والشلل وأمراض القلب وأمراض نفسية، كالأسرى: منصور موقدة وخالد الشاويش ومحمد براش وناهض الأقرع، وجلال شراونة، ويوسف نواجعة، ورياض العمور، وأشرف أبو الهدى، وبلال حمامرة، وخضر ضبايا، ومنصور شحاتيت وغيرهم.

من جهة ثانية قال محامي مؤسسة الضمير الفلسطينية محمد محمود أن السلطات الاسرائيلية تماطل في تسليم جثامين شهداء القدس، لكنها لم تلغ قرارها المسبق بتسليمهم. وأضاف المحامي محمود في بيان له أن مخابرات الاحتلال أبلغته اليوم عن عدم وجود موعد محدد لتسليم الجثامين المحتجزة لعائلاتهم ولم يتم تبليغه عما تناقلته وسائل الاعلام ووسائل التواصل الاجتماعي عن (تجميد أو الغاء أو تأجيل تسليم الجثامين)، علما أن المخابرات ومنذ اتخاذها قرار التسليم لم تحدد الوقت لذلك. وأكد انه لا يوجد أي تغيير في «قرار تسليم الجثامين»، وخلال الأيام الأخيرة تم تسليم شهداء الضفة وبعض شهداء القدس، أما البقية فلم تحدد المخابرات شروط التسليم حتى اللحظة، لافتا الى أن سلطات الاحتلال تواصل احتجاز جثامين 10 شهداء مقدسيين، من قرية جبل المكبر، وبيت حنينا، والقدس القديمة، والعيسوية وسلوان  أقدمهم الشهيد ثائر عبد السلام أبو غزالة، المحتجز منذ 102 يوم.(وكالات).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش